قصيدة أيها الألم اهجرني

دكار مـجـدوليـن

أيّها الـمطـر تعال وجـدني

تعال قُربي وبـلِّـلنـي

لا تعبث بجـراحي وتحـرقـنـي

دعني أزهو بـحلو الـمعاني

دعني أجد في الأمل مـكاني

دعني أعـبِّر بحرفي عـن أحزاني

لا تـشعل قناديل الشّجن في كياني

لا تلاعب فـتـحرقَ وجداني

أيّها الألم انـْس عــنـوانـي

فإنّي أذبـتـك فــــي كـتـمـاني

وأشغـلـتـك بهذياني

فدعِ الـسّـنـيـن تــقــرّرُ عـنّـي

فالكـمان يعـرف ألحاني

أو دعِ الـقلـــم يخـشاني

فإنّي أحرقـت خـشـبه بـنـيراني

إنّي مزّقـت قـلـباً عـشـقَ هـواني

فـمـن تراه رضــــيَ بأحـزانـي

وعـصـــى مـن له الأماني؟

وأســكـت حـبـيـباً فـــي هـيـجـاني

فـتـمـادى مـوجُـه لـيـصنع طـوفـاني

آهٍ مـن تـلاعـب زمانـي

صار الحزن أمـني وأمانــي

يـبـلـل دفاتري ويملأ أجفاني

ويـغـدر ويوسوس لكـيـانـي

فيُجـرّعـه سـمـوم نــسـيـانـي

آه مـن بـحـر هـدانــــي

إلى جـزيـرة الأماني

فلـم يخلف وعـده

لـمـن أسـكت أحزاني

وبـقي لـوحده بـكآبته أمامي يعاني

آه مـــن قــلـب الـحـبـيب أغـوانـي؟

إلى تـرك الـشهـوات

واجـتـناب الأغاني

ومضـيت بـهـدى الرّبّ

فــي تـلاوة قـرآنـي

لــم يَعُد لـي أيّ مكان

لـيواريَ أحـزاني

لذا اهتـديتُ لـجـزيـرة الأمانـي

وطـلبتُ مـنها سـكناً يُدفئ وجداني

ويـمـنحني عـلـماً يـفـوق الـمـعاني

أيّـها الألم اهـجـرني

فإنّي لا أريـد منـك هـيـجـاني

أديبة ( شاعرة، كاتبة روائية )

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

أديبة ( شاعرة، كاتبة روائية )