لا تستهلك نفسك

لا تستهلك نفسك لإسعاد الآخرين،  لا تستهلك نفسك لإرضاء أحد، لا تستهلك نفسك وتهجرها، استهلكها لترضيها، لتحميها، لتنقيها.

 

لنفسك عليك حق، فلا تجعل الحزن يأكلها ويمزقها، غلفها بمقدار حبك لها، غلفها بانشغالك بها وبكل ما يسعدها، إفعل ما تحب، أهجر ما تكره، تباً لكل شخص، موقف، أو حزن استغل هشاشتها وآكل منها ما لا يملك، استثمرها ونميها، اجعلها عصاك السحرية التي تهديك ما تتمنى.

 

إن لم تعش لنفسك، ستخسرها، ستراها نائمة في أحضان الآخرين، رغماً عنك، ستبحث عنها ولن تجدها حتى هي ستنأى بنفسها عنك وتهجرك، بكل بساطة لأنك هجرتها ويتمتها، فكما تدين تدان.

 

خلقنا الله جميعاً أمهات وآباء لأنفسنا، كن أمك وأباك، أختك وأخاك، املأها بك واكفيها، حصنها من تلك الشرور والأغصان التي ملأت هذا العالم حتى فاضت وشكلت بحاراً ومحيطات.

 

عندما تحب نفسك وتكفيها، ستكفيك من الحب ما يسع العالم بأسره، ستحب نفسك أكثر، ستحب أهلك أكثر، ستحب الكبير والصغير، ستناصر المجني عليه، وتشفق على الجاني، أعطيها تعطيك، لنفسك كرامة تعدت حدود هذه العالم ووصلت إلى ما بعد عنان السماء، فلن ترضى بمنحك المثل، لا على العكس تماماً، ستعطيك أضعافاً مضاعفة وتسعدك أضعافا مضاعفة.

 

اعطف عليها، ثم عليهم، إحميها ثم أحميهم، وإن غدروا بها كافئها وجازيهم، فكل منا سينتهي به المطاف مكبلاً بنفسه، لا بهم، ستحاسب نفسك وتجلدها على أفعالها ولن تحاسبهم على أفعالهم، لن تجدهم لتحاسبهم، أيعقل أن يسلبونها منك ويعيدونها إليك هالكة ممزقة لا حول لها ولا قوة، ستنأى عنك وتبغضك، فهي غريبة عنك وأنت غريباً عنها!

 

 

 

بقلم الكاتب


ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..



المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لاتمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

🤗🤗🤗

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Nov 25, 2020 - سماح القاطري
Nov 24, 2020 - احمد عبدالله على عبدالله
Nov 24, 2020 - كوثر بنحجاج
Nov 24, 2020 - سماح القاطري
Nov 24, 2020 - احمد عبدالله على عبدالله
Nov 23, 2020 - Ola Ragab
نبذة عن الكاتب