قلب عفوي الكلام صادق

يحكي أن هناك إمرأة عاملة كانت في بدايتها رقيقة جميلة تهتم بنفسها ويملأ عطرها أرجاء المكان 

وترتدي من الفساتين أشكال وألوان، كانت جميلة يشعر كل من يرأها لأول مرة أنها جميلة رقيقة المشاعر مهذبة الألفاظ يفوح من فمها عطر الكلام وعذبه 

إنها بريئة جداً طيبة القلب تشبة القمر فى إشعاع النور والبهحة، إذا حلت فى مكان تملأ المكان بهجة وسرور ويجلس معها الأصدقاء من غير ملل، إذا جلست معها تشعر بالراحة وعندما تتحدث إليها أو عنها تظن أنك تصف القمر حين يشع النور منه.

إنها تحمل قلب ملائكي رحيم حنون عطوف يخاف على كل من يعرفهم يضحي بكل شئ فى إسعاد الأخرين، إنه قلب بروح طفل صغير فى الحب والتعلق والعطاء وإسعاد الأخرين.

كل من يعرفها يظن أنها الصديقة الوحيدة له لأنها تشعر كل أصدقائها أنها كل صديقة لديها هي المفضلة والوحيدة التي تصادقها .

القلب البريء الشفاف يحب الخير لكل الناس ولا ينتظر من أحد شئ بل تحبهم بدون مقابل الحب في الله ولله،  قلب يشعر كل من يثحدث معها أو عنها أنها مثالية وفريدة من نوعها مختلفة عن بقية البشر، لأنها طيبة حنونة صادقة في زمن تتناقض مع الأشخاص والمبادئ .

عفوية بحديثها لا ترتب للحديث بل يخرج بشكل عفوي صادق، فيكون أشبه بسهام تدخل القلب وتصيبة، إنه القلب الصادق العفوي في حديثه.. تراه يصيب قلبك وتتعلق به فلا تكتفي بالحديث معه بل تحب أن تجلس معها وتقضي الكثير من الأوقات بصحبتها لا تمل أبداً من رفقتها، لأنها هي الصديقة الصادقة القلب العفوية. 

لاترتدي ثوب التصنع فى الكلام العفوي هو من يفوز بحب الأشخاص. الشخص الطيب تحب مجالسته وحديثه وترى فيه أنه من أحب الأصدقاء إلى قلبك والقريب إليه.

كن عفوي فى الحديث صادق  طيب القلب تمتلك قلوب من حولك.

 

 

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

نبذة عن الكاتب

أحب الكتابة والقراءة والشعر