كان كصاحب الظّل الطّويل


آخر ما كتبَ لها   :

ما قولكم فيمن لاقتكم بهم المواقع قبل أن ينقضي الرّبيع العشرون والألفان؟

ما قولكم حين يُرزقُ الإنسان بإنسٍ يجعلهُ يلاقي بهجة دون رسمة العينان؟

ما قولكم إذا أدرك الإنسان ثقة قد ذُبحت وأكلتها أيّام الدّهر من الزّمان؟

ما قولكم إذا اعتاد الإنسان على من طلبت منه يومًا وضع كلماته على الميزان؟ 

ما قولكم إذا صادف الإنسان من إذا غضبت صبّت عيناها من سائل الدّمع وديان؟ 

ما قولكم إذا أحبّ الإنسان حكاياتٍ روتها فتاة وضعته من كلامه في خانة الصّبيان؟

ما قولكم إذا كان الإنسان طائرة أمل أقلعت بحثًا عن راكب ورمز الطّائرة اثنان؟

ما قولكم؟...

قولها:

كنتَ الصّديق الّذي احتجتهُ وقتَ الضّيق 

كنتَ معطيا غير أخّاذ نبَّاذ، صاحب القلب الرّقيق

كانت ظروفي تمنع اللّقا.. وكان كلّ ما حولي يعيق

هل يا ترى حدثت تلك الصّدفة كما تمنيتَها ورأيتني في الطّريق؟ 

ثمّ ه‍ل عرفتني؟ وهل تعرّفتَ على قلبي العتيق

نسيتني ربّما بل أفضل لعلّك وجدتَ الرّاكبة الّتي من عينيها يشعّ البريق  

هل تذكّرت حينها دروس الميزان وبات كلامك معها راق وأنيق؟ 

أتمنّى لك سعادة كبيرة قادمة بينك وبينها فقط مضيق

عسى أنّي لم أجرحك، ولم أقسو عليك، يا من صبرتَ على نفسي في حين أنّي لها لم أكن أُطيق.

ملاحظة: تذكر تلك الطّائرات؟ قد غادرت جميعًا.. أنا فقط من بقي يراقب من بعيد كيفيّة التّحليق.

ميم.. 

بقلم الكاتب


طالبة طب .. كاتبة هاوية ✍️ "فأشهد أنني حيٌّ وحرٌّ حين أُنسى"🕊️


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

طالبة طب .. كاتبة هاوية ✍️ "فأشهد أنني حيٌّ وحرٌّ حين أُنسى"🕊️