كيف يساعد العمل في تحقيق الذات؟

العمل هو معرفة كيف تكون منتجاً، ورائداً في مجال معين، العمل هو العبادة، وتحقيق للذات، وبعد عن الملذات، تحقيق المستحيل، لا يوجد شيء مستحيل يجب على الإنسان أن يحاول، فالمحاولة بحد ذاتها عمل، اعرف نفسك، اعمل في مجال تحبه وتجد نفسك فيه.

اقرأ أيضاً طريقة الكلام مع الناس

متى يبدع الإنسان في عمله؟

يكمن الإبداع عند العمل في مجال ترى نفسك فيه، عندها يتحقق الطموح، ويبذل الإنسان أقصى ما بوسعه للنجاح، وتحقيق الأرباح، والسعادة الحقيقية في أن ترى ثمرة نجاحك تتحقق أمام عينيك، عندما تبدأ بمجال عمل معين يجب أن تكون واثقاً من النجاح، ممَّا يجعل الإنسان فخوراً بنفسه مهما كانت النتيجة، والبعد عن الشعور بالفشل.

اقرأ أيضاً أسرار تصنع السعادة

الكسل نقيض العمل

لا يوجد في الحياة ما يسمّى بالكسل، يجب أن تكون دؤوباً، كالنحلة تبحث عن العمل، تجد ذاتك، وتحقق أمنياتك، تجدد النشاط والتركيز، وتحفز العقل على الابتكار، وهذا ما يدعونا للنشاط، عندما نرى الفوائد الجمة التي يحققها العمل.

لا ينسى الإنسان أن يطور في مجاله كل فترة وأخرى لكي يكسر الجمود في عمله، وأن يسعى لتكوين صداقات، والبعد عن الفتن، واحترام الآخرين، كل ذلك يجعل الحياة إيجابية وتبعث الأمل.

اقرأ أيضاً الوقت وأهميته في حياتنا

دور العمل في خدمة الفرد والمجتمع

العمل والمنصب وسيلتان لخدمة الآخرين، فعندما تأتي الفرصة للإنسان لخدمة الآخرين يجب عليه بذل ما بوسعه كي يساعدهم، فيجدِّد في نفسه طاقة تجعله يستمر في عمله، وأيضاً القيام بواجباته على أكمل وجه يجعل الراحة مرافقه له في كل أعماله، وجعل البيئة المحيطة به مريحة، بحيث تساعد في توجيه القدرات الكامنة داخل الإنسان، هذه القدرات التي تجعل المسيرة المهنية متوهجة وحافلة بالعطاء، بعيداً عن التكبر والتنمر على الآخرين

التحدُّث بالمشاكل التي يمكن أن تؤثِّر في العمل ومحاولة حلها لكيلا يبذل الإنسان مجهوداً بالتفكير بها، فيجعل كل الجهد المبذول في عمله، ويعطي بقدر أكبر وبجودة أعلى من دون أخطاء، وبأقل خسائر ممكنة سواء أكانت معنوية أم نفسية.

تكمن أهمية العمل بإعطاء كيان للإنسان ومكانة في مجتمعه، ممَّا يحافظ على استقراره، ولا يقتصر الاستقرار عليه فقط بل على من حوله من الأشخاص، هذا ما يدفع الإنسان إلى العمل كي تستمر الحياة من دون تكرار الروتين الذي يقتل الإنسان.

 

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Feb 5, 2023 - محمدعبدالماجد علي المخلافي
Feb 5, 2023 - وليد فتح الله صادق احمد
Feb 5, 2023 - وليد فتح الله صادق احمد
Feb 4, 2023 - محمدعبدالماجد علي المخلافي
Jan 28, 2023 - د. حمدي فايد عبد العزيز فايد
Jan 18, 2023 - مروة محمد عبدالله سالم
Jan 17, 2023 - احمد عبدالله محمد درويش
Jan 17, 2023 - د. شريف علي عبدالرؤوف
Jan 15, 2023 - أ . عبد الشافي أحمد عبد الرحمن عبد الرحيم
Jan 14, 2023 - أ . عبد الشافي أحمد عبد الرحمن عبد الرحيم
Jan 11, 2023 - معتمد محمد رزيقات
Jan 10, 2023 - السيد سعد الدين على العجوانى
نبذة عن الكاتب