قصة مسلسل للأطفال ...... سر الأطباق الطائرة الحلقة الثالثة

ومضت الأميرة الجميلة بفستانها الفضي الطويل وشعرها الأسود الداكن الذي يزينه تاجاً فضياً لامعاً جميلاً وخلفها أمجد مقيد المعصمين مبهوراً انبهاراً شديداً بما يحدث، يقوده إثنان من الجنود وحولهم باقي جنود المستقبل بأسلحتهم المشعة.
وعند منتصف المعبد توقفت القافلة وتقدمت إحدى الوصيفات وفي يدها حجر صخري تصدر منه أشعة منيرة وموجات ضوئية غريبة،وهو سداسي الشكل محمولاً فوق طبق فضي مسطح، وقد صوبنه على قاعدة العمود الحجري الأوسط فأرسل موجات مغناطيسية وضوئية قوية، فإذا بالعمود يهتز فتتقدم فتاتان من الوصيفات وتقومان بدفع العمود برقة جهة اليمين، فإذا به يتحرك ببساطة لنجده يظهر قاعاً عميقاً.
يصاب أمجد بالذهول وتصدر منه آهة. . . . عالية وشهيقاً يدل على الخوف والرعب والدهشة، فتستدير الأميرة إليه مبتسمة وتتعجب مما تركه الموقف من أثر على وجه صديقنا أمجد وتطلق ضحكة جميلة ساحرة وتحدثه:
الأميرة: هل أنت خائف؟ وتتقدم إليه وتجذبه من ذراعه وتربت عليه لتهداه وتستكمل حديثها مداعبة له: ولو لا مفر من أن تأتي معي. . . . سأتخذك صديقاً ورفيقاً لي ثم تعطيه ظهرها قائلة له: وليس لك رأى أو اختيار في هذا.
ويجره الجنود خلفها.
وتقف الوصيفة حاملة الطبق الفضي وعليه الصخر المشع جانباً في انتظار مرور الأميرة وخلفها أمجد والوصيفات، لتتقدم لهبوط الدرجات الصخرية البيضاء اللون الملساء وتتبعها باقي القافلة.
وتسير الأميرة بكبرياء وشموخ ورقة واطمئنان غريب وكأنها مسحورة في طريقها إلى القاع، مما أثار الدهشة من جديد لأمجد الذي يسير بجانبها، وتمضي خلفهما باقي القافلة. وفي النهاية تهبط الوصيفة حاملة الطبق الفضي وعليه الصخر المشع وعند أعلى درجة من درجات السلم تستدير وتوجه الحجر لأعلى في اتجاه قاعدة العمود الذي يستقر بالخارج، وتتقدم الوصيفتان اللتان تقفان أسفل العمود على الدرجة الأولى فترفعان يداهما وتدفعان بقاعدة العمود إلى مكانه الأصلي، ثم تهبطان لاستكمال المسيرة خلف القافلة.
وبدأت الوصيفات في الترنيم ترنيمات خالدة بأصوات حالمة وتبدأ الرحلة الحقيقية لصديقنا أمجد، ويبدأ الجميع السير في خطوات هادئة رشيقة أنيقة عبر ممر طويل يمتلئ برسومات لأشخاص وحيوانات وطيور وأشكال فرعونية غريبة، وفجأة يجد أمجد نفسه أمام ميدان واسع به العديد من الطرق المتفرقة والتي تبدو وكأنها مدينة فرعونية قديمة تمتلئ بمباني فرعونية جميلة زاهية الألوان، تتكون كل منها من طابقين على الأكثر يبدو عليها الاتساع ومزينة بأشكال زهرات اللوتس. وفي وسط الميدان يرى هناك قصر فرعوني شديد الجمال والأناقة.

أخذت الأميرة طريقها وبجانبها أمجد وخلفها عدد من الوصيفات وقائد الجنود القادم من المستقبل ومعه أربع جنود آخرون ويلتفت إلى باقي القافلة من وصيفات وجنود
قائد الجنود: فلتدخل الوصيفات إلى الحديقة وتنتشرن في القصر لتدبر الأمور هنا، وليظل هنا مجموعة الجنود الخاصة بالمراقبة، ولينتشر الآخرين في المدينة لتتبع الموقف هناك والجديد فيه.
وتتقدم الأميرة وبجانبها أمجد بدخول القصر المليء بالأعمدة الرخامية شديدة الجمال وأرضه الملساء البيضاء وكأنها مرايات فيتردد أمجد في السير عليها، وأمامه عدد من الأسود والنمور والحيوانات المحنطة تبدو وكأنها حقبقبة وتستعد للهجوم فيرتبك أمجد ويخاف ويتراجع فتنطلق من الأميرة ضحكة مجلجلة وتحدث أمجد.
الأميرة: لا تخف إنها حيوانات محنطة.
وأخيراً ينطق أمجد مذهولاً: إنه رائع! ما كل هذا الجمال!
فتجيبه الأميرة فرحة: بل الرائع هو أنت. كنت أحسبك لا تتحدثشكراً لله. . . إنك تتحدث
فتنطلق من أمجد ضحكة هيستيرية خجلاً من نفسه وتضحك الأميرة مشفقة عليه ثم تستدير فجأة قائلة بلهجة قوية آمرة: هيا من هنا.
فيمسك أمجد بيدها مسرعاً ويداه مكبلتين بالسوار الشعاعي قائلاً
أمجد برعب: إلى أين! ! ! ! ! ! !


أعجبني لم يعجبني

 

بقلم الكاتب


كبير معلمين بالتربية والتعليم معلمة رياض اطفال وموجهه اولى ....كاتبة قصص ومقالات وبرامج اطفال مشرفة منتدى ازهري بلا حدود سابقا مهتمة بالحياة الاجتماعية والسياسية


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
May 11, 2021 - معاوية الذهبي
May 10, 2021 - ALHAMAIONY #الهمايوني
نبذة عن الكاتب

كبير معلمين بالتربية والتعليم معلمة رياض اطفال وموجهه اولى ....كاتبة قصص ومقالات وبرامج اطفال مشرفة منتدى ازهري بلا حدود سابقا مهتمة بالحياة الاجتماعية والسياسية