كبرياء أنثى

إذا كان غرورك لا يسمح لك بالتكلم معي

فتأكد أن كبريائي لا يسمح لي بالسؤال عنك

وأعلم أنني عندما أغادر لا ألتفت خلفي أبدا 

فمن تجاوزته بقناعة لا يستحق الإلتفات له أبداً.

فأنا الأنثى التي تخفي زعلها داخلها

لأنه ببساطة الجميع سوف يستقبل ملامحي

التعيسة بسؤال:لماذا أنتِ تعيسة؟

أنا لست نادرة لكن دعني أخبرك ليس

كل ما يمر بي ألتفت له

لست من الذين يدخلون مكان.....

ويصرخ ها أنا.....

بل من الذين أدخل مكاناً

يتهامس الجميع

"ها هي"

سأبقى كما أنا

شقية، مرحة، عفوية، وقوية،عنيدة وإستثنائية.

لاأشبه أحد ولا أحد يشبهني

إبتسامتي ساحرة 

لو رآها نيوتن لمزق أوراق قوانينه

ولقبني بالجاذبية

أحارب وقاحة الناس بصمتي.......

سأبقى أنا...

وسيبقى رأسي عالياً في السماء....

ليس تكبراً ولا إستعلاء إنما

"ثقة بالنفس وكبرياء".

 

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

بسم الله والحمد لله
رائع ننتظر منكم المزيد
من فضلم تقبلوا تحياتى وتمنياتى بالتوفيق..

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Jan 14, 2021 - احمد عبدالله على عبدالله
Jan 12, 2021 - Sohila Abdelfatah
Jan 12, 2021 - Nabaa Salem
Jan 11, 2021 - Assmaâ Azamou
Jan 11, 2021 - Achouak boulouh
نبذة عن الكاتب