قلبك في مشكلة إذ كنت لا تنام بصورة كافية


قد لا تصدق بالمقولة التي تقول نوم غير سليم تعني قلب غير سليم.. لكن صدق ذلك، حيث هناك دراسة أجريت سنة 2011م واشتملت معلومات لأكثر من نصف مليون امرأة ورجل من أعمار وأعراق مختلفه في تسع بلدان مختلفة، وبينت النتائج التي حصلت عليها الدراسة أنّ قلة النوم مرتبط بزيادة قدرها 45 % في مخاطر الإصابة بالأمراض القلبية التاجية، وكانت مدة الدراسة والحصول على النتائج تراوحت بين سبع سنين إلى 25 سنة منذ بدء الدراسة.

وهناك أيضاً دراسة يابانية أجريت على أربعة آلاف عامل من الذكور لفترة امتدت لأكثر من أربعين سنة، كان من ينامون ست ساعات أو أقل معرضين لاحتمال النوبة القلبية لمرة واحدة  أو أكثر بنسبة تزيد 400% إلى 500% بالمائة وذلك مقارنة مع من ينامون أكثر من ست ساعات. 

ويجب الإشارة هنا أن مع تقدمنا في العمر اقتراباً من أواسط العمر يشهد جسدنا تراجع في صحته وقدرته على المقاومة، وهنا تأثير قلة النوم على النظام القلبي الوعائي يصبح أكثر تصاعداً, إن الأشخاص البالغين خمسة وأربعين عاماً أو أكثر الذين ينامون ست ساعات أو أقل كمعدل يومي معرضين لاحتمال الاصابة بنوبة قلبية بنسبة 200% أكثر من الأشخاص الذين ينامون مدة تتراوح من سبع إلى ثماني ساعات في الليل.

هذة الدراسات تؤكد لنا أهمية الكبيرة لأخذ قسط مريح وكافي من النوم الذي يبعدنا عن الأمراض ومضاعفاتها وما تؤل إليه من أعراض خطيرة مسبباً تدهوراً واضحاً للصحة.

إن ضغط الدم واحد من الأسباب التي تجعل القلب يعاني هذه المعاناة الكبيرة نتيجة لنقص النوم حيث هناك تأثير واضح لقلة النوم على ضغط الدم و بالتالي التأثير المباشر على القلب.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب