قوافل منتظرة قد لا تأتي


حقيقة نحن لا نسير على أقدامنا بل نسير على قلوبنا، جملة غريبة ولكنها حقيقية إلى حد ما  لأننا حينما نصاب بخيبة أمل أو بصدمة غير متوقعة تكسر فينا هشاشة مشاعر الطفولة البريئة، فإن قلوبنا هي التي تتعثر وتهوي بنا في غياغب يأس الجب العميق منتظرين مرور القافلة التي قد لا تأتي. وقد تبقى أفئدتنا معلقة عالقة في قاع ظلام الحياة دهراً طويلاً يتخطى بُعد الأبد.

أما لسقوطنا الحسي فلا يمكن أن تبقى أرجلنا عالقة بالطين أكثر من فترة قصيرة، إلى أن نستطيع الوقوف أو أن ينتشلنا أحدهم من الحفرة، وبهذا فإننا نسير على قلوبنا تلك الصدمات والتصادمات التي تصيبنا ولربما تجعلنا مكبلين إلى أجل غير مسمى تائهين بينها وبين طريق الخلاص منها، والتي أحياناً تجعلنا ننسى قيمة الوقت الذي يقطعنا ونحن واقفين على عتباتها نستنزف أرماقنا الأخيرة وننتظر معجزة إلاهية أو نعلق أمالنا على قدوم أحد ليساعدنا وينهي كلا خلافاتنا الواقعة مع هذه الحياة ويزيل الحيرة الأبدية من نفوسنا، رغم أننا نحن أنفُسنا لا نستطيع حلها.

ومع أن معظمنا يعلم أنه لا وجود لمثل هذا الشخص الذي ينتظره إلا أننا لا نستسلم للحقيقة، لربما هي الغريزة البشرية كي لا نشعر بتأنيب الضمير الذي ينتابنا في إضاعة كل هذا الوقت عابثين وعابرين دون جدوى،  ولكن إلى أي مدى يمكننا أن نبقى عالقين غير قادرين على المضي قُدُما ولا حتى على الرجوع إلى الخلف خائفين من إكمال قصصنا بنهايات لا نرغب بحدوثها وببدايات لا نعلم الى أي مطاف ستقودنا إليه، وماهو الوقت الذي نحتاجه لننهض من جديد ونعيد وضع نقاطنا المنتظرة على حروفنا الصماء، أوليس الأولى من إنتظار المعجزة هو الوقوف لتحقيقها أم أننا إعتدنا على الإنتظار ولم يعد يشعرنا تاخرها بالملل؟!!  

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

جميل
أتمنى قراءة مقالاتي 🌸

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

شكراً لكِ 😊 اتشرف بقرائتها

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Sep 27, 2021 - عبد الحليم بركات
Sep 27, 2021 - عطر الجنة
Sep 26, 2021 - ملاك الناطور
Sep 26, 2021 - وجدان غبر
Sep 26, 2021 - محمود علاء
نبذة عن الكاتب