كل شيء بدأ بفكرة


كم يخطر على بالنا أفكار، أفكار نراها لو تحقَّقت تكون ثورة ونجاحاً باهراً أو حتَّى ثورة في جنس البشرية، أفكار إبداعية قد تكون لم تخطر على بال أحد من قبل! لكن يوجد من يؤمن بها ويسعى من أجل تجسيدها على أرض الواقع، وهناك من يفكر بها لعدَّة ثوانٍ ثمّ يمرّ عليها مرور الكرام كأن شيئاً لم يحدث! وقد يكون بهذا قد فوّت ربَّما فرصة عمره وهذا ما يفعله الأغلبيَّة الساحقة منَّا...

إن دققنا اليوم في الأشياء من حولنا وتتبعنا مسارها الزمني، ومن أين بدأت لوجدناها من فكرة، فمثلاً هذا الهاتف الذي بين يديك قد كان في الماضي مجرد فكرة انتابت صانعه، وإن لم يصدق نفسه ويبدأ في العمل على تجسيدها لَما نجح ولَما تحقَّقت!

فقوَّة أفكارك هي قوَّة جبارة أكثر مما تتصوره، وكثير من الشبان الآن لا يؤمن بهذا، فنرى في يومنا هذا أن الأغلبيَّة تتبع نظام القطيع ولا تسعى لفنّ الابتكار، وهذا من المنطقي لأن أيّ إنسان في هذه الحياة يريد تحقيق أحلامه بلمح البصر فينظر فقط إلى النتيجة ولا ينظر إلى أسباب هذه النتيجة!

يجب أن تؤمن وتثق بأن الأفكار التي تخطر عليك ليست بصدفة، وأن الله قد كتبها لك أنت فقط من دون الناس لغاية جليلة، فعليك أن تحوّلها إلى رغبة ملحة لن تستغني عنها، ثمّ عليك برسم خطة لتجسيدها فتحدد ماذا ستقدم لكي تجعلها حقيقة؟!

فأي نجاح تراه هو فقط قيمة لجهود مخزنة على شكل هذا النَّجاح، ومن المهم أن تعلم أنه سيكون في طريقك هذا عثرات، لكن من المهم أنَّك لن تنسحب وتستمر بالمحاولة، فالمنسحب لا يفوز أبدًا والفائز لا ينسحب أبدًا.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب