كنت أظن

كنت أظن أنك بغرامي بدأت تقع

لكني بغبائي قلبي في غرامك هو الذي وقع

ولعادتي الساذاجة وهي تصديق لم أقلع

مرة أخرى أنت لقلبي أوجعت

وأيضاً لعيني ساهرة أنت قد أبكيت

بالغباء أنا أحسست لأني بك وثقت

وأنت للمرة الثانية علي قد مثلت وكذبت

آه لو تعرف بما قد أحسست بسببك

ولكني بصدفة كشفت كذبك

أنت معي لم تكن صادق لي بحبك

أنت منذ البداية لست لي وأنا لست لك

حقا مللت أنا من نفاقك ومنك

أبدا أنا ولو لمرة لم أجرحك

وأنا أبدا لم أكن في قلبك أو حبك

لا تقلي الآن أني أخصك

لأني لم أعد أبدا أصدقك

لأني في الماضي كثيرا صدقتك

ولخطاك كثيرا ما تحملتك

أنا من قلبي الآن قد أخرجتك

لقد خيبت ظني كثيرا في الماضي

والآن ها وحدي في طريقي أمضي

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Jan 14, 2021 - احمد عبدالله على عبدالله
Jan 12, 2021 - Sohila Abdelfatah
Jan 12, 2021 - Nabaa Salem
Jan 11, 2021 - Assmaâ Azamou
Jan 11, 2021 - Achouak boulouh
نبذة عن الكاتب