لأني حالم

ها هي أيامي تسري ولا شيء استطاع إيقافي فأنا منذ أن أبحرت نحو تحقيق ما أريد كنت أعلم جيداً أن أمواج البحر سوف تتلاطم مع سفينتي وتحاول تدميرها حتى حركة الرياح تتغير وتعاديني، تحاول جاهدة جعلي أغير مساري متناسية أني حالم، والحالم لا يستسلم لمجرد عقبات.

كنت أحلم بالوصول الى هدف صعبة المنال، الجميع ظن أنني أهذي، ولكني كنت مؤمناً أني أستطيع وأنهم يريدون إحباطي فأنزلت الأشرعة وخاطرت، في كل مرة كنت أسقط فيها كنت أرى حلمي يقترب مني وهو يبتسم فأنهض وأحاول مجدداً، ما من شيء مستحيل، لست متأسفاً على ساعات فشلي، لست نادماً ما دام حلمي يقترب مرة تلو الاخرى.

كنت أعي تماماً أن الفشل أساس النجاح وأن أعمدة الخيبة تصنع جسداً محكم البناء، فجأة رأيت ذاك الحلم يعانقني، رأيت نفسي وقد تُوجت بأكاليل النصر، لقد كان هناك صوت داخلي يقول لي لا تستسلم والآن انا أقول لك لا تستسلم كن حالماً.

بقلم/فاطمة الشرباتي

بقلم الكاتب


ولنا في الحياة جمال مخبئ 💛🌟


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Jan 14, 2021 - احمد عبدالله على عبدالله
Jan 12, 2021 - Sohila Abdelfatah
Jan 12, 2021 - Nabaa Salem
Jan 11, 2021 - Assmaâ Azamou
Jan 11, 2021 - Achouak boulouh
نبذة عن الكاتب

ولنا في الحياة جمال مخبئ 💛🌟