لك في قلبي دعاء

ستظل أنت تلك الأمنية العالقة في قلبي مهما مر الزمان ومهما تغيرت الاشياء.

ربما لم يأن لها أن تتحقق يوماً.

لطالما تمنيت وجودك بجانبي، تمنيت أن تشعر بي، أشياء كثيرة تمنيتها كلها تختصر وجودك لكنك لم تأتي. فاصبحت أختصر ذاك الحب في دعوات كي تكون تعبيراً عن المشاعر التي لن أستطع أن أخبر بها أحداً سوى نفسي وخالقي. فلا حيلة لي سوى الانتظار لغائب لن يأتي ولا يحن. غائب ساكن في ثنايا الروح لا ينسى أبداً وكيف ينسى من لا تعرف لما أحببته. أشتاق إليه كثيراً. أشتاق إلى كلامه وأحاديثه، ولكن أعلم أنه قاسي جداً فلو أخبرته بإشتياقي له ستكسرني تلك النبرة القاسية في كلامه.

تمنيت لو أخبره كما أنا حزينة وضعيفة بدونه أو كم أشعر بوحشه وأنا أمرر أصابعي كي أحادثه ولكن أعلم أنه لن يجيب.

تمنيت أن أغفر له أنكسار قلبي لكن لم أستطع ذلك.

هل يمكن أن أخبره مافعله غيابة بي أو أخبره عن الخذلان الذي جعلني أشعر به في كل مرة ذهبت إليه وعدت وعيناي مليئة بالدموع...

وكيف أخبره أنني لم أرغب يوماً في الرحيل وإني فعلت مابوسعي كي أبقى، أنت ما أرغمتني على ذلك، أنت جعلتني أذهب وأنا أرغب في البقاء.

أتسأل دوماً أي حب هذا الذي يجعلني أخشى عليه من كل شيء، من نفسي ومن  وإحساسي، أي حب هذا الذي يجعلني أستيقظ متلهفة إليه في منتصف الليل فاتجه إلى الله بالدعاء، كي يرحمني الله من قسوة الشعور بالحنين، ويردني إلى صوابي. ليتك تعلم أني أحبتتك بدعائي الذي أكنه لك بقلبي وأنك أمنيتي التي لن تموت فعند الله لا تضيع الأمنيات.

 

 

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

مقالات ذات صلة
Aug 7, 2020 - آلاء قومقلي
Aug 6, 2020 - مودة الطاهر محمد
Aug 4, 2020 - امنة رمضان
Aug 2, 2020 - مودة الطاهر محمد
نبذة عن الكاتب