كيفية التخلص من الخوف؟

قبل الحديث عن كيفية التخلص من الخوف، ينبغي أولا  أن نفهم ماهو الخوف ؟ وما أنواعه و أسبابه؟ وماهي بعض الطرق للعلاج النهائي منه؟

تعريف الخوف لغة: كلمة خوف تدل على الذّعر والفزع. يقول ابن فارس الخاء و الواو و الفاء يدل على الذّعر والفزع.  يقال خفت الشيء خوفا و خيفة.

إن كلمة خوف تشير إلى كل ما يفزعنا و يسبب الإضطراب وغياب الإطمئنان. هي فكرة لا تنفصل عن المجتمع، إلا أن هناك اختلاف بين الخوف الطبيعي والغير الطبيعي. فا الخوف هو الجانب السلبي في الحياة. يجعل المرء يغير نظرته و تفكيره تجاه أشياء المحيط به.

و هو شعور داخلي يأتي من خلال انصدام الشخص بشيء في العالم الخارجي، يظهر من خلال ملامح الوجه و حركات الجسد. ولهذا الشعور دلالته الخاصة تجعله يحظى بكينونته الداخلية

 أسباب الخوف

تختلف البحوث العلمية في مناقشة موضوع الخوف الذي يعد تجربة لا تنفصل عن الحياة الإنسانية. نجد أن هناك أنواع من الخوف:

1. الخوف من الفناء و الإنقراض: الذي يعد أكثر نوع منتشر لدى أغلب الناس وهو الخوف من الموت ونهاية الحياة.
2. الخوف من التعرض للضرر أو الأذى: من الطبيعي أن يحفظ الأنسان حياته من أي خطر يهدد سلامتها. كتجنب الأماكن الغير مؤمنة مثلا من الوحوش أو (Acrophobia)؛ الخوف من أماكن المرتفعة، أو غير ذلك. مع هذا النوع من الخوف يبقى الإنسان حريص على ذاته و روحه.

3. الخوف من فقدان الإستقلال الذاتي: يأتي هذا النوع من خلال الخوف من أماكن جد مهجورة وجد مخيفة، مثلا أماكن غير مسكونة وغير معمرة. وكذلك قد يصدر هذا الخوف عن الترابط الاجتماعي.

4.  الفصل و الإنفصال: من الدلالة نعلم بأن هذا الجزء يدل على نهاية علاقة ما. إن نهاية الحقيقية للعلاقات هي التي تحدث عند الموت. وهذا ما يزرع بداخلنا الخوف من فقدان أي فرد من العائلة أو أن نكون مفقودين. إضافة إلى أنواع أخرى من الخوف كالخوف من الرفض، الخوف من المحاصرة.

إن كل هذه الأنواع تنقسم إلى الخوف الطبيعي والغير الطبيعي. فالطبيعي يشير إلى كل المخاوف التي تستهدف المحافظة على النفس من الخطر. فمن الطبيعي أن يبتعد الإنسان على ما يؤديه ويضره. أما الغير الطبيعي يأتي من خلال خوف الفرد من الأجانب (Xenophobia)؛ أو الخوف من المستقبل...

أسباب الخوف:

من المعلوم أن الخوف ناتج عن أسباب متنوعة. لكن عند الحديث عن هذه الأسباب نجدها ناتجة عن الظروف الاجتماعية و البيئية.

الظروف الاجتماعية تتعلق بالطرق التي يعيش بها المرء داخل أسرة محددة. فمن خلال وقوع المشاكل العائلية تؤثر سلبية على ذلك الوسط العائلي بما في ذلك الأطفال. ولهذا فإن أغلب الأطفال الذين تعرضوا لتلك التأثيرات يعيشون حياتهم مع الخوف و التوتر. كما يقول العالم النفسي سيغموند فرويد "الطفل أبو الرجل" إن الطفل قد ينشأ نشأة سليمة يكون بذلك حصل على كامل الشخصية التي من خلالها يواجه بها الحياة.

الظروف البيئية، يعيش الإنسان داخل وسط بيئي معقد. تتداخل فيه التفاعلات الإنسانية، ومن خلالها يصدم الشخص بواقع جد مؤلمة وجد صعبة تؤثر في شخصيته و تجلب له الخوف و التوتر. يقع ذلك خصوصا عندما تحدث أزمة أو فشل في تحقيق نجاح ما.

كيفية التخلص من الخوف

يعتبر الخوف مرض شعوري ناتج عن أسباب معينة. فهو مرض غير مرئي، ولكن عواقبه وخيمة. لذلك فإن الإنسان الذي يعاني من ذلك الخوف الغير الطبيعي يجب عليه اتباع الطرق التالية ليتخلص منه بشكل نهائي إن شاء الله.

1 في الحالة التي تشعر بالخوف عند قيام بشيء ما مثلا (أن تناقش موضوع أمام الجمهور) حاول أن لا تتراجع عن ذلك الفعل الذي تخاف منه، بل كرره باستمرار. ثم بعد ذلك ستلاحظ الخوف كيف يتلاشى.

2 من الضروري معرفة أن الخوف ماهو إلا فكرة وهمية داخل عقل الإنسان. فعندما تأتيك تلك الأفكار السلبية، حاول أن تغيرها بالأفكار إيجابية. وكن واثقا بأن كل فكر سلبي مجرد وهمي غير حقيقي. كما يقال "إن كنت تخاف أن تعاني مما تخاف منه، فأنت بالفعل تعاني مما تخاف"

3 التوكل على الله تعالى على أنه هو الحي الذي لا يموت. والإيمان بالله الذي يراك حين تقوم و يسمع دعاك حين تدعوه. كيف لك أن تخاف من أي شيء في هذه الدنيا ما دام أنت مؤمن بالله، ومن الذي سيضرك إذا كان الله معك. فاالخوف من الله شجاعة، و عبادته حرية، و الذل له كرامة، و معرفته يقين.

 

المرجع المعتمدة:

صالح بن عبد الله بن حميد إمام و خطيب الحرم المكي نظرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم. دار النشر و التوزيع: 1866 :1867

https://www.dralexanderloyd.com/blog/the-five-types-of-fear أنواع ال

 ↑ "Types of Fear", www.dealingwithfear.org, Retrieved 8-6-2018.Edited

Tess Marshall, "13 Tips To Face Your Fear and Enjoy the Ride"،

كتاب قوة عقلك الباطن.

 

 

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب