لغة الجسد: أكثر إشارات لغة الجسد شيوعاً

نادراً ما يفكر الناس بوعي في تأثير الكثير من الإشارات غير اللفظية البسيطة في ظاهرها التي يفعلونها ويعد أبرزها التالي:

1. القبلة في الهواء

تعطي -القبلة في الهواء لصاحبها صوت يظن الكثيرون منه بأنها علامة إعجاب، ولكن الحقيقة هي إشارة إلى قبلة حقيقية لا نريد إعطائها.

2. إمالة الرأس إلى الجانب

تعد إمالة الرأسإلىالجانب علامة خضوع؛ لأنها تكشف منطقة الحلق والرقبة وتجعل الشخص يبدو أصغر حجماً ومن المحتمل أن تكون أصل هذهالإماءة تعود للطفل المولود عندما يضع رأسه على كتف أو صدر أمه.

3. خفض الرأس ووضع الكتفين بينهما

يقوم الشخص بخفض الرأس ووضع الكتفين بينهما؛ ذلك لحماية منطقة الحلق والرقبة الضعيفة من الإصابة وهي مجموعة إيماءات تستخدم عندما يسمع الشخص ضجةً عنيفةً خلفه أو يظن أن شيئاً ما سيسقط فوقه وعندما تستخدم في سياق العمل أو سياق شخصي فهي توحي بدفاع أو باعتذار خاضع وهو ما ينقص من قدرك إذا أردت الظهور بمظهر الواثق من نفسه. يستخدم المرؤوسون هذه الإماءة أمام رؤسائهم وكما تظهر المكانة الاجتماعية واستعراض القوة بين الأشخاص.

4. ملامسة ضمادة وهمية:

يحدث ذلك عندما لا يوافق الشخص على آراء أو مواقف الآخرين ولكن لا يرغب في قول أي شيء كما تعد دليلاً جيداً على عدم إعجابه بما يسمع حتى عندما يبدو كما لو كان يوافق على كل شيء باختصار وتدل على أن لديه رأيه الخاص ولكنه لا يفضل الإفصاح عنه.

5. وقفة راعي البقر:

يُثبت الإبهامان في حزام البنطلون أو أعلى الجيبين لإظهار موقف ذكوري عدواني ويستخدم في الأفلام الغربية؛ ليعرضوا على المشاهدين قوة الرماة بالأسلحة النارية، وهذه الإيماءة تقول للآخرين أنك رجل قوي وقادر على السيطرة وحينما تستخدمها النساء فدليل على ثقتهن بأنوثتهن.

6. إحدى الساقين فوق يد المقعد:

تعد وضعية إحدى الساقين فوق يد المقعد دليلاً على امتلاك الشخص مقعده وسيطرته عليه ولكنها تشير كذلك إلى أن لديه موقفاً عدوانياً متحرراً من الرسميات.
تشير أيضاً في مواقف أخرى لدلائل أخرى فمثلاً عند جلوس مرؤوس مع رئيسه وحينما تتحول جلسة الرئيس لهذه الوضعية؛ فهو دليل على عدم الاهتمام بموضوع المحادثة وسأمه منها وربما يشعر أيضا بأنه أهدر وقته بسماع نفس الحكاية القديمة.

7. المنجنيق:

تعني وضعية المنجنيق أن يضع الشخص يديه خلف رأسه ومرفقيه للخارج في وضعية الجلوس وتدل على أن هذا الشخص مصدر للتهديد وليعطيك إحساساً زائفاً بالأمان ولينقض عليك بالهجوم قام بها.
تعتبر هذه الوضعية مشهورة جدا بين المحامين ومديري المبيعات فلو أمكن قراءة أفكار هذا الشخص لوجدناه يقول لنفسه لدي الحلول لكل المشاكل.

المصدر: كتاب المرجع الأكيد في لغة الجسد.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية