قصيدة "ويرتفع اللهب".. شعر فصيح

ويرتفع اللهب مطاولًا السحب

ألسنة كالذهب تحرق الكرب

ويزفر الغضب في ثنايا القلب

يتساءل عما حل بي من خطب

أزالت النسب وتركتني أتلطى من التعب

فالمصائب كثرت وأزالت غشاوة السحب

فقولوا لي هل الحب صار مؤدبًا

أم أنه غيَّر كل قواعد الأدب؟

وقد تمسكت بكآبتي شهورًا لأتهذب

لكن حبي لك خان كل ما في السبب

وتلاشى نخبي وتلاشى التعب

فمن يريد إثارة المزيد من الشغب

في داخلي القلب قد انتهب

فمحا القلب ومحا السبب

فهذه دموعي من العين تنسكب

وإليَّ صار لقب الخنساء ينتسب

فإني سيدة الحزن فأين أذهب

وأين أغتاب ضمير الوجود والسبب

فلن أخشى أن تنقلب حياتي واغتصب

ففداي الكون ذاك الذي تخرب؟

فأصوات طبول الحرب تقرع

فليتها عني تبتعد ولا تقرب

فالمساس بي عذاب قد حسب

ونجاتي من هذا الشر علم الكتب

ما لم يعلمني إياه الأدب

فإعرابي لمن يرغب أن يعرب

حمل حاجتي وأطلع الشهب

فما لي قد أشرقت عندما ناداني الكرب

ففي الحرب تجلدت من طهر مس العصب

فتعصبت وحملت لواء أدب العرب

فهاج موج البحر وأحل بي الرعب

وجمدني غروب شمس قد تغرب

ففاجأتني كلمات السباب والكرب

فإني الآن مكتئب فهل لي بقلم لأكتب؟

تمردي على الأيام دون سبب

فلا تظنوا أني مجنونة ألعب

فإني متعبة من تطاير اللهب

فمتعبة فلا تحيطوا بي كالشعب

فتتشعبوا داخلي وتوارون السحب

فظلامي إن أضاء كان لي نور ومكسب

فدعي النفس في رحاب اللظى لتلتهب

وأخبرينا عمن ترك الدمع ينسكب

فإليَّ ما عادت الحياة تنتسب

فالموت مناسب فيا عمر الشاعر اضطرب

ودعنا فإنا سنذهب قبل أن تجعلنا السبب

وتتسبب بأذيتنا وتواري كل هم محتجب

فإني محبوب في الحب محبوب فلا تدعوني أتعذب

واسمحوا لي بأن أريكم شرق الرياح من المغرب

فالنفوس الكئيبة أن أتحدَّت شكلت زوابع بالقلب

وبالقرب مني هناك أشياء تعرب فهيا نستغرب

من دنيا ملأت نفوسنا بكل هذا التعب

وسيرت مهجتنا وأضاعت كل اللعب

ففؤادي إن أشرق كان للشمس مكسب

فدعوا الأيام تذهب إلى حيث تغضب

نجأديبة ( شاعرة، كاتبة روائية )

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

نجأديبة ( شاعرة، كاتبة روائية )