كأس العالم قطر.. مفأجات كبري حدث خلال البطولة

وكان الجزاء.. بقدر العطاء.  بإذن الله وتوفيقه إنتهت فعاليات كأس العالم 2022 م، التي نظمتها دولة قطر العربية - لأول مرة في بلاد العرب- من نسختها الثانية والعشرين.

 حيث صاحبت البطولة الكثير المثير خلال مجرياتها، ففي هذا الصدد نستقصي تلك الأحداث بشيء من الإسهاب.

اقرأ أيضاً دروس مستفادة من كأس العالم 2022

تعرف على أحداث دور المجموعات

 كما العادة ٣٢ منتخبا من المتأهلين تنافست في الأدوار الأولى، بعد أن قسمت إلى ثمانية مجموعات كل واحدة منها لعبت ثلاثة مباريات،

وعليه حصدت بعضها النقاط المؤهلة لترتقي إلى الدور (ستة عشر) أي ما يعرف بخروج المهزوم وهي : ( هولندا، الولايات المتحدة، الأرجنتين، استراليا، فرنسا، بولندا، إنجلترا، السنغال، اليابان، كرواتيا، البرازيل،  كوريا الجنوبية، المغرب، إسبانيا، البرتغال، سويسرا..

بينما خرجت مبكراً كل من : قطر، الإكوادور، إيران، ويلز، السعودية، الدنمارك، تونس، المكسيك، ألمانيا، كوستاريكا، بلجيكا، كندا، صربيا، الكاميرون،

أرغواي، غانا.. وأن ما قدمته تلك الفرق لم تكن كافياً.

اقرأ أيضاً مكاسب العرب والمسلمين من كأس العالم قطر ٢٠٢٢

المنتخبات الصاعدة من دور ثمن النهائي

أما في الدور ثمن النهائي فقد أقصى هولندا الولايات المتحدة بنتيجة ٣ / ١ ، الأرجنتين ٢ سويسرا / ١، فرنسا ٣ بولندا / ١ ، إنجلترا ٣ السنغال /٠،  كرواتيا ٣ اليابان /١ بركلات الترجيح بعد التعادل ١/١، البرازيل ٤ كوريا الجنوبية /١، المغرب ٣ إسبانيا /٠ بركلات الجزاء بعد التعادل ٠/٠، البرتغال ٦ سويسرا /١.

 ثم إستحوى ربع النهائي مفاجآت من العيار الثقيل  منها خروج البرازيل علي يد كرواتيا ٤ / ٢ بركلات الترجيح بعد التعادل ١ / ١، في مباراة أثبت فيها لوكا مودريتش ورفاقه شعار لا للهزيمة فكان لهم ما أرادوا..

أيضاً إقصاء المغرب البرتغال بنتيجة ١ / ٠، ليصبح أسود الأطلسي أول فريق عربي - إفريقي يصل نصف النهائي في تأريخ المونديال، كذلك تغلب الأرجنتين على هولندا بركلات الترجيح ٤ / ٣ بعد إنتهاء المباراة تعادليا ٢ / ٢.. بالتالي خسر إنجلترا أمام فرنسا ٢ / ١.

اقرأ أيضاً حصاد وأرقام مونديال قطر 2022.. شاهد الأهداف واللقطات!

مفاجأت دور نصف النهائي 

هذا وقد كان المربع الذهبي دون توقعات المشجعين؛ إذ خرجت كرواتيا مطأطأ الرأس بعد أن سقطت أمام الأرجنتين بنتيجة ٣/ ٠، وفي ذات الدور خسر المغرب ٢ / ٠ أمام فرنسا بطل النسخة الماضية ٢٠١٨م.

بعد السلسلة أعلاها، بالأمس كان المهرجان الختامي الذي جمع فرنسا ونظيرتها الأرجنتين عند الساعة الخامسة مساءً على ملعب لويسل

وبحضور ما يقارب ( ٨١ ) ألف متفرجا من بينهم  الرئيس القطري الشيخ بن تميم والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الفيفا جياني وغيرهم من الشخصيات العظيمة.

اقرأ أيضاً النجمة الثالثة.. الأرجنتين تتربع على عرش كورة القدم وميسي الأفضل

أحداث ومجريات المباراة النهائية

 وما إن أطلق حكم المباراة صافرة البداية حتى تسيد ميسي ورفاقه زمام اللعب ليسجل البرغوث الهدف الأول من علامة الجزاء ثم أضاف دماريا الثاني للتانغو..

في حين أن فرنسا لم تفعل شيئاً في البداية رغم التبديلات التي أجراها ديشامب مبكراً في الخط الهجومي لينتهي الشوط الأول بتقدم الأرجنتين.

ثم بدأ الشوط الثاني وبعد مرور ٢٠ دقيقة أجرى أيضاً ديشامب تبديلات هامة مما جعلت فرنسا تستفيق ليحرز هدف تقليص الفارق من علامة الجزاء من قبل كليان امبابي..وبعد بضعة دقائق فقط أحرز كليان هدف التعادل لينتهي الوقت الأصلي ٢ / ٢.

وفي النصف الثاني من الوقت الإضافي تقدم ميسي بهدف ثالث للتانغو ولكن سرعان ما عادل النتيجة النجم كليان من ركلة جزاء لتصبح الخلاصة ٣ / ٣

ثم أتت ركلات الترجيح ( الحظ وما أدراك)، ليفوز الأرجنتين بحصيلة  ٤ / ٢.. ثم حازت على البطولة التي غابت عنها عقود من الزمن..وهذه هي  الكأس الثالث للتانغو في تاريخ المونديال العريق.

 نجوم الأرجنتين حصدت جميع الجوائز في البطولة

 هذا وقد فاز الحارس الأرجنتيني إيمي بجائزة أفضل حارس في البطولة و مواطنه إنزو مارتنيز صنف كأفضل لاعب شاب.. بالتالي تحصل النجم الفرنسي امبابي على جائزة هداف المسابقة برصيد ٨ أهداف،

ويليه ليونيل ميسي برصيد ٧ أهداف والذي فاز بجائزة أفضل لاعب في المونديال نظير ما قدمه بجانب الكأس.. بحيث أصبح اللاعب الوحيد الذي فاز بكل البطولات الممكنة على مر تأريخ الكرة.

  الجدير بالذكر أن كرواتيا حلت في المرتبة الثالثة بعد فوزها على المغرب في المباراة الفاصلة ٢ / ١ والتي كانت قبل الختام بيوم.

  بهذا التنظيم المميز أرسلت قطر رسالة في بريد كل رياضي كيف لا وهي التي أنشئت ثمانية ملاعب في منتهى الروعة، بجانب مطارين، علاوة  ٣ خطوط مترو  و... و... و... إلخ، بحيث نالت إستحسان الوافدين من كل فج، 

بل وصفها البعض بأن هذه النسخة هي الأجمل من بين مثيلاتها السالفة.

 شكراً قطر حكومة وشعباً على هذا الإنجاز التاريخي، لقد عاهدتم العالم ف أوفيتم..بل  كنتم خير مثال يحتذى منه.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب