قصيدة "أغار عليك".. شعر فصحى

أغار عليك من نفسي

ومن أنفاسي ولمساتي

فأيها الحبيب اجعل نفسك

في أحلامي وهمساتي

فالقلب إن ناداك يومًا

عرف مشاعري وإحساساتي

أفكاري ضاعت في بساتيني

فليتك هنا لتعيد إليَّ ذاتي

كي أنتمي لنفسي وأتخلى عن نكساتي

وأسترجع بعد عويل طويل بسماتي

فليس لي إلا النسيم ليعيد ضحكاتي

لكن النسيم أفقدني سحر معجزاتي

فمن أنا في مهجاتي سوى فارس تعلق بحب خيالاتي

فسحبه المدى البعيد لنسمة من نسماتي

فليتك هنا لتسترجع ذكرياتي

فإني أتخبط في انكساراتي التي زيَّنتها انهياراتي

فلماذا تتسامر بحبي وتتجمل بحكاياتي؟

هل فقدت ما تبقى منك وتعبت من إرهاصاتي؟

فقد ضعت حتمًا في خرافاتي

وتمادت بي عتباتي وانزلقت خطواتي

في فجوة لم أعد نفسي فأدَّت لوفاتي

قد انتحرت ما إن علمت بنكباتي

فزادت مكوناتي ودفعتني ثمن خربشاتي

فمن أنا يا نفس ولمَ ترجين مماتي؟

فهلًّا كففتِ عن إيذائي فإني غريقة آهاتي؟

غريقة أناتي وغصاتي فقد فاضت دمعاتي

فكل عبرة تساقطت من أنفاسي

أفقدتني بهجاتي وضحَّت بصوتها في ذاتي

فإني أغار عليك حتى من حيرتي

فهلًّا لملمت شتاتي وأعدتني لنجاتي؟

تلاطمت بي أمواج الحزن في بحر هاج بمرساتي

فأفقدني توازني وشربني المرار لأعبر عن ملذاتي

فلقد ثارت أحلام عقلي وتلاشت سحائب الرجاء وضحكاتي

فأنقذيني من فيضان الذكرى فلقد قلبت في تقلباتي

وتمارى مداي في سمائي وأسعف الغيم في زلاتي

فتشتت صبري في عتماتي وازدانت ظلماتي

فيا رجائي عطرني بكون كي تزدان ضحكاتي

فقد فقدت الأمل وفقدت كل شيء ارتبط بسعادتي

وهجرت حتى أحزاني.. فبقيتُ بلا شعور حتى ابتدأت زلاتي

فأيها الزمان الآتي دفئني ببعض العبرات فحريتي متعلقة بانتصاراتي

فقد حانت نهايتي حانت في مماتي وحانت إرهاصاتي

فأنجدوني قبل أن أفقد من العمر كل شهواتي

فإني أغار عليك من ملابس تسترك وأغار من ضحكاتك التي تنير حياتي

وأغار فماذا أفعل بغيرتي التي جعلتني مهموسًا يا حبيبتي؟

قد تناسيت قلبي في عتماتي حتى عثرت عليه في انزلاقاتي

فكيف السبيل لأسترجع من قهر ذاتي فأعذبه قليلًا ثم أدسه في عضلاتي؟

أديبة ( شاعرة، كاتبة روائية )

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

أديبة ( شاعرة، كاتبة روائية )