كل ما تحتاج معرفته عن حمى البحر المتوسط

هل يعاني طفلك نوبات متكررة من الآلام في البطن أو الصدرِ أو المفاصل؟ هل عادة ما تكون تلك الأعراض مصحوبة بارتفاع في درجات الحرارة؟ هل أَجرى عديدًا من الفحوصاتِ والتحاليل الطبية اللازمة دون الوصول لشيء؟

حمى البحر المتوسط.. دلالة الإسم

لعل صعوبة التشخيص تلك هي أبرز ما يميز ذلك المرض الذي نحن بصدد الحديث عنه، وهو ما يعرف باسم حمى البحر المتوسط، الذي تحتمل الإصابة به في هذه الحالة، لارتباطه بهذه الأعراض، وكونه يصيب الجسم في صورة نوبات متقطعة.

ما حمى البحر المتوسط؟

إذا أمعنَّا النظر في اسمها فنجد أن بإمكان كل كلمة أن تعطينا دلالة قوية عن ماهية ذلك المرض، فالحمى تشير إلى كونها مصحوبة بارتفاع في درجات الحرارة.

إلا أنه لا يصحبها  في بعض الأحيان، وكلمة البحر المتوسط نظرًا لانتشارها في دول حوض البحر المتوسط لتشمل أعراقًا مثل اليهود، والعرب، والترك، واليونانيين.

أما كلمة عائلية فتعني أنها مرض وراثي ينتقل بين أفراد العائلة من الآباء إلى الأبناء نتيجة حدوث خلل جيني.

اقرأ أيضاً هل قلة النوم مادة مسرطنة حقيقة أم لا؟

حمى البحر المتوسط.. كيف تحدث؟

كيف يحدث هذا الخلل الجيني؟                  

لكي نفهم ماهية هذا الخلل المسبب للمرض، علينا بداية أن نوضح كيف يحدث الخلل الجيني بصفة عامة.. الجين هو الوحدة البنائية للوراثة.

ينتقل من الآباء إلى الأبناء حاملًا الصفات الوراثية، وهو قطعة من الحمض النووي(DNA) يحتوي على تعليمات لصناعة البروتين.

يؤدي البروتين وظائف متعددة داخل الخلية مثل بناء الجزيئات، وبناء جدران الخلايا، وتفكيك السموم وغيرها من الوظائف الحيوية والضرورية لحياة الإنسان.

ينشأ الخلل الجيني عندما تحدث طفرة للجين تغير من تلك التعليمات اللازمة لصناعة البروتين، فتكون النتيجة هي عدم إنتاج هذا البروتين.

في بعض الأحيان ينتج ولكنه لا يعمل بطريقة صحيحة، وفي حالتنا هذه يحدث هذا الخلل لجين يسمى (MEFV)، الذي يحتوي على تعليمات صناعة بروتين الجهاز المناعي ويعرف باسم (Pyrin)، مسببًا ضعف التحكم والسيطرة على الالتهابات داخل جسم الإنسان.

اقرأ أيضاً الحجامه.. تخفف الآلام وتقضي على الأمراض

حمى البحر المتوسط.. عوامل الخطر

الأكثر عرضة للإصابة

في حالة وجود تاريخ مرضي للإصابة ما بين أفراد العائلة.

في حالة الانتماء لأحد الأعراق الموجودة حول حوض البحر المتوسط.

الأطفال ما بين سن 5- 15 سنة.

اقرأ أيضاً عملية تجميل الأنف.. تكلفتها وكل ما تود معرفته عنها

حمى البحر المتوسط.. الأعراض

تظهر أعراض المرض في صورة هجمات أو نوبات متكررة من الألم، تستمر النوبة الواحدة من يوم إلى 4 أيام تختلف في مدتها من طفلِ إلى آخر.

عادة ما يعود الطفل إلى حالته الطبيعية في الأوقات بين هذه النوبات، ومن أمثلة تلك الأعراض:

حمى متكررة مصحوبة بقشعريرة أو قد لا تكون مصحوبة.

ألم في البطن.

ألم في الصدر يزداد مع التنفس.

ألم في المفاصل خاصة الوركين والكاحلين والركبتين.

آلام العضلات.

طفح جلدي خاصة على الساق.

اقرأ أيضاً الصحة النفسية.. أهميتها في الحياة

حمى البحر المتوسط.. التشخيص

    لا نعتمد على وسيلة واحدة للتشخيص كما في حالة بعض الأمراض، ولكن يحتاج الطبيب المعالج لطرق عدةِ أبواب من أجلِ الوصول لتشخيص دقيق ومنها

الأعراض قد تشترك أعراض حمى البحر المتوسط مع أعراض حالات مرضية أخرى، ولكن في حالتنا هذه تتكرر تلك الأعراض على فترات.

التحاليل وتشمل االتحليل الجيني يعطينا إفادة عن مدى إمكانية حدوث خلل للجين، إلا أنه لا يمكننا الاعتماد عليه بمفرده، إذ تبين عدم وجود هذا التغير الجيني في كل الحالات المصابة.

اقرأ أيضاً النظام الغذائي.. دوره في الوقاية من السرطان

حمى البحر المتوسط.. تحاليل الدم

تركز على التحاليل المتعلقة بالالتهاب أثناء النوبة وبعدها مثل

صورة الدم الكاملة CBC عد كرات الدم البيضاء يساعدنا في الاستدلال على وجود التهابات، إذ ترتفع معدلاتها في حالات الالتهابات.

تحاليل الداء النشواني Amyloid A بروتين يرتفع في حالة الالتهابات خاصة في حالة حمى البحر المتوسط، لذا يعتمد عليه الطبيب المعالج بصورة كبيرة.

تحليل البروتين النشط CRP هو بروتين يرتفع في حالة الالتهابات.

تحليل سرعة الترسيب ESR تشير معدلاته العالية إلى وجود التهابات.

وجود تاريخ مرضي للإصابة في العائلة.

مدى استجابة الحالة لعلاج الكولشيسين Colchicin
الاستجابة  لهذا الدواء تعطينا دلالة قوية على الإصابة، كانخفاض حدة النوبات وقلة مرات تكرارها ورجوع  معدلات تحاليل الالتهابات إلى حالتها الطبيعية.

اقرأ أيضاً فوائد الصيام لصحة الإنسان.. تعرف عليها الآن

حمى البحر المتوسط.. العلاج

مع الأسف لا يوجد حتى الآن علاج نهائي لها، بل لنقل يوجد تحكم، ذلك التحكم يحدث بإعطاء المريض جرعات من دواء الكولشيسين.

إذ يمكنه التحكم في أعراضها، ويستمر إعطاؤه للمريض مدى الحياة بهدف السيطرة على المرض والعيش بصورة طبيعية.

قد أظهر هذا الدواء أرقامًا جيدة في التحكم والسيطرة على النوبات وصلت إلى 90% ما بين توقف كلي وجزئي، في حين تتأثر تلك النسبة في حالة عدم أخذ الدواء بصورة منتظمة، ونحدد كمية الجرعة اليومية على حسب الاستجابة للعلاج.

اقرأ أيضاً ما دواء Allerin؟ وما دواعي استعماله؟

حمى البحر المتوسط.. المضاعفات

هل توجد مضاعفات؟

في حالة شخص الطبيب المرض، ولم يواظب المريض على أخذ العلاج جزئيًّا أو كليًّا، فإنه يصبح عرضة لبعض المضاعفات مثل:

الداء النشواني يعد أكثر المضاعفات الشائعة أثناء الهجمات، إذ تنتج وتتراكم في الجسم كميات من بروتين الأميلويد Amyloid A، فيسبب التهابات من الممكن

أن تؤدي إلى تلف أعضاء في الجسم، و تبرز أهمية الكولشيسين في منع تكون هذا البروتين.

أمراض المفاصل تزداد حدة آلام المفاصل في حالة الإصابة التي قد تصل خطورتها في بعض الحالات إلى استبدال المفصل.

أمراض الكلى قد تؤدي الإصابة إلى حالة مرضية تسمى Nephrotic syndrome إذ تؤدي إلى زيادة نسبة البروتين في البول وبالتالي الفشل الكلوي.

لوحظ وجود بعض المشكلات الصحية في القلب، والخصوبة، والمخ، والرئتين.

كاتبة

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب