!!لا أعلم لماذا


أعلم أنك لا تحبني
وأعلم أني لا أني أعني لك
وأنا لا أعلم أن كنت أحبك
لا أعلم هل قلبي يدق لك
لا أشعر بفراغ في غيابك
ولا يهمني غيابك
لكني أحيانا اشتاق لك
لا أشعر بالغيرة عليك
عندما ما تحدثني عن ماضيك
رغم أني أشعر أنك نحن لماضيك
ولا أنت تغار عندما أتحدث عن ماضيا مع غيرك
أنا حتى لم أهددك بالبعد عنك
لأني أعلم أني لست في قلبك
ولا اشغل أبدا تفكيرك
أنا أيضا لا أفكر بك
لكني لا أعلم لماذا أتحدث معك!!
ولا أعلم لماذا أجيب علي علي اتصالك!!
وهل لاحقا أني لا افتقدك؟!!
أم أني أفتقدك وأتظاهر بعدم افتقادك؟!

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

👏👏👏

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

شكرا لك ❤❤

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Nov 25, 2021 - رفيده حمد
Nov 24, 2021 - رندا عياد
Nov 21, 2021 - أماني السفاري
Nov 21, 2021 - وجدان غبر
Nov 20, 2021 - راجي ال عامري
نبذة عن الكاتب