كن غنيًا (طريقك إلى الثروة والغنى)

الغنى والثروة المالية من الأمور التي يتسابق الجميع للحصول على نصيب وفير منها، والإنسان بطبيعته مفطور على حب المال قال تعالى: "وتحبون المال حباً جماً"، وهو من الأساسيات التي تجعل العيش سهلاً ورغداً، وتكتسب من خلالها حب الناس ورضاهم، وتكون سعيداً بها إن أنت قنعت فيها، وطهرتها بالصدقات والنفقات، إنها ضالة الجميع، ولا يشبع منها إلا ذو قناعة، ومن أصعب الطرق طريق جمع المال، والحصول على الثروة، إذ يتطلب جهداً جهيداً، وعملاً دؤوباً، ومثابرة، وصبراً، إن كان طالبه يطلبه على الوجه الشرعي حقاً، وليس عن طريق الخداع والنفاق والتحايل والفساد، فإن حصّلها من هذه الطرق فلا يعتبر صاحبها ناجحاً، ولا يعتبر ماله حلالاً طيباً، فاللَّه تبارك وتعالى طيب لا يقبل إلا طيباً.

إذن، فالمال الحلال الطيب هو المنشود، وهو لا يُنال بالراحة والكسل، وإنما بالجد والاجتهاد، فهو ليس مستحيلاً فيمن جد واجتهد، والمثل يقول: "من جد وجد، ومن زرع حصد"، وآخر يقول "من طلب العلا سهر الليالي"، ويقول الشاعر:

الجد بالجد والحرمان بالكسل     ***   فانصب تصب عن قريب غاية الأمل.

ولكي تصبح ثرياً عليك أن تجتهد وتضع نصب عينيك عدة أمور:

  1. اشغل نفسك بالطاقة الإيجابية، وثق بنفسك، واعمل على تحقيق هدفك، واسعَ له قدر المستطاع.
  2. فكر جيداً، وارسم خططاً واضحة تسير عليها في سبيلك إلى الغنى والثروة.
  3. برمج أموالك، واحسب مصروفاتك، وادخر ما أنت باستغناء عنه، وابدأ في طريقك إلى الغنى بالوظيفة، ولا تحتقر أيًّا منها، فتلك النقود النزر القليل الذي تتلقاه من وظيفتك ادخر نصفها وهكذا كلما تلقيت راتبك.
  4. عدّد مصادر دخلك، واعمل أكثر من وظيفة إن أمكن ذلك.
  5. ابدأ بالاستثمار من المبلغ الذي ادّخرته لسنوات في حسابك، واستفد من خبرتك من الوظائف، وادرس السوق جيداً، واعرف طلبات الزبائن، ولا تستثمر مالك في شيء أنت تعرف أن عاقبته الخسارة والإفلاس، في البداية لا تأخذ جميع أموالك وتستثمرها في شيء واحد، لكن ابدأ بمبلغ بسيط تستثمره في شيء واحد، فإن أعطاك في الأخير نتائج حسنة ونجحت فاعرف حينها أنه استثمار جيد، وإلا فاتركه وابحث عن آخر أفضل منه.
  6. ابتعد عن الاستدانة وتراكم الديون وكذلك البنوك، في بداية مشوارك قدر المستطاع؛ لأنك حينها ستكون مقيداً أكثر مما تكون حراً، لأنك إن تعاملت مع البنوك في بدايتك وتعرضت للإفلاس فستتراكم الديون عليك، وحينها ستفسد خطتك، وسيكون من الصعب أن تصبح ثرياً؛ لأنك ستعود من نقطة البداية، وما تعمله حينها سيكون لحساب غيرك ممن كان لك عليهم ديون.
  7. اعمل بالتدرج خطوة تليها خطوة، وارتقِ من سلم إلى آخر، هذا يجعلك تشعر بالتقدم، ويشجعك على العمل أكثر، فلا يمكن أن تكون مليونيراً في يوم واحد، لذا رويداً رويدا.
  8. لا تخف من المجازفة في أشياء تؤمن أنك قادر على خلق صفقات مربحة لك، ولا تخف أو تيأس عند التعرض للخسارة، فطبيعة التجارة كطبيعة الحياة نجاح وفشل، وكذلك ربح وخسارة، فاجعل الخسائر دروساً تستفيد منها في المرات القادمة حتى لا تتعرض لها من جديد.
  9. كن صاحب مشاريع وليس مشروعاً، واستثمر في عدة أشياء وليس في شيء واحد، فهكذا إن خسرت في مشروع ستعوض ربحك من مشاريع أخرى.
  10. وهي أهم نقطة، كن متعلماً وليس جاهلاً، فالجهل يُفلس صاحبه ولاسيّما في زمننا هذا زمن البنوك والتوقيعات، فربما توقيع واحد منك يجعلك مفلساً، لذا كن متعلماً وليس جاهلاً يسعى إلى الثروة عن طريق محض عقله فقط.
  11. كون علاقات تجارية داخلية وخارجية، واسع إلى كسب الجمهور عن طريق الإعلام، ولا تهمل التسوق والإعلام الإلكتروني، فنحن الآن في زمن الرقميات والتكلونوجيا.
  12. إن نفذت جميع هذه الإرشادات وأصبحت ثرياً، فلا تشكر الكاتب، بل اشكر اللَّه لأنه هو بالفعل من أعطاك، ولا تكن مثل قارون الذي أخبرنا الله بقوله: "إنما أوتيته على علم عندي"، لكي لا تفلس مثله، بل اشكر اللَّه على نعمته لكي يزيدك، وطهر أموالك بالصدقات والنفقات، ومساعدة المحتاجين، واعرف سليقة وإيماناً ويقيناً أن المال مودع عندك فحسب، فلا تلبث أن يسلبَه منك من أعطاك إياه عند موتك، وينتقل إلى آخر غيرك قال تعالى: "وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الآخِرَةَ وَلا تَنْسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إليك وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ ۖ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ".

مترجم وكاتب وباحث وطالب علم

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

مترجم وكاتب وباحث وطالب علم