قصيدة: فتاة الكوكب

كل منا مر بمرحلة الحب المستحيل، الحب الذي لا يمكن أن يتحقق غير فى عالم الخيال والأحلام.

فلا نملك غير أن نتخيل فتاة فى أحلامنا اليقظة، ونرسم حواراً شيقاً بيننا ، ثم تستفيق على عالم الواقع ، إن من تحبها فى الحقيقة لابد من أن تفعل المستحيل من أجل أن تكون قدرك.  ثم تصطدم بالواقع الأكثر مرارة بأنك  لو فعلت هذا المستحيل فهناك عوامل خارجية أخرى قد تحول المستحيل الذي قدمته إلى مستحيل آخر لا تستطيع التحكم به.

والمرأة هى المرأة في أي مكان وأي زمان، لكن أن تحب فتاة من كوكب أخر، هذا هو المحير والمستحيل بعينه، فلن تستطيع العيش في كوكبها، وهي لن تستطيع العيش في كوكبك، وكأن اختفت كل نساء الأرض ، فلم يعد من سكانها ابن الجناينى الذى يحب ابنة الباشا ، لأنهاقد تغيرت 

وأصبحت طموحاتها أكبر حتى من طموحات أبيها ؛ فصرنا في زمن الحب المستحيل.

 لذلك أقدم قصيدتى المتواضعة بعنوان :: فتاة الكوكب

أى نوع أنت من النساء؟

أحورية أم هبة من السماء؟

ولماذا أراك على كل شيء؟

كأنك وطن بغير سفهاء

أراك في ضعفي وشبابي

أراك في جنوني

ووقت الحياء

أى نوع أنت من النساء؟

أحورية أم هبة من السماء؟

أراك فتاة فضائية 

تغازلين الأرض 

وترسمين صور الشتاء

أراك فتاة فضائية

تعانقين الأرض

وتتوسلين إلى الفضاء

لتعيشي لحظات بيننا

وتمنحين الرحمة للأقوياء

أراك فتاة فضائية

تراقصين الأرض

وتنثرين الورد للضعفاء

أراك فتاة فضائية

تطلبين العفو للنجوم

لتنير الكون كما تشاء

عذرا فتاتي الفضائية 

فحبك مثل حب عصفور

لسمكة تدين له بالولاء

فلا السمكة تطير فوق الشجرة 

ولا العصفور يسبح فى الماء

فأحاول الفرار من ضوء عينيك

فلا ملجأ لدي غير الجلاء

فأهرب منك حيث النهاية 

فأعود إليك وأنت البداية

بداية عشقي يا كل النساء

بقلم الكاتب


ليسانس آداب وتربية لغة عربية لى رواية تنتظر موافقة النشر


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

جميلة اخي الحبيب فكثير من الشعراء هو من عاش هذا الحب المستحيل ويحياه أبدا

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

شكرا شاعرنا هانى عبد الباقى .دمت مبدعا

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

للمرة الثانية أعيش مع تلك الكلمات وأشعر كأنك تكتب بإحساسي
دمت مبدعا ورائعا

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هانى عبد الباقى تسلم يا شاعر

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

جميله جداً تشبه رواية ابن النجوم ولكن بدون مجامله و مبالغه دى أجمل لأن أسلوب الكاتب أهم من كل شئ و صراحة أنت ابدعت فى الأسلوب و التأليف بتمنى لك نجاح أكبر لأنك تستحق و بالتوفيق ان شاء الله

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

شكرا روان على النور الذى يخرج من كلماتك .دمتى مبدعة وملهمة

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Jan 19, 2021 - طارق أحمد عبد الله
Jan 18, 2021 - علي محمود أحمد الأهدل
Jan 13, 2021 - فتحية شمسان احمد سعد
Jan 11, 2021 - asma moustiri
Jan 9, 2021 - طارق أحمد عبد الله
نبذة عن الكاتب

ليسانس آداب وتربية لغة عربية لى رواية تنتظر موافقة النشر