قصيدة "اترك نفسك للنسيان".. شعر فصحى

اترك نفسك للنسيان

عساك تنسى الأحزان

ولا تكن بحبك كالعريان

وأضرم نيرانًا بالكيان

فما دام أن الحب فتان

فتحدَّ الأحزان

وغنِّ بصوتك الرنان

واجعل صداك الألحان

وتحدَّ المكان

عساك تجد الألوان

وكن في انتظار الزمان

وارتمِ بالشطآن

وعانق بالأحضان

واشعر بشرارة الأمان

أشعل النيران

ولا تكن كعاشق ولهان

وتوِّج صبرك بالحنان

والعاطفة، فأنت يا رب المنان

فدع الوجدان

يتنعم بالراحة والأمان

وجد لحبي زهر الأقحوان

وهيئ لي يا حبي البرهان

فلستُ أبتغي خسارة الرهان

ولا أن أكون دائم الخسران

فيا رب أزل معاناتي الآن

ولا تدعني من حبه في حرمان

وابنِ صرحي الآن

كي لا أفقد زهر الريحان

ودعني أستمتع بالأقحوان

دعني في موج النسيان

كي أتمرَّد وأعلن العصيان

فلا فائدة من البقاء في هيجان

فلقد تلألأ دمعي الآن

واحترق النسيم الأذهان

وتمارى القلب للهذيان

آهٍ من انعدام الحب والأوان

فأحاسيس القلب

قد بدأت تهان

واستمع لموج الفيضان

الآن في هذا الزمان

فمهما اختلف العنوان

فلن يضيع مني العنفوان

فاتركني أبحث عن الأمان

فإني قد صرت شبه جثمان

فإني عطشان وجوعان

وبحاجة إلى حبك الفتان

فإني لن أبدل الفستان

وسأمضي وحدي للبستان

فألحق بي الآن

فقد صرت بأمان 

وما عدت بحاجة للحنان

فلا داعي لنفقد الحب والجنان

فإنك بالأصل أنت فنان

فاغتصب من روحك الألوان

فالقلب لم يعد بأنينه مهانًا

فلا تتجرئي على العصيان

يا حبيبة الروح والكيان

فمهما كان العصيان

سيد الميدان

فلا داعي للهجران

وتحدَّ العمر

واقلب الريحان

فأترك روحك للنسيان

فأنت بحاجة لبعض الاتزان

ولا تمثل دور الجريح فقلبك أنت صلب كالأفعوان

ومكرك قد بان، فلا داعي للتمثيل بعد الآن

فمخاوفي كإنسان قد ثارت بي الآن

وجعلتني أنسى العدوان وأتمطى في الأحزان

فعار عليك أن تكون مجرمًا وتخون وعود الزمان

بعد أن جعلتني أفقد كل شيء وحتى ذلك المكان

عار عليك يا من أذبت جليد قلبي وحولتني لأقحوان

فلن أسامحك يا من عبثت بي وخلفت الرهان

وقسوت عليَّ ولم تمنحني حتى الأذان

نجأديبة ( شاعرة، كاتبة روائية )

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

نجأديبة ( شاعرة، كاتبة روائية )