كورونا الهند (6) || تعرف على بداية قصة الفطر الأسود... أعراضه... وعلاجه


تبدأ القصة حينما أبلغ 6 من الأطباء الهنود عن 58 حالة إصابة بالفطر الأسود متوزعة على 5 من الولايات أتتهم الإصابة بعد 12 يوماً إلى 15 يوماً من التعافي من كورونا، 24 حالة أخرى تم الإبلاغ عنها من قبل مستشفى سيون في مدينة مومباي الهندية.

تُفيد دكتورة رينوكا برادو، رئيسة قسم الأذن والأنف والحنجرة في مستشفى سيون والتي تقع بمدينة بومباي الهندية أن عدداً من المرضى بالفطر الأسود قد فقد عينيه ومنهم من فقد حياته بشكل كامل، وأن معظم المصابين هم من مرضى السكري لتضيف ما نصه: "نحن نشهد بالفعل من حالتين إلى 3 حالات في الأسبوع هنا (في مستشفى سيون في مدينة مومباي)، إنه كابوس داخل وباء".

الطبيب راغوراج هيغدي جراح العيون بمدينة بنغالورو والتي تقع جنوب الهند، يروي العديد من القصص بذات الشأن منها معاينه لـ 19 حالة مصابة بالفطر الأسود من الشباب، بعضهم مريض للدرجة التي غلت يد الفريق الطبي عن إجراء العمليات الجراحية لهم، هذا فضلاً عن تصريح العديد من الأطباء عن فزعهم من الأعداد التي تفاجؤوا به بالموجة الثانية مقارنة بمثيلاتها بالموجة الأولى والتي كانت بالعام الفائت.

دكتور هيغدي صرّح من جانبه بقوله: "يبدو أن سلالة الفيروس خبيثة، وتؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى مستويات عالية جدًا، والغريب أن العدوى الفطرية تصيب الكثير من الشباب".

يذكر دكتور هيغدي أنه كان يعالج مصاباً عشرينياً في الأساس ليس مصاباً بداء السكري، ومع ذلك اضطر لإزالة عينيه كي لا يستشري المرض، يضيف واصفاً الفطر العفني: "إنه أمر مدمر للغاية".

أعراض الإصابة بالفطر الأسود:

وهي تتلخص في انسداد الأنف المصاحب بالنزيف مع احتمالية وجود بعض البقع السوداء في المنطقة الواقعة حول الأنف، ألم بالعين وتورم، مروراً بتدلي الجفون حتى الفقدان التام للبصر، المشكلة أن المعظم يصلون للمستشفى في طور متأخر بعد أن يكون المرض قد تمكن تماماً منهم وفقدوا البصر ليكون على الأطباء ساعتها إزالة العينين بشكل سريع لكي لا يصل المرض للمخ، بعض الحالات -ونادراً ما يحدث ذلك- يضطر الأطباء لإزالة عظم الفك للحد من انتشار المرض.

يذكر أن علاج الفطر الأسود مكلف بشكل كبير، حيث على المريض تلقي مجموعة من الحقن الوريدية على مدى زمني يبلغ 8 أسابيع، بواقع جرعة كل يوم تكلف 48 دولاراً ما يساوي 3500 روبية هندية، وهذا ثمن باهظ جداً قد لا يقدر عليه الكثير من المرضى لكنه هو الدواء الوحيد المتوافر والفعال إزاء مرض الفطر الأسود.

بالرغم من كل المعلومات السابقة والتي تبعث على التشاؤم إلا أن الطبيب راهول باكسي يطرح أملاً جديداً حيال الأمر فيفيد أنه عالج بالفعل قرابة 800 مريض بالسكري أصيبوا بالكوفيد فيما لم يصب منهم أحد بالفطر الأسود، ما على الأطباء سوى الاهتمام بمستويات السكري بالدم بمجرد تعافي المريض من الكوفيد... هكذا أفاد الطبيب راهول باكسي.

بقلم الكاتب


محب للتاريخ و الفلسفة و علم النفس ، صدر له كتاب (حكايات من سيارة إسعاف) .


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

محب للتاريخ و الفلسفة و علم النفس ، صدر له كتاب (حكايات من سيارة إسعاف) .