كورونا .. فاصل لنواصل

لقد أوغل الخوف في القلوب و تفنن بإصابتها في مقتل ، لقد أمعن الإصابة رغم أنه لم يكن محترفا بما يكفي ..
ربما لم يكن كافيا أن يستل جنده ، و يرتب صفوفه لخوض معركة ضد البشر ، لكنه بالتأكيد كان على دراية كافية بأنه قادر على الانتصار ، لأنه يملك سبله الخاصة في التوغل الاحترافي دون مقدمات ، و لأن خصمه شاع عنه أنه ضل الطريق فكان من السهل أن يتزعم الحكاية بحكمة متواضعة ليغرقه ..
جلس الجميع بصمت مطبق يراقبون عن كثب وصوله ، كجثمان مقدس يزف بفخر إلى مرقده الأخير ، لكنه كان مريعا بما يكفي لترك أطرافهم تتراجف و أسنانهم تصطك ، حتى أنه قد سمعهم بل و أطرق رأسه مبتسما بخفاء لأنه في طريقه لكسب الجولة ..
كورونا الوحش الجديد الذي يخشاه العالم الذي نجح أن يوحد البشر بالأعراض ذاتها و الخوف ذاته ، و طريقة الموت ذاتها ، شهقات مرتعدة وجلة ، لم تكن الرغبة في الحياة عارمة إلى هذا الحد من قبل ، بل إن كل قصص الموت المبيدة للبشرية التي شنها الناس ضد بعضهم في حروبهم و مجاعاتهم لم تكن قادرة لجعلهم يشعرون ببعضهم كما فعل كورونا ..
اليوم و رغم اختلاف التوقيت و بعد المسافات و اختلاف حالات الطقس و تعدد الأجناس و العروق و الأصول ، و طبقية المنازل و أرصدة البنوك ، لكن الجميع يحملون في قلوبهم ترقبا صامتا بحذر مخيف مرتخي السدول حول سيرة ذاتية لفيروس ستوثقه السيرة البشرية على مر العصور و سيصبح كل من عاش هذه الأزمة شاهدا عيانا على أن الجميع يتساوى هنا في الوقوف على قارعة المرض أو الموت ..
فبعد أن كان الأنسان معتادا على أن يبيد المخلوقات و التضاريس الكونية و بني جنسه ، اليوم يخشى عليه من أن يباد ، الخطر الذي هدد به كل مكونات الأرض ، اليوم يهدده ، دون حول منه سوى الجلوس بأمان في منزله و الانتظار ..
فليكن كورونا فاصلا لنواصل حياتنا بعده بمعطيات جديدة ، و نظرة مختلفة للأمور تعطي للإنسان حقه في الحياة و تكرمه في الموت ، و تساويه في الإنسانية ، فالروح لا ترخص بما لا تملك و لا تزداد قيمة بما تملك ، فالنفوس بما تحمل تثقل موازينها أو تتبعثر ..

 

د. فرح الخاصكي

طبيبة أسنان

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

يسرى مقني - Mar 30, 2020 - أضف ردا

مبدعة دائما دكتورة?

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

ان شاءالله برداً وسلاماً .. عاشت ايدج كلش كلام جميل ???? استمري بالابداع وبالتوفيق دائما

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

روعه فروحه دائما مبدعه واحسنت النشر وبارك الله فيك

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Feb 26, 2021 - سماح القاطري
Feb 24, 2021 - فاطمة السر
Feb 24, 2021 - سماح القاطري
Feb 23, 2021 - احسان
Feb 23, 2021 - سماح القاطري
Feb 22, 2021 - ثلجة ريان
نبذة عن الكاتب