كيفية إنشاء روتين

أحد أكبر الأشياء التي تتغير عندما ننتقل من سنوات المراهقة إلى سن الرشد، هنا تتغير البنية الخارجية تتحمل المسؤولية الكاملة، الاعتماد على الذات

لم يعد يُقال لنا ماذا سنفعل؛ فكل قراراتك هي مسؤوليتك الآن ولا نخضع للمساءلة إن لم نقم بالواجب المنزلي كأيام الطفولة.

كل شيء علينا، وهذه نعمة هائلة ومسؤولية ضخمة، أعلم أنني لست الوحيد في العشرين من العمر التي تكافح من أجل يومي، قد يكون الروتين شيئًا قاتلًا للبعض أو مملًا فهو يتكرر بشكل يومي، لكن الروتين اليومي التنظيمي له دور كبير في الشعور بأن اليوم مُنجز متقن (كتعلم لغة جديدة كل يوم ساعة، ساعة لقراءة كتاب، ساعة لمهارة ما أو هواية...

اقرأ أيضًا: 12 عادة صباحية تستحق التطوير

نحن نعلم أنهم مهمون لنجاحنا؛ نحن نعلم أن لا أحد سينفذها لنا؛ فكيف نبدأ في هذا الشيء الروتيني برمته؟

الخطوة 1:

·       اكتشف ما يجب أن يتم روتينيًا.

·       فكر في حياتك من منظور الفئات، مثل الصحة أو الوظيفة أو العلاقات.

·       اكتب وعُد احتياجاتك.

·       ما الذي يجب تغييره في حياتك؟ 

·       دوركما هي أهدافك في كل مجال؟

·       اكتب كل شيء.

القادم؟ 

·       اقضِ يومًا في كتابة كل ما تفعله، قدر خمس عشرة دقيقة من وقتك، لإلقاء نظرة صادقة على الطريقة التي تقضي بها وقتك.

·       إن الأمر بالغ الأهمية، سيوفر معلومات لا تُقدر بثمن للخطوة الثالثة.

·       دوركخذ دفتر يوميات واكتب ما تفعله كل 15 دقيقة، اضبط منبهًا على هاتفك لتذكيرك.

·       ألقِ نظرة على ما كتبته، إذا كنت مثلي، فلديك قائمة مناسبة من الأشياء التي تحتاج إلى تغيير، اختر ثلاثة منهم ثلاثة لا أكثر ولا أقل.  

الخطوة 2:

اقرأ أيضًا: تيك توك| فوائد وأضرار منصة تيك توك

·       حدد نوع الإجراءات الضرورية.

·       الأشياء المركونة المتروكة دائمًا لوقت تفرغك التام، والتي بدورها تتراكم فقط.

ما هي الخطوات الأساسية التي يجب اتخاذها؟

كيف يمكنك تقسيم هذه الخطوات إلى خطوات أصغر؟

استمر في العمل حتى تقوم بإنشاء نوع الخطوات التي يمكن اتخاذها بشكل يومي.

دوركضع قائمة بالخطوات التي تحتاج إلى اتخاذها لإنشاء روتين يناسبك.

على سبيل المثال.. أريد أن أكون قادرًا على الرد على جميع رسائلي، من أجل القيام بذلك، أحتاج إلى التحقق من الرسائل الخاصة بي بشكل دوري والرد عليها على الفور.

قد يتطلب مني القيام بذلك تخصيص وقت لرسائلي كل يوم، ستكون خطوتي الأولى تخصيص وقت مدته 30 دقيقة مرة واحدة يوميًا للرد على جميع رسائلي.

هناك طريقة أخرى لصياغة الروتين، وهي النظر إلى هدفك المقصود وتسأل نفسك ما الذي يمنعك من الوصول إليه، في بعض الأحيان، ما يوقفنا هو عندما لا يكون الهدف قابلًا للقياس الكمي بسهولة.

ربما نريد أن نحصل على شكل أفضل، ولكن الأمر لا يتعلق بفقدان مقدار "X" من الوزن أو إجراء نصف ماراثون بحلول تاريخ معين، لا يزال بإمكانك إنشاء روتين لمساعدتك في تحقيق هذا الهدفالعصف الذهني، مثل ركوب الدراجات كلما سمح الطقس بذلك بدلًا من القيادة أو ركوب الحافلة، وانقلها إلى الخطوة الثالثة.

تذكر أن تكون محددًا واجعل الأمر بسيطًا وإلا فلن يحدث ذلك!

اقرأ أيضًا: عش حياتك ببهجة أسرار السعادة

الخطوة 3:

·       جدولة وتنفيذ الروتين الخاص بك.

الآن بعد أن عرفتَ ما عليك القيام به، تحتاج إلى معرفة وقت القيام بذلك، وهنا يأتي دور رؤيتك في جدولك اليومي من الخطوة الأولى

استفد من بعض تلك الكتل الزمنية التي كنت تشاهد فيها التلفاز، أو تتصفح الإنترنت دون تفكير أو تلعب الألعاب على هاتفك أثناء تنقلاتك اليومية.

يمكن أن يكون الروتين يوميًا، أو أسبوعيًا، أو شهريًا، أو كل ما سبق، ولكن من الأفضل أن تفعل شيئًا كل يوم لتكون متسقًا.

تتمثل إحدى طرق التعامل مع هذا في تحديدأهداف أسبوعية وتحديد الأولويات اليومية (أي أكثر من ثلاثة أهداف في اليوم ستربك نفسك) التي تزيد من تقدمك نحو هذا الهدف الأسبوعي.

إذا فكرنا في أهدافنا، على المدى الطويل والقصير فإن الروتينية هي الحدود الخارجية التي تعطي الأساس والبنية لبقية القطع.

دوركما الذي يمكنك فعله يوميًا وأسبوعيًا وشهريًا لمساعدتك في الوصول إلى أهدافك؟

اقرأ أيضًا: هروب الفتيات القاصرات من بيوت أسرهن

شيء آخر، عندما يتعلق الأمر بجدولة روتينك بشكل عام، يجب أن ينقسم إلى الروتين الصباحي الجاد، بينما يجب أن تهدأ في المساء أي روتين مسائي هادئ مريح كمكافئة ليومك، مثل جلسة يوجا أو بضع دقائق من الكتابة في دفتر يومياتك؛ لأنه مع اقتراب موعد النوم من المهم أن تريح عقلك وعينيك لتنعم بنوم صحي.

الخطوة 4:

·       امتلاك الانضباط للبقاء في الدورة.

التفكير في الروتين والتخطيط له هو الجزء السهل قد يكون ممتعًا، ومع ذلك، فإن التمسك بعادات يومك قد يكون من أصعب الأمور.

علينا المثابرة حتى عندما لا نشعر بذلك، علينا أن نلتزم مهما كان وكلما أمكن ذلك.

فكر الآن في مكافآت تجعلك تتمسك بالعادات الإيجابية الخاصة بك

دوركما الطريقة التي ستساعدك على البقاء على المسار الصحيح للوصول إلى هدفك وتحديد روتينك؟

الخطوة 5:

·       عندما يبدأ كل شيء في الانهيار...

بغض النظر عن مدى تخطيطنا بعناية، تحدث الأشياء وينحرف كل شيء عن مساره، في حين أن روتيننا قد يخرج عن مساره، فإن الشيء المهم هو العودة إليه في أقرب وقت ممكن.

اقرأ أيضًا: هل تريد النجاح في الدراسة؟ هذه النصائح تهمك

بعد كل شيء.. بدون الروتين اليومي، فإننا نخسر بعض الفوائد الرئيسة لإنتاجيتنا ورفاهيتنا.

لإعادة نفسك إلى المسار الصحيح..

تتبع خطواتك، قَيِّم كيف تقضي وقتك، وانظر أين يمكنك تعديل الأشياء، لا تنزعج من نفسك إن تراجعت قليلًا، ولكن لا تترك نفسك

وتذكر.. إذا كانت فجوة طويلة نسبيًا، فربما لا يمكنك الرجوع حيث توقفت بسهولة، قم بإجراء تقييم ذاتي سريع لمعرفة ما إذا كانت أهدافك قد تغيرت في غضون ذلك، واضبط روتينك وفقًا لذلك قبل العودة إلى العمل.

كن معتدلاً في أسلوبك وتذكر أن البطء والثبات يفوز بالسباق.

 اقرأ أيضًا

-كيف تتحكم في قدراتك الخاصة

-الاسترخاء مع المساعد الشخصي الرقمي الذهني" برنامجك اليومي لمدة 5 دقائق لإدارة الإجهاد

كُنت طالبة طب في يوم من الأيام. خرجت من الطب وتحولت حياتي. تعلمت من الطب الجدية والاجتهاد. وتعلمت أن هنالك وقت للراحة،لكن أعمل أولا. "الان أحرص على الرياضة و على الصحة النفسية على أن أرتقي بنفسي ولنفسي أولا " 🖤

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Sep 26, 2022 - المستشار القانوني جلال الجمل
Sep 24, 2022 - محمد محمد صالح عجيلي
Sep 22, 2022 - بن بوهة فاطمة
Sep 22, 2022 - أحلام السنوسي التواتي
Sep 22, 2022 - صالح بن يوسف مبروكي
Sep 20, 2022 - عبد الرحمن علي عبد الرحمن
Sep 19, 2022 - المستشار القانوني جلال الجمل
Sep 13, 2022 - نجيب يوسف صالح محمد العوشي
Sep 11, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Sep 10, 2022 - بسمه الحساسين
Sep 8, 2022 - سيڤان موسى
Sep 7, 2022 - نبيل الشهاري
Sep 5, 2022 - سلطان مثنى سالم
Sep 4, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Sep 4, 2022 - مسعودي ايناس
Sep 4, 2022 - نرجس مصطفى فريد
Sep 3, 2022 - قلم خديجة
Sep 3, 2022 - دكار مجدولين
Sep 2, 2022 - مهندس أشرف عمر
Sep 1, 2022 - محمد بوتاك
Sep 1, 2022 - محمد حامد حامد
Sep 1, 2022 - عبير عبدالله ابراهيم
Aug 31, 2022 - دكار مجدولين
Aug 31, 2022 - طهراوي امينة
Aug 30, 2022 - محمد بوتاك
Aug 30, 2022 - ورده يحيى ظاظا
Aug 28, 2022 - محمد حامد حامد
Aug 28, 2022 - أ . عبد الشافي أحمد عبد الرحمن عبد الرحيم
Aug 28, 2022 - تومي رفيدة
Aug 27, 2022 - مرام القادري
Aug 27, 2022 - يسرى بن تريدي
Aug 24, 2022 - هديل مرخوفي
Aug 24, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Aug 24, 2022 - البراء القاضي
Aug 24, 2022 - ريتا سامي لطاش
Aug 23, 2022 - مجاهد عباس مصطفى
Aug 23, 2022 - سيدرة الحموي
Aug 22, 2022 - البراء القاضي
Aug 22, 2022 - رايا بهاء الدين البيك
Aug 22, 2022 - عبدالله بومزور
Aug 21, 2022 - شفيقة الشعار
Aug 21, 2022 - بسام مصلح محمد الضليعي
Aug 21, 2022 - سيڤان موسى
Aug 21, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Aug 20, 2022 - مهند ياسر ديب
Aug 20, 2022 - أحمد العطار
Aug 19, 2022 - مريم محمد إسماعيل
Aug 17, 2022 - درار وهيبة
Aug 17, 2022 - أسماء سركوح
Aug 15, 2022 - محمد عبدالكريم
Aug 15, 2022 - مولاي شريف شبيهي حسني
نبذة عن الكاتب

كُنت طالبة طب في يوم من الأيام. خرجت من الطب وتحولت حياتي. تعلمت من الطب الجدية والاجتهاد. وتعلمت أن هنالك وقت للراحة،لكن أعمل أولا. "الان أحرص على الرياضة و على الصحة النفسية على أن أرتقي بنفسي ولنفسي أولا " 🖤