كل شيء عن التهاب السحايا

التهاب السحايا عبارةٌ عن التهاب في السّائل، والأغشية (السحايا) المحيطة بالدماغ، والحبل الشّوكيّ.

حسبَ منظّمة الصّحة العالمية (WHO) يبلغ معدّل الوفيات بالتهاب السحايا حوالي 10٪، و20٪ منهم ينتهي بهم الأمر بمضاعفات خطيرة.

بسبب شدّة التهاب السحايا يجب أن يبدأ العلاج في أسرع وقت ممكن، ويمكن أن يموت المريض في غضون ساعات قليلة من بدءِ المرض.

أكثر حالات التهاب السحايا تحدث بسبب الفيروسات، وهناك أسباب أخرى هي البكتيريا، والطفيليات، والفطريات.

ينتشر التهاب السحايا الفيروسي من خلال الاتّصال المباشر بسوائل الجسم، بما في ذلك المخاط واللّعاب، وأيضاً عن طريق السعال والعطاس.

وينتشر التهاب السحايا البكتيري من خلال الاتصال مع شخص مصاب، والمدارس، والثكنات العسكرية، والمستشفيات، وأقسام الداخلية منها هي الأماكن الأكثر عرضة لانتشار هذا المرض.

أعراض التهاب السحايا

تظهر أعراض التهاب السحايا عادة بين 3-7 أيام بعد الإصابة، وتشمل:

  1. حمى.
  2. صداع.
  3. تصلّب في الرقبة.
  1. الغثيان والتّقيؤ.
  2. حساسية للضوء.
  3. ارتباك.
  4. نوبات الصرع.
  5. طفح جلديّ.
  6. ألم المفاصل.
  7. غيبوبة

مضاعفات التهاب السحايا

تشير منظمة الصحة العالمية إلى أن شخصاً من كل 5 أشخاص مصابون بالتهاب السحايا البكتيريّة يصاب بمضاعفات طويلة الأمد، مثل:

  1. فقدان السمع.
  2. نوبات الصّرع.
  3. ضعف في الأطراف.
  4. صعوبة في الرؤية.
  5. مشاكل في الكلام، والذاكرة، والاتصال.
  6. تلف شديد في الدماغ.
  7. تندّب أو بتر الأطراف بسبب تعفن الدم.
  8. تراكم السوائل بين الدماغ والجمجمة.

كيفية علاج التهاب السحايا

يعالج التهاب السحايا حسب نوع مسببه:

يتحسّن المصابون بالتهاب السحايا الفيروسي بعد ما ينهي الفيروس دورته، ودون أي أدوية، لكن في بعض الحالات يحتاجون إلى الأدوية المضادة للفيروسات عن طريق الوريد.

يتطلّب التهاب السحايا البكتيريّ دخول المستشفى على الفور؛ لأنّه يعتبر من أخطر أنواع التهاب السحايا، التشخيص، والعلاج المبكّر يمنع تلف الدّماغ والموت، ويُعالج التهاب السحايا البكتيري بالمضادات الحيوية عن طريق الوريد، لا يوجد مضادٌّ حيويٌّ محدّد لالتهاب السحايا البكتيريّ، بل يعتمد على نوع البكتيريا.

ويشمل التهاب السحايا الطفيلي علاج الأعراض فقط أو علاج العدوى مباشرة اعتمادًا على السبب، قد يتحسن هذا النوع دون علاج بالمضادات الحيوية، ويعالج التهاب السحايا الفطري بالأدوية المضادة للفطريات.

كيفية الوقاية من التهاب السحايا

تساعد هذه الخطوات في الوقاية من التهاب السحايا:

  1. أخذ اللقاحات ضد البكتريا التي تسبب التهاب السحايا.
  2. غسل اليدين بشكل مستمر.
  3. عدم مشاركة المشروبات، والأطعمة، وأواني الأكل أو مشاركة فرشاة الأسنان مع أي شخص آخر في تنظيف الأسنان.
  4. تقوية جهاز المناعة عن طريق الحصول على قسط كافٍ من الراحة، وممارسة الرياضة بانتظام، واتباع نظام غذائي صحيّ.

طبيب البشري و كاتب

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

طبيب البشري و كاتب