قصة "فرحة البكالوريا".. قصة قصيرة

فرحة بلا فرحة... 

كيف يعقل أن تعيش الفرحة التي لطالما حلمت بها والحزن يسكن داخلك؟... كيف يعقل أن تبتسم وأنت في قمة التعاسة؟... كيف يعقل أن تقفز فرحًا وأنت لا تقدر على النهوض حتى؟... كيف سيبتهج قلبك وهو يعاني ألم الرحيل؟...

واحد... اثنان... ثلاثة... عالمي... حياتي... دنياي... تغيرت يا سادة... ليته بوسعنا استرجاع الموتى للواقع ولو لثانية... تلك الثانية ستعني لي الكثير... تلك الثانية ستقلب حياتي الكئيبة لفرحة... ثانية... أقف أمام قبر أبي... أخبره فيها أنني لم أهدر وقتك الثمين لأجلي...

كل ما فعلته لأجلي... ها أنا اليوم أعوضه... أقبل جبينه... أحتضنه... أخبره كم أنني فخورة بكوني ابنته... أخبره كم أن العالم أصبح تعيس من بعده... الحياة فقدت طعمها من بعده... لم يصبح لأي شيء معنى... روتين بائس... حياة بلا حياة...

يوم النتيجة الحاسمة…

كنت أتذكر كل ما مررت به عام البكالوريا... أهم عام في مسيرتي الحياتية والدراسيَّة... كان أصعب وأسوء عام على حياتي... توفي والدي قبل أن أجتاز امتحان البكالوريا بشهر أو أقل... تحطم قلبي... وسكنت الكآبة حياتي فجأة...

الجميع ينتظر نجاحي إلا أنا... لم أدرس... لم أفعل شيئا... بقيت أعيش على الماضي... لم أكن أفعل ما يفعله رفاقي يدرسون ليل نهار، أما أنا فكنت في كل ليلة احتضن وسادة أبي باكية، سندي اختفى، ضحكتي ماتت، كيف لي أن أعيش الحياة من جديد...

اجتزت البكالوريا وكأنني لا أجتازها أصلا... أكتب على ورقة الإجابة أمورًا تافهة استجمعتها من حصص العام الدراسيّ...

وعند قدوم يوم النتائج جهزت نفسي جيدًا لاستقبال الخسارة، أقنعت نفسي أنَّني لا أستحق الفوز هذه السنة... و. الصدمة كانت أنَّني في قائمة الناجحين... كيف؟؟

كيف؟ ... لا أدري البتة... فجأة عوض الله حزني وصبري... وأخيرا استطعت رسم البسمة على وجه أمي... فهي قد فقدت طعم الحياة بعد رحيل والدي… جعلتُها تبتسم... رسمت بسمتها...

الله عز وجل عوضني بالفرحة التي كنت أحلم بها منذ ولادتي... الحمد لله. 

يمكن للإنسان أن يكون كل شيء لنفسه ♡

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

أغسطس 18, 2021, 8:45 م

ياا روحي الف مبروك حبيبتي العاقبة لنجاحات اخرى ان شاء الله
i love you
you are the best

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

أغسطس 20, 2021, 11:06 ص

I luv u too dear 😘💓 يبارك فيك لعقوبة ليك 💕

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
ديسمبر 3, 2023, 12:38 م - محمد محمد صالح عجيلي
ديسمبر 2, 2023, 1:28 م - طلعت مصطفى مصطفى العواد
ديسمبر 2, 2023, 8:31 ص - محمد محمد صالح عجيلي
نوفمبر 30, 2023, 1:12 م - جهاد عبدالرقيب علي
نوفمبر 30, 2023, 9:41 ص - أسماء خشبة
نوفمبر 30, 2023, 9:14 ص - حسن بوزناري
نوفمبر 30, 2023, 6:36 ص - محمد محمد صالح عجيلي
نوفمبر 30, 2023, 6:01 ص - جهاد عبدالرقيب علي
نوفمبر 28, 2023, 7:07 ص - ظافر أحمد أحمد
نوفمبر 28, 2023, 6:48 ص - ظافر أحمد أحمد
نوفمبر 28, 2023, 5:34 ص - محمد سمير سيد علي
نوفمبر 27, 2023, 10:49 ص - أسماء خشبة
نوفمبر 27, 2023, 9:50 ص - محمد عربي ابوشوشة
نوفمبر 26, 2023, 9:14 ص - رولا حسن ابو رميشان
نوفمبر 26, 2023, 8:54 ص - رولا حسن ابو رميشان
نوفمبر 24, 2023, 9:55 ص - زبيدة محمد علي شعب
نوفمبر 24, 2023, 9:03 ص - سفيان صابر الشاوش
نوفمبر 23, 2023, 3:18 م - مصطفى محفوظ محمد رشوان
نوفمبر 23, 2023, 11:13 ص - سفيان صابر الشاوش
نوفمبر 23, 2023, 10:15 ص - سومر محمد زرقا
نوفمبر 23, 2023, 9:11 ص - حسن المكاوي
نوفمبر 22, 2023, 1:01 م - محمد محمد صالح عجيلي
نوفمبر 22, 2023, 9:13 ص - حسن المكاوي
نوفمبر 21, 2023, 5:02 م - أحمد عبد المعبود البوهي
نوفمبر 21, 2023, 6:16 ص - هبه عبد الرحمن سعيد
نوفمبر 20, 2023, 7:07 ص - غزلان نعناع
نوفمبر 19, 2023, 12:12 م - التجاني حمد احمد محمد
نوفمبر 18, 2023, 11:20 ص - مصطفى محفوظ محمد رشوان
نوفمبر 18, 2023, 10:59 ص - جوَّك آداب
نوفمبر 17, 2023, 7:32 م - سادين عمار يوسف
نوفمبر 16, 2023, 2:07 م - بوعمرة نوال
نوفمبر 16, 2023, 9:00 ص - زبيدة محمد علي شعب
نوفمبر 15, 2023, 8:43 ص - جوَّك آداب
نوفمبر 14, 2023, 4:49 م - هيثم عبدالكريم عبدالغني هيكل
نوفمبر 14, 2023, 2:00 م - سالمة يوسفي
نوفمبر 14, 2023, 7:57 ص - سيرين غازي بدير
نوفمبر 14, 2023, 6:19 ص - غزلان نعناع
نوفمبر 13, 2023, 7:38 ص - غزلان نعناع
نوفمبر 13, 2023, 6:59 ص - رايا بهاء الدين البيك
نوفمبر 12, 2023, 8:39 ص - محمد محمد صالح عجيلي
نوفمبر 11, 2023, 2:17 م - منال خليل
نوفمبر 11, 2023, 7:49 ص - رايا بهاء الدين البيك
نوفمبر 10, 2023, 9:02 ص - هيثم عبدالكريم عبدالغني هيكل
نوفمبر 9, 2023, 9:49 ص - جوَّك آداب
نوفمبر 7, 2023, 9:46 ص - هاجر فايز سعيد
نوفمبر 7, 2023, 9:19 ص - حنين عبد السلام حجازي
نوفمبر 7, 2023, 5:10 ص - محمد محمد صالح عجيلي
نوفمبر 6, 2023, 11:03 ص - بدر سالم
نوفمبر 4, 2023, 8:32 م - حنين عبد السلام حجازي
نوفمبر 4, 2023, 3:28 م - ناصر مصطفى جميل
نوفمبر 4, 2023, 2:19 م - بدر سالم
نوفمبر 3, 2023, 7:42 ص - رايا بهاء الدين البيك
نوفمبر 3, 2023, 5:45 ص - ياسر الجزائري
نوفمبر 2, 2023, 11:59 ص - سمسم مختار ليشع سعد
نوفمبر 2, 2023, 9:19 ص - احمد صالح احمد مقبل الصيادي
نوفمبر 2, 2023, 9:14 ص - إياد عبدالله علي احمد
نوفمبر 2, 2023, 8:35 ص - سمير الطيب عبد الله
نوفمبر 1, 2023, 3:12 م - احمد صالح احمد مقبل الصيادي
نوفمبر 1, 2023, 12:52 م - ماجد محمد رضوان
نوفمبر 1, 2023, 11:39 ص - احمد صالح احمد مقبل الصيادي
نوفمبر 1, 2023, 10:00 ص - سيد علي عبد الرشيد
نوفمبر 1, 2023, 8:10 ص - رايا بهاء الدين البيك
نوفمبر 1, 2023, 6:21 ص - نجوى علي هني
أكتوبر 31, 2023, 7:34 م - فرح راجي
أكتوبر 31, 2023, 7:16 م - فرح راجي
أكتوبر 31, 2023, 7:06 م - احمد صالح احمد مقبل الصيادي
أكتوبر 31, 2023, 6:50 م - فرح راجي
أكتوبر 31, 2023, 6:42 م - فرح راجي
أكتوبر 31, 2023, 1:59 م - أسماء خشبة
أكتوبر 31, 2023, 1:37 م - احمد صالح احمد مقبل الصيادي
أكتوبر 31, 2023, 9:17 ص - احمد صالح احمد مقبل الصيادي
أكتوبر 31, 2023, 7:33 ص - كامش الهام
أكتوبر 31, 2023, 5:50 ص - احمد صالح احمد مقبل الصيادي
أكتوبر 30, 2023, 4:27 م - نجوى علي هني
أكتوبر 30, 2023, 10:35 ص - أسامة جاد الرب محمود
أكتوبر 30, 2023, 9:30 ص - احمد صالح احمد مقبل الصيادي
أكتوبر 30, 2023, 5:55 ص - غزلان نعناع
أكتوبر 29, 2023, 8:29 م - احمد صالح احمد مقبل الصيادي
أكتوبر 29, 2023, 3:40 م - عذراء الليل
أكتوبر 29, 2023, 10:48 ص - جوَّك آداب
أكتوبر 29, 2023, 10:29 ص - احمد صالح احمد مقبل الصيادي
نبذة عن الكاتب

يمكن للإنسان أن يكون كل شيء لنفسه ♡