لماذا أحببتك


لا أدري كيف.. متى.. لماذا أحببتك؟

دون تفكير بتهور فقط أحببتك

كنت أتخيل أن أنك لي تصرح بحبك

وإني أفرح وقلبي يدق جداً لاعترافك

عديد من التصورات تصورات لحبك

قلبي كان يدق عندما تنادي اسمي

منذ أن عرفتك لم يعد ملكي قلبي

حولك أنت كانت تطوف روحي

بك أنت كانت تنتظم أنفاسي

فأنت كنت هوائي وأوكسيجيني

تهورت وبحبك أنا تسرعت

لقد ندمت لأني بحبك قد وقعت

أنت لم تكن مثلي وبحبي ما وقعت

أنا فقط من خيالي وبخيالي عشت

أنت فقط بقلبي تهاونت ثم عليه قسوت

قلبه لقبي ما أحس به وعليه ما رأف له

ماذا ينفع الندم بعد أن سلمت له؟!!

بكل غباء مني كل نبضاتي له

حبي نبضاتي وقتي قلبي كان لعبة له

لدمع عيني ما التفت ما رق له

بحلم زائف فيه عشت أنا له

وكثيراً ندمت أني كنت له

بعنادي وغباء قلبي تسببت بكابوس

استيقظت بانقطاع التواصل للأنفاس

ألم تشعر بي وبحزن إحساس

أن تعرف حقيقة المحب شعور جداً قاس

كان القلب طعن والنفس تضرب فأس

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Oct 20, 2021 - قمر دلول
Oct 20, 2021 - مجدولين شنابله
Oct 20, 2021 - ملاك الناطور
Oct 19, 2021 - سماح القاطري
Oct 19, 2021 - اسامه غانم حميد العثامنة
نبذة عن الكاتب