لقلبي جداً جرحت


اعلم أني أبداً لست في قلبك
وبغباء من طرف واحد أحببتك
اعلم أني على بالك أبداً ما خطرت
ولكنك كثيراً ما خطرت وبك فكرت
أنت بي وبقلبي أبداً ما أحسست
لكني كثيراً لا أعلم لماذا عليك بكيت
ولمشاعري لك كم لها كثير أخفيت
لكن يبدو أني في إخفاءها فشلت
ورغم ذلك لي ما أحببت ولغيري أحببت
أنت بمشاعري علمت ولها تجاهلت
كم تسائلت لماذا لي ما أحببت؟
لماذا لي ما اشتقت؟
كما أنا كثيراً ما لك اشتقت
هل تعلم أنك كثيراً لقلبي آلمت
وكم بك كثيرا ما حلمت
وكم لحبك تمنيت
وكم لحبك لي تخيلت
كم لكلمات الحب رغم أني كتبت
ورغم ذلك كثيراً من المشاعر أخفيت
وكم على أغاني الحب عنك بكيت
وكم بالبعد عنك حاولت
ولكني رغم ذلك ما استطعت
وباسمك أخطأت وفي سهوة ناديت
كم احترت وتسالت لي لماذا ما أحببت؟
في ماذا أخطأت حتى لي ما أحببت؟
هل تعلم أنك لقلبي جداً جرحت... ؟

 

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Nov 26, 2021 - Khadime mbacke
Nov 22, 2021 - مهند مجدي محمود الدهمشاوي
Nov 21, 2021 - أماني السفاري
Nov 21, 2021 - عمر الشامخ الزبيدي
Nov 21, 2021 - محمدُ عبد الكريم
نبذة عن الكاتب