كرة القدم وظلمها

فرانك هنري بيير ريبيري أو بلال يوسف محمد
نشأ فرانك ريبيري أو بلال يوسف في فرنسا 7/4/1983 تعرض لحادث سيارة منذ صغره نتج عنها صابته بندبه طويلة في وجهه ولكنه رفض لإخضاع عملية تجميلية قائلاً اعتبرها سبب تألقي في كرة القدم.
لعب فرانك أو بلال إلى عدة أندية حيث بدأ مسيرته الكروية بناديه المحلي نادي بولونيا عام 1989.
ثم لعب لنادي غلط سراي التركي في بداية 2 يناير 2005 وبسبب سرعته المذهلة ومهارته أطلق عليه من قبل
أنصار النادي ب FerraRibery و ScarFace بسبب وجود ندبة كبيرة في وجهه على الجانب الأيمن وفاز ريبري بكأس تركيا حيث تألق أمام نادي فنربغشة 5/1.
لعب ريبيري أو بلال بعد ذلك إلى نادي مارسيليا الفرنسي 15 يونيو 2005 بعقد يمتد إلى خمس سنوات وهذه
كانت مفاجأة لنادية السابق جلطة سراي حيث كان قد بقي في عقده مع النادي ثلاث سنوات حيث تألق بلال يوسف الشهير بفرانك مع مارسيليا وساهم معهم ب 14 هدفاً في جميع المواسم حيث كان سبب وصولهم إلى دوى الأبطال وإنضم إلى المنتخب الفرنسي مما شده انتباه جميع الأندية إليه ولكن فاز به النادي البخاري بايرن ميونخ.
انتقل بلال ريبيري إلى النادي البخاري في صيف 2007 بملبغ 25 مليون يورو وأعطى له القميص رقم 7 حيث كانت مسيرته مع القلعة البخارية حافلة بالبطولات حيث فاز بدوري الأبطال والدوري الألماني وكأس ألمانيا عام 2013 حيث يعتبر إنجاز تاريخي للنادي وللاعب بأنه حقق الثلاثية في موسم واحد لعب فرانك مع البخاري 381 مباراة سجل 117 هدفاً وفاز ب 17 بطولة مع القلعة البخارية منها 8 في الدوري الألماني و 5 كأس ألمانيا و 1 كأس الدوري الألماني
و 5 كأس السوبر الألماني و 1 بدوري الأبطال و1 كأس السوبر الأوروبي و 1 كأس العالم للأندية حصل ريبيري على عدة جوائز فرديه أبرزها أفضل لاعب في أوروبا في موسم 2012 - 2013 وأفضل لاعب فرنسي 3 مرات.
لعب فرانك ريبيري مع منتخب فرنسا 80 مباراة حيث سجل 18 هدفاً وصنع 20 هدفاً.
تزوج بلال ريبيري من سيدة فرنسية من أصل جزائري تسمى وهيبة ويلعب حاليا في الدوري الإيطالي
بنادي فيورنتينا.
هذه ذكرى لعيد ميلاده 38

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب