كلّ ما تحتاج معرفته عن الكالسيوم


يحتوي الجسم على حوالي نص كيلو إلى كيلو جرام واحد من الكالسيوم بالشّكل التقريبي  99 %، يوجد في العظام والأسنان، أمّا 1%  المتبقّية توجد في الخلايا وأغشيتها، الدّم، وفي سوائل الجسم الأخرى.

لذلك لدى الكالسيوم دور كبير ومهمّ في الحفاظ على صحّة العظام والأسنان، ولدى الكالسيوم فوائد أخرى كثيرة للجسم من أهمّها:

  1. تنظيم تدفّق الدّم في الأوعية الدّمويّة.
  2. المساعدة في تقلّص العضلات.
  3. المساعدة في التّواصل بين الخلايا العصبيّة.
  4. مساهمة في تخثّر الدّم. 

كميّة الكالسيوم الّتي يحتاجها الجسم يوميًّا

 بشكل عام، يحتاج كلّ من الرّجال والنّساء إلى حوالي 1,000 ملليغرام من الكالسيوم يوميًا.

النّساء في سنّ اليأس يحتجن إلى 1200 مجم يوميًّا، وذلك لأنّ انهيار العظام عند النّساء بعد سنّ اليأس أكبر من كميّة تكوين العظام، أمّا الرّجال فيحتاجون إلى زيادة كميّة الكالسيوم عند سنّ 71.

ما هي الأطعمة الغنيّة بالكالسيوم؟

الجبن، والزّبادي، ومنتجات الألبان الأخرى، كوب واحد من الزّبادي يحتوي على 245 ملغم من الكالسيوم، المكسّرات والبذور، الفاصوليا، البروكلي، السّبانخ، واللّفت، والجرجير، والكرنب، التّين، البرتقال.

يحتاج الجسم إلى فيتامين د من أجل امتصاص الكالسيوم، هذا يعني أنّك لن تستفيد بشكل كامل من النّظام الغذائيّ الغنيّ بالكالسيوم إذا كنت تعاني من نقص فيتامين د.

يوجد  فيتامين د في السّلمون، وصفار البيض، وبعض أنواع الفطر، والحليب، وبعض الأطعمة الأخرى، وأشعّة الشّمس هي أفضل مصدر لفيتامين د، حيث ينتج الجلد فيتامين د بشكل طبيعيّ عند تعرّضه لأشعّة الشّمس.

أعراض نقص الكالسيوم في الدّم هي:

  1. انقباض وتشنّج عضلات السّاق والقدم خلال النّوم.
  2. الإحساس بتنميل في الشّفتين، واللّسان، والأصابع، أو القدمين.
  3. تشنّج وانقباض في كفتيّ اليدين القدمين.
  4. آلام في العضلات.
  5. اختلاجات.
  6. اضطراب نبضات القلب (Arrhythmia).

مضاعفات نقص كالسيوم الدّم

  1. لين العظام عند الأطفال.
  2. هشاشةالعظامعند البالغين.
  3. آلام وكسور في العظام، وخاصّة في  الفخذ.
  4. الاكتئاب. 
  5. الذهان. 
  6. الخَرَف. 

علاج نقص كالسيوم الدّم

من المهمّ جدًّا تشخيص وتحديد المسبّب الأوّليّ لنقص الكالسيوم في الدّم قبل العلاج، ومن الضّروريّ بشكل خاصّ تحديد نقص المغنيسيوم إن وُجد ومعالجته.

في حالات طارئة يجب حَقن محلول الكالسيوم غلوكونات (Calcium gluconate) في الوريد، وعمليّة الحَقن هذه يجب أن تتمّ تحت المراقبة ويتوجّب وقفها على الفور إذا حصل تباطؤ في نبضات القلب دون 60 نبضة في الدّقيقة الواحدة.

لكن في حالات غير طارئة يعطى المريض مكمّلات الكالسيوم بشكل يوميّ عن طريق الفم حتّى تصبح نسبة الكالسيوم في الدّم نسبة طبيعيّة.

هناك أنواع مختلفة من مكمّلات الكالسيوم يمكن للطّبيب أن يوصي بها، سيعتمد هذا على احتياجات الفرد وتفضيلاته، وأيّ حالة طبيّة يعاني منها، وما إذا كان يتناول أيّ أدوية أخرى.

عنصر الكالسيوم هو المعدن النّقيّ، ولكن الكالسيوم في شكله الطّبيعيّ موجود مع مركّبات أخرى، قد تحتوي المكمّلات على نسب مختلفة من مركّبات الكالسيوم: 

  1. كربونات الكالسيوم: تحتوي على 40٪ من عنصر الكالسيوم، هذا النّوع متاح بشكل شائع، يجب تناوله مع الطّعام؛ لأنّ حمض المعدة يساعد الجسم على امتصاصه.
  2. سترات الكالسيوم: تحتوي على 21٪ من عنصر الكالسيوم، يمكن لأيّ شخص تناولها مع أو دون طعام، وهو مفيد للأشخاص الّذين يعانون من مرض التهاب الأمعاء، ومشاكل في الامتصاص.
  3. لاكتات الكالسيوم: تحتوي على 13٪ من عنصر الكالسيوم.
  4. غلوكونات الكالسيوم: تحتوي على 9٪ من عنصر الكالسيوم.

بقلم الكاتب


طبيب البشري و كاتب


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

طبيب البشري و كاتب