قصص رعب | كمين - الجزء الأول

قصص رعب | كمين - الجزء الأول

..

في ليلة حالكة ظلماء تستيقظ مرتعباً على صوت صراخ ليس له مثيل، صراخ ممزوج بضحكة مرعبة، تتفقد جهازك، إنها الساعة الثالثة صباحاً، ولكن من يصرخ؟ يستيقظ أخي الأصغر بذات الغرفة، وينظر إلي ويقول إنها أم عامر: أقول له:

من أم عامر؟ إنها الضبعة المشهورة في قريتنا..

ننزل من على السرير ونقترب من النافذة بحذر، ولكن بلا فائدة، ظلام وصراخ فقط، يشتد شيئا فشيئاً ثم صمتٌ رهيبٌ... ثم يتبعها صوت بعض الجيران من على الأسطح...

ننتظر الصباح بلهفة، ونسأل الأقارب عن الموضوع، وكيف هذه المرة تجرأت أم عامر واقتربت من الحيّ؟ صحيح أن لكل منزل أرضه الخاصة المفتوحة، وهناك أشجار وغيرها، ولكن ليس بالعادة أن تقترب أم عامر هكذا...

قال أحد الجيران من ذوي الخبرة أنها في ليلة الأمس أضاعت أولادها وكانت تصرخ وتبحث عنهم، ولو أن أحد الأشخاص كان خارج منزله بالصدفة، لكانت وقعت الفاجعة. 

بعد مرور عدة أيام أقدمَ شابٌ من قريتنا على قتل ضبع بطريق الصدفة ...وبينما هو عائد إلى منزله ليلاً من إحدى الطرق الترابية في الطرف المقابل من القرية يخرج له ضبع صغير من أعلى تلة ترابية ويتفاجأ الاثنان ببعضهما ويركض كل منهما بالاتجاه الآخر...

ثم يستدير صاحب شاهري نحو مسدسه ويطلق طلقة واحدة فقط باتجاه المكان الذي رأى فيها الضبع، وحتى يعود إلى منزله من طريق آخر وفي اليوم الآتي يذهب ليعاين المكان فيجد الضبع مقتولاً بتلك الرصاصة التي استقرت أسفل رقبته، ولكن المقتول لم يكن ضبعاً، بل كان مجرد "ثعلب أبا زهري"، وهو نوع ينتشر كثيراً، ولكنه غير مؤذ للبشر...

تكرر خروج أم عامر لأهل القرية وازداد الخوف والهلع.. حتى إنّ بعضهم وصل به الأمر أن رآها عند المغيب وآخر عند الظهيرة.... وآخرون كثر غيرهم... والطريف أن بعضهم كان يرى ابن آوى... ولكن تنتشر القصة على أنها أم عامر..، وكان لا بد من طريقة لإنهاء الأمر.

 

 

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Jul 6, 2022 - سلسبيل معروف
Jul 6, 2022 - حمزه عطا مصطفى
Jul 6, 2022 - محمد عبد القيوم جودات
Jul 6, 2022 - محمد حسن الصغير
Jul 6, 2022 - عبدالرزاق ياسين درويش
Jul 5, 2022 - أيهم زاهر نجّار
Jul 4, 2022 - وجيه نور الدين محمد شرف
Jul 4, 2022 - عبدالله عوض الدباء
Jul 4, 2022 - ريم صلاح الدين صمود
Jul 4, 2022 - أروى رجب العلواني
Jul 3, 2022 - محراب محمد اسحق
Jul 3, 2022 - قلم خديجة
Jul 2, 2022 - آيه الدرديري
Jul 2, 2022 - منة الله صبرة القاسمي
Jun 30, 2022 - يسر الحاج منور محمد
Jun 29, 2022 - مهند ياسر ديب
Jun 29, 2022 - كاميليا عبدلي
Jun 29, 2022 - هالفي سام ميلاي
Jun 29, 2022 - رهام زياذ مشة
Jun 29, 2022 - بن عريشة عبد القادر
Jun 28, 2022 - شهد سراج
Jun 28, 2022 - زهرة فاطمة ملك
Jun 28, 2022 - زينب علاء نايف
Jun 28, 2022 - وجيه نور الدين محمد شرف
Jun 24, 2022 - فاطمة الزهرة العماري
Jun 24, 2022 - رامي النور احمد
Jun 22, 2022 - سنا الصالح
Jun 21, 2022 - زينب علاء نايف
Jun 21, 2022 - سنا الصالح
Jun 21, 2022 - ابراهيم فتح الرحمن محمد عبدالله
Jun 21, 2022 - محمدي امنية
Jun 19, 2022 - رامي النور احمد
Jun 19, 2022 - فطوم آلنعيمي
Jun 18, 2022 - زينب علاء نايف
Jun 16, 2022 - ياسمين صحراوي
Jun 15, 2022 - أشرف الأمين مبارك محمد
Jun 15, 2022 - رمضان بوشارب الجزائري
Jun 15, 2022 - احمد حمدان شاهين
Jun 14, 2022 - رامي النور احمد
Jun 14, 2022 - فادي محمد كناوس
Jun 13, 2022 - أشرف الأمين مبارك محمد
Jun 10, 2022 - احمد تناح
Jun 10, 2022 - Anood Shurrab
Jun 10, 2022 - هاجر ادبراهيم
Jun 10, 2022 - وجيه نور الدين محمد شرف
Jun 8, 2022 - محمد مصطفى
Jun 2, 2022 - هاني ميلاد مامي
May 30, 2022 - فاطمة الزهرة العماري
May 29, 2022 - علي صالح طمبل
May 29, 2022 - معاذ فيصل اسماعيل يعقوب حكمي
May 29, 2022 - أحمد الطلفاح
May 29, 2022 - لحظة هدوء
May 28, 2022 - ندا علي
May 26, 2022 - أحمد أبوزيد
May 26, 2022 - ندا علي
May 26, 2022 - مهاب البارودي
May 25, 2022 - رحمة مصعب الغزال
May 24, 2022 - شيماء عوض محمد
May 23, 2022 - على محمد احمد
May 22, 2022 - أحمد أبوزيد
May 22, 2022 - ديانا جمال عبود
May 21, 2022 - مريم حمادة
May 21, 2022 - محروس خميس السعداوي
May 20, 2022 - سماعين محمد الأمين
May 18, 2022 - طلعت مصطفى مصطفى العواد
نبذة عن الكاتب