كونك مليونيرًا يعتمد على امتلاك عقليَّة الوفرة


ربَّما سمعت يومًا أن دراسة وظائف مثل القانون أو الطبّ أكدت لك أمانًا ماليًا مختلفًا عما إذا كنت تريد أن تكون فنانًا أو تكرس نفسك للفلسفة، تتغيَّر هذه المهن العصرية اعتمادًا على الوقت الَّذي نجد أنفسنا فيه، لكن الفكرة ظلت دائمًا مفادها أن تكريس نفسك لمهن معينة سيجعلك مليونيراً. 

كما هو الحال في بلدان أمريكا اللاتينية، من الشَّائع سماع عبارات مثل: أن الأمور صعبة للغاية، وأنه لا يوجد عمل كافٍ، وأن انعدام الأمن مستمر في الازدياد، وأننا لن نخرج أبدًا من الإفلاس. 

لكن الحقيقة مختلفة: المليونيرات هم أناس بنوا إمبراطورياتهم بأيديهم، بدلاً من الذهاب إلى الجامعة لدراسة كيف يكونون. لا، كونك مليونيرًا لا يعتمد على جين متحور، ولكن نعم لطفرة في طريقة تفكيرنا. 

في سلسلة ريادة الأعمال من Being، تلك التي فعلتها مع "Empréndete" حول إرشادي في ريادة الأعمال، أقوم بتدريس كيفية تنمية عقليَّة الوفرة بعد تراكم الآلاف من الخبرات لتشكيل أساس متينٍ وتعليم كيفية إنشائه. 


ثلاثة قوانين لتنمية عقليَّة الوفرة:

كونك مليونيرًا يعتمد على امتلاك عقليَّة الوفرة كنقطة انطلاق، أود أن أشارككم القوانين الثلاثة التي أعتبرها ضرورية لكي تبدأوا بالتَّفكير مثل مليونير: 

1. قانون الألفة: يقوم على السؤال من يقين الإنجاز والواقع، إذا طُلبت من المسؤولية والندرة، فلا تتمتع بالرحلة؛ بدلاً من ذلك، فإن الطلب من الوفرة والامتنان سيجعل الأمور تتدفق، يجب أن تفهم أن كل ما تطلبه، من عقلك، هو لأنك تعلم بالفعل أنك تستحقه، هل تريد أن تفهم هذا بشكل أفضل؟ ابقَ على اتصال معي على موقع الويب الخاص بي. 

2. قانون الطريق الداخلي: عندما تبدأ، هل تساءلت يومًا ما إذا كان لديك ثقة كاملة في إبداعك وفي قوتك؟ تُشير هذه العملية إلى أنك تعرف نفسك وتفهم أن لديك ما يكفي من الإرادة لإعطاء شيء ما للعالم، القيمة المضافة الأولى لأي مشروع هي نفسك، إذا كان عقلك غير متوازن ومبرمج لتوليد الثروة، فلن ترى نجاحًا في جهودك. 

3. قانون الولادة: لتحقيق عقليَّة الوفرة، من الضروري أن تعرف أن مشروعك الخاص من أجل كسر المخططات التي قمت ببنائها دون وعي وتمنعك من الظهور، في ورش العمل الخاصة بي، أُعطي مفاتيح محددة لفهم كيف يمكننا أن نولد من جديد ونغيِّر ترميزنا العقلي. 

إذا كنت ترغب في مقابلة هذا المرشد والصديق الَّذي ساعد المئات في بدء قصصهم الخاصة، فيمكنك أن تكون جزءًا من دورة ريادة الأعمال الموصي بها للغاية! فقط قم بالتسجيل في موقع الويب الخاص بي. 


هل يوجد المزيد؟ 

تبقَّى نصيحة أخيرة رائعة هي أن تفهم أن نتائج ريادة الأعمال الخاصة بك ستكون انعكاسًا لمن أنت، يجب أن تبدأ في فعل كل شيء بالحبّ والعاطفة، لأن المال مكافأة وليس وسيلة؛ هذا يعني أنك إذا قمت بعملك بشكل جيِّد وأعطيت العالم شيئًا لا مثيل له، فستكافأ جيدًا.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب