قصيدة "مناجاة القدير".. شعر فصيح

إذا بنفس تنغرس في التسبيح لخالقها 

وإذا بقلبي يذهب تذللًا وتضرعًا لصانع البهاء

وبفكري معظمًا لمالكته الأنثى ويمدح لها

يغرق منذ السنون في ضرب النهى

عما يلجم صوتها ويشل جناحها

يتفكر في رحمة وحكمة المنان ربها

العالي أقوى وفوق كل من يعاديها

وروحها تستنجده في شرور حر اللظى 

وتناديه وقت إلمام البأساء والبكاء

يا رب الأرض والسماء وفالق الحب والنوى

نفسي استودعتك وأحلامي إليك أفضتها

وتمنياتي إياك استأمنت وآمالي عليك علقتها

وجميع أحوالي و خطوبي إياك أخبرت عنها

أصعد أنا إلى النجوم أسهر معها

أتبادل أطراف السمر والأمنيات معها

وفؤادي داعي بصميمي مقلب الشؤون ومدبرها 

أن يعطيه كل ما يحب وتلقي السعادة عليه ظلالها

وأنفرد بكامله مع المولى ونفسي يطرب داخلها

برحاب سعته وإرادة ناسية عسر خيارها

وتطل البسمة على الثغر راسمة نفسها

سروراً برحابة وفسح هذا الفضاء 

أن أقف بتمامي تحت آفاق السماء

فاصحة عما بكياني من الأفكار الشاردات

داعية لعرش الواسع القدير بتسهيل الأمنيات

طالبة ماجستير انقليزية/كاتبة/مدرسة لغة انقليزية

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

ديسمبر 6, 2023, 7:00 ص

مشكورة على الهمس الجميل

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

طالبة ماجستير انقليزية/كاتبة/مدرسة لغة انقليزية