كورونا عقاب إلهي أم سلاح بيولوجي

بعد أن سيطر الذعر والهلع على العالم بأسرة، بعد ظهور فيروس كورونا، وإنتشاره في عدد من الدول، أرجع البعض ظهور الفيروس في ولاية ووهان الصينية نتيجة الحرب البيولوجية الخبيثة ضد العملاق الاقتصادي الصيني المطرد

وشكك البعض في أن ظهور الفيروس يرجع إلى خطأ تقنيي في مختبر ووهان الصيني للسلامة البيولوجية وقد خرج عن السيطرة

وفي تقرير لصحيفة الديلي ميل البريطانية، فإن مصادر روسية أشارت إلى مسئولية الولايات المتحدة عن إنتشار الوباء

ولم يستبعد البعض أن الفيروس يدخل في صراع مافيا شركات الأدوية التي تحقق المليارات إذا أعلنت عن وجود المصل المنقذ من وباء الكورونا وقد كتب الأستاذ جمال سعد حامد بمجلة التوحيد مقالا رائعا لكل السيناريوهات المتوقعة

وإذا رجعنا إلى فكرة الحرب البيولوجية الأكثر بشاعة في أنواع الحروب لأنك في ساحتها، لاترى عدوك ولاتستطيع التأهب لملاقاته في اللحظة المناسبة بل تتم مباغتتك بشكل لاتتوقعه ولاتملك تخفيف أثره أو القضاء عليه، فلا تجدي المخابئ ولاتفلح القلاع والحصون بل أصبحت القنابل النووية أقل خطرا من السلاح البيولوجي

ويجب أن تعيد منظمة الأمم المتحدة النظر في العلاقات الدولية ووضع الأسس القانونية للتعامل مع الأسلحة البيولوجية الخطر الداهم الذي يهدد أمن وسلامة المجتمع الصيني بل ويزحف ليهدد الأمن والسلم العالمين.

وإذا كانت بعثات منظمة الأمم المتحدة تجوب دول العالم من أقصاها إلى أقصاها للتأكد من التزام الدول بعدم تخصيب اليورانيوم تمهيدا لصناعة القنابل النووية، فإن مراقبة الدول في شأن صناعة الأسلحة البيولوجية قد أصبح شبه مستحيل.

ونترقب جميعا الأيام القادمة لنشهد حلولا لهذا الفيروس القاتل ولم تخرج علينا شركات الأدوية العملاقة حتى الأن بقدرتها على تحديد المصل الواقي. رغم أن كل الشواهد تنبئ عن ظهور علاج شافي من كورونا التي أصبحت اسما مرعبا عندما يسمعه الناس، وقد كان قديما نوع من الشيكولاتة اللذيذة التي يتسابق الناس عليها

بقلم: أشرف الزهوي

أشرف مصطفى الزهوي. محام لعدد من المؤسسات الخاصة وكاتب في بعض الصحف

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Jul 19, 2020 - د خالد جمال عبد المعين
Jul 6, 2020 - عبد المنعم محمد أحمد السلمون (عبد المنعم السلموني)
Jun 17, 2020 - عبد المنعم محمد أحمد السلمون (عبد المنعم السلموني)
Jun 14, 2020 - أبوبكر عمر محمد احمد
Jun 11, 2020 - أحمد سمير عبدالمقصود محمود عبده
Jun 11, 2020 - د/ نورالدين السعداوي
Jun 6, 2020 - كميل محفوض
May 31, 2020 - وليد خليفة هداوي الخولاني
May 31, 2020 - وليد خليفة هداوي الخولاني
May 18, 2020 - المغراوي حسن
May 16, 2020 - د/ نورالدين السعداوي
May 15, 2020 - مصطفى محمد جمال الدين احمد عيسى
May 6, 2020 - حسناء ماهر محمد كرم الله
Apr 29, 2020 - عبدالقادر حسام عبدالقار أبو شعبان
Apr 7, 2020 - محمد رجب العلي الجوار
Apr 6, 2020 - جاسم محمّد
Apr 5, 2020 - شيماء مسعودي
Apr 1, 2020 - حنين الباشا
Mar 28, 2020 - Ibrahim Al - Sarraj
Mar 26, 2020 - أمجد أسامة أبوبكر إمام
Mar 14, 2020 - امل حسن لافي
Mar 1, 2020 - ابراهيم احمد موسي الشريف
نبذة عن الكاتب

أشرف مصطفى الزهوي. محام لعدد من المؤسسات الخاصة وكاتب في بعض الصحف