لغات البرمجة .. تعرف ببساطة على هذا العالم!

منذ أن انتشر الإنترنت والمواقع الالكترونية بصورة واسعة في العالم أصبحنا في حاجة إلى تعظيم الاستفادة من الإنترنت من وجهتي النظر الخدمية والتجارية فعلى المستوى الخدمي توجهنا إلى تقديم الكثير من الخدمات الإلكترونية في شتى مجالات الحياة.

ومن المسلم به في عالم الأعمال أنه كلما ازداد إحتياجنا لخدمة معينة في مجال ما ازداد حجم التعاملات التجارية في هذا المجال، ومن هذا المنطلق أصبح هذا التوجه بمثابة ضوء أخضر للشركات الكبرى للبدء في ابتكار تقنيات تساعد على تقديم الخدمات المطلوبة بصورة جيدة مما أدى إلى ازدياد حدة التنافس بين الشركات لإنشاء برامج لتصميم المواقع والاهتمام أكثر بالبرمجة.

 وعلى رأس هذه الشركات شركة مايكروسوفت ولقد أدى هذا التنافس إلى تعظيم الإستفادة على المستوى التجارى وكل ذلك نتج عنه تعدد لغات البرمجة وبرامج تصميم المواقع حتى أصبحت هذه اللغات تشغل بالمهتمين بالتطور التكنولوجي.

وكثيرا ما نتجاذب أطراف الحديث مع الأصدقاء عـن لـغـات البرمجـة وبـرامج تصميم المواقع وتتناثر العديـد مـن المفاهيم والمصطلحات ونحن غير مدركين لمعانيها، أو مستوعبين لمـدى حجمها.

أبرز لغات برمجة الويب

تنقسـم لـغـات برمجـة الويـب إلـى قسمين؛ همـا (Client Side) وServer Side.

القسم الأول Client Side 

يعرف بلغة البرمجة من جهة العميل أي اللغات التي تتعامل مع متصفح الإنترنت ولاتحتاج إلى خادم أو استضافة أي يمكن كتابتها واختبارها على أي جهاز .

 القسم الثاني Server Side

يعرف بلغة البرمجة التي تتعامل مع الخادم أي تحتاج إلى استضافة مثل لغتى ASP و PHP بناء المواقع الالكترونية ذات الطابع الديناميكي ولاختبار الصفحات المكتوبة بهذه اللغات لابد من تحويل الجهاز إلى خادم ، ويوجد العديد من لغات برمجة الويب وسوف نستخلص نبذة عن أهم اللغات فيما يلى :

لغـة HTML 

لغـة Hyper Text Markup Language ) HTML )  تعـرف هـذه اللغـة بالعربيـة أنـهـا (لغـة ترميـز الـنص التشـعبية) حيث من خلال هذه اللغة تستطيع كتابة النصوص وإنشاء القوائم والجداول والإطـارات وإدراج الصـور وغيـر ذلـك مـن العمليـات البسيطة.

ولا بد أن تعرف عزيزي القارئ أن هذه اللغة لا يمكنك الاستفادة منها بأكثر من ذلك ؛ حيث إن هذه اللغة لا يمكن الاعتماد عليها في إنشاء الصفحات الديناميكية وأيضا لا يمكنك التعامل مع قواعد البيانات من خلال هذه اللغة ولكن يمكنك من خلالها إنشاء صفحات بسيطة مكونة من نصوص وصور وقوائم لا أكثر من ذلك، ولكن هذه اللغة ضرورية فلا يخلو موقع من الصور أو النصوص فلابد أن تعرف جيدا أن هذه اللغة متداخلة مع كافة اللغات الأخرى فهي أساس دخولك إلى عالم الويب .

لغـة ASP 

لغـة Active Server Pages ) ASP ) تعرف هذه اللغة بالعربية أنها لغة (صفحات الخادم النشط) ، إن هذه اللغة تعد من اللغات الأكثر انتشارا وتتميز هذه اللغة بأن أكوادها سرية حيث لا يمكن لأي شخص رؤية الأكواد التي قمت بكتابتها عن طريق عرض مصدر الصفحة حيث إن أكواد هذه اللغة تكون مشفرة فلا يمكن لأحد رؤية الكود ولا الاطلاع عليه.

 وهذه اللغة عبارة عن تقنية تم تطويرها بواسطة مايكروسوفت ليتم استخدامها فـي إنشـاء صـفحات ويـب قويـة وديناميكية ولإنشاء برامج ويب متقدمة ، وهي تعد من لغات البرمجة التي تنفذ من جانب المزود (الخادم) أي أن معالجة الأوامر المكتوبة بهذه اللغة تتم على مزود الويب وليس على جهاز المستخدم كما هو الحال مع أوامر HTML.

 وحتى تتم هذه المعالجة فإنه يتم تثبيت مكتبات ربط ديناميكية أو ما يسمى بناء المواقع الالكترونية ذات الطابع الديناميكي بـ Dynamic Link Library DLL على مزود الويب، وعندما يطلب المستخدم صفحة ويب، فإن الخادم يفحص الصفحة ليرى إن كانت الصفحة هي صفحة مزود نشط أم لا فإن كانت كذلك، فإنه يقوم بمعالجة مكتبة الربط الديناميكية DLL على الخادم .

ثم يرسل نتيجة هذه المعالجة كصفحة HTML لعرضها في متصفح الويب على جهاز المستخدم. وهذا يتيح عرض صفحات المزود النشط على جميع متصفحات الويب وإن أحد أهم فوائد صفحات المزود النشط هي قدرتها على استرجاع البيانات من جميع أنواع قواعد البيانات سواء كانت (Access , SQL server ,Oracle) وغيره .

لغـة ASP.NET

أيضـا تسمى (+ASP) وهـي الجيل الجديـد مـن لـغـة مايكروسوفت الشهيرة ASP وتـم إصـدار هذا الجيـل فـي عـام ۲۰۰۲م ولغتی ASP و ASP. NET تمكنان مطوري مواقع الويب من تصميم صفحات ويب ديناميكيـة وكـذلك تطويرهـا ولكـن تختلـف ASP .NET عن ASP

في النقاط التالية

۱) تدعم الشفرات المكتوبة بلغات أخرى مثل : VB, C++, C# and Perl.

۲) تسمح بخاصية WYSIWYG في تحرير الصفحات ؛حيث يتم فصل الكود البرمجي عن المحتوى

 

إذاً هذه تعريفات بسيطة عن بعض اللغات وليست تعريفات تغني عن التعريفات الأكاديمية أو الشروحات التي يقدمها مختصين بهذا المجال. 

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
يونيو 3, 2023, 7:25 م - اسامه غندور جريس منصور
يونيو 3, 2023, 6:53 م - رضوان عبدالله سعد الصغير
مايو 30, 2023, 3:22 م - عبدالحليم عبدالرحمن
مايو 30, 2023, 11:57 ص - جمال عبدالرحمن قائد فرحان
مايو 29, 2023, 6:36 م - جمال عبدالرحمن قائد فرحان
مايو 29, 2023, 11:53 ص - انطوني وائل وديع
مايو 25, 2023, 10:11 ص - دكتور احمد رفعت محمد
مايو 24, 2023, 10:08 ص - دكتور احمد رفعت محمد
مايو 22, 2023, 2:27 م - دكتور احمد رفعت محمد
مايو 22, 2023, 12:26 م - دكتور احمد رفعت محمد
مايو 22, 2023, 10:59 ص - دكتور احمد رفعت محمد
مايو 21, 2023, 3:55 م - محمد عصام
مايو 15, 2023, 9:15 ص - جمال عبدالرحمن قائد فرحان
أبريل 29, 2023, 8:45 ص - جمال عبدالرحمن قائد فرحان
أبريل 27, 2023, 8:48 م - عبدالرحمن محمد سعيد
أبريل 12, 2023, 6:59 ص - عمرو عبد الحكيم عوض التهامي
أبريل 10, 2023, 11:28 ص - وليد راجي شوجة
مارس 16, 2023, 6:56 ص - سيد علي عبد الرشيد
مارس 15, 2023, 1:11 م - محمد محمود الجندي
مارس 6, 2023, 11:19 ص - محمد هشام عبد الخالق
مارس 5, 2023, 1:26 م - د. حمدي فايد عبد العزيز فايد
فبراير 22, 2023, 1:56 م - سيد علي عبد الرشيد
فبراير 19, 2023, 10:55 ص - أشرف عبد المعين الحسيني
فبراير 13, 2023, 9:26 م - اسامة خالد العبد
فبراير 9, 2023, 9:53 ص - د. شريف علي عبدالرؤوف
فبراير 7, 2023, 10:04 م - وجدان محمد الشيباني
فبراير 6, 2023, 9:40 ص - عبدالمطلب هشام عبدالله قايد العامري
يناير 24, 2023, 8:49 ص - وجدان محمد الشيباني
يناير 24, 2023, 7:51 ص - سيد علي عبد الرشيد
يناير 13, 2023, 12:44 م - سيد علي عبد الرشيد
يناير 9, 2023, 4:28 م - عيسى بن سليمان بن سالم المسروري
يناير 1, 2023, 2:19 م - أميرة محمد برغوث
ديسمبر 25, 2022, 9:03 ص - سيد علي عبد الرشيد
ديسمبر 24, 2022, 10:52 ص - صالح جمال عبدالرحمن
نبذة عن الكاتب