كيف يصبح الرجل وسيمًا بأبسط الطرق

إن الله جميل يحبُّ الجمال، إذا انطلاقًا من خير حديث النبيّ صلى الله عليه وسلم أنه لا عيب في الرجل أن يبدو جميلاً مشرقًا متعطرًا بأحلى العطور ومتألقًا بجماله..

إليكَ بعض الخطوات، والتي حرصنا أن تكون بسيطة، وبعيدة كل البعد عن مظاهر التشبه بالنساء وما شابه..

وأنا شخصيًا أتبعها، ولك أن تحكم عليّ بمجرد رؤيتي لنبدأ على بركة الله:

نصائح لكي تكون رجلاً وسميًا:

الخطوة الأولى

عند استيقاظك وأنت ما زلت في سريرك، وبعد ذكرك لأذكار الصباح، حاول التفكير في حلم لك يتحقق، واشعر بأنه يحدث حقًا.

أغمض عينيك وفكّر، وبعد ذلك ابتسم، وقم بالنهوض محملاً بطاقة إيجابية سعيدًا ومبتسمًا؛ فالابتسامة ما تزيد المرء إلا جمالّا وشبابًا؛ فهي تظهرك شابًا أكثر..

بحيث أظهرت دراسة في علم النفس والشيخوخة، أنه عند النظر لمجموعة صور لوجوه سعيدة فيتوقع أن عمر الشخص في الصورة أصغر سنًا مقارنة بنفس صورة الشخص بتعبير غاضب، إذا أنت بابتسامتك ستضرب عصفورين بحجر..

أمّا الأول فهو أن تزيد من نسبة وسامتك..

وعن الثاني فأنت تجلب إلى يومك الجديد الأحداث السعيدة، ومدّ نفسك بالطاقة الإيجابية لا غير، ولأنك ببساطة تستحق أن تكون أفضل..

ولك أن تختار التفاؤل والبسمة وجعل حياتك أفضل، أم العكس التشاؤم والعبوس، وبالتّالي جعل حياتك أصعب بطبيعة الحال..

فالبعض لا يولي أهمية كبيرة لهاته الأمور، بيد أنها وعلى إجماع كبار الدكاترة وعلماء النفس هي الشيفرة التي ترسم نمط حياتك المستقبلية فأحسن الاختيار..

الخطوة الثانية

إذن بعد استيقاظك، وعمل ما تضمَّن في الخطوة الأولى، قم تاليًا بالنشاطات التّالية... أولاً قم بشرب كمية معتبرة من الماء الدافئ، حيث أكّد الأطبّاء أن شرب الماء على معدة خاوية له عدّة فوائد نذكر ما يخصّ موضوعنا ألا وهو الوسامة، بحيث أكّد الأطباء عن أنه يعمل على تحسين البشرة، حيث يعمل على تحفيز الدورة الدموية بصورة كبيرة، ويجعل البشرة أكثر نظارة، المصدر: مجلة البيان الإلكترونية.

تاليًا قم بعمل تمارين الضغط، فهذا سيساعد على تنشيط الدورة الدموية في الجسم؛ لتعزز قواك الجسمية وتحافظ عليها.

الخطوة الثالثة

والتي تعتبرها خطوة مهمّة هي الأخرى، بحيث تهتمّ بالجانب النفسيّ..

حيث أردنا أن نعبّر عنه بتعزيز ذاتك من خلال التفكير الإيجابيّ، وأخذ صورة حسنة عن نفسك..

وفيما يخصّ الجمال حاول التفكير في أنك وسيم ومشرق ومقبول عند الجميع، فكّر في أن الناس تذهل بمجرّد رؤيتك، فكّر في أن بؤبؤ أعينهم تتسع لمجرّد رؤيتك علمًا أن بؤبؤ العين تتسع لرؤية شيء جميل يلامس القلب..

داوم على ما تمّ ذكره آنفًا حتى يصبح عادة لديك، وما أفضلها من عادة تكتسبها، والتي ستغيّر حياتك للأفضل لأنك تستحقّ الأفضل.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب