لا تتهاون بساعات نومك


من بين النعم التي منَّ الله بها على الإنسان هي النوم... وهو عالم ثانٍ يكون فيه الإنسان واعيًا لكنَّه غير مدركٍ لما يدور حوله، وتتجلى أعظم أهمية للنوم هي بتثبيت الذكريات والمعلومات التي يتلقاها الإنسان خلال اليوم، حيثُ يتم تخزينها خلال اليوم بشكل مؤقت، ثم تُثبت بشكل دائمٍ أثناء النوم.

وفي دراسة لعلماء من جامعة بيير وماري كوري الفرنسية، توصلوا إلى معلومات تشير إلى أن الدماغ قادر على حفظ معلومات جديدة أثناء النوم.  

واعتبر أحد العلماء التابعين للجامعة توماس أندريلون أن "النوم من أهم ما يساعد الجسم على استجماع القوى، والحفاظ على صحة الدماغ والجهاز العصبي، واللغز الذي حيَّر العلماء لعقود طويلة هو: هل بإمكان الدماغ استيعاب المعلومات وحفظها أثناء النوم؟ وفي أي مراحل النوم يعمل الدماغ على تخزين المعلومات أو محوها من الذاكرة؟"

ولقد ذكر أندريلون أن "عملية النوم تمرُّ بمرحلتين تتناوبان فيما بينهما، هما النوم السريع والبطيء إذ يدخل الإنسان أولاً في مرحلة النوم البطيء، ومعها ينخفض تدريجياً معدل نشاط جميع أعضاء الجسم وبالتالي الاسترخاء، أما مرحلة النوم السريع تستنفر بعض الحواس في حين تبقى العضلات في حالة استرخاء. 

وأوضح أنه تمكَّن مع زملائه من التوصل إلى تلك النتائج بعد اختبارات أجروها على العديد من المتطوعين الذين طلبوا منهم قضاء الليل في مختبر مجهز بمعدات خاصة لقياس نشاط الدماغ أثناء النوم، وبعد نوم المتطوعون تمّ تعريضهم لبعض الأصوات الموسيقية، والمقاطع الصوتية، وراقبوا نشاط أدمغتهم في مرحلتي النوم البطيء والسريع.

وتبيَّن أن نشاطها وعملها على تفسير الأصوات كان مرتفعًا في مرحلة النوم السريع تحديدًا، حتى أنهم استطاعوا في اليوم التالي تذكر بعض الأصوات والموسيقى التي سمعوها أثناء النوم.

ووفقا لأندريلون فإن النتائج التي توصلوا إليها تعتبر خطوة مهمَّة في بحوث علم الأعصاب، حيث من الممكن أن تساعد مستقبلاً على فهم آلية عمل الذاكرة وتخزين المعلومات في الدماغ، والتأثير على محو الذكريات غير المرغوب فيها. 

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب