قصة فتاة طموحة عاجزة

تنظر خلال النافذة وفي عيناها الشمس نعسة وتعبة بيدها ملعقة وهي تقلي البيض فيأتي سنان امي امي هل سنأكل في الغرفة ونحن نشاهد التلفاز نظرت نظرة حب له اجل يا حبيبي ليكن في المكان الذي يعجبك وذهب يخبر سيلين ليشاهدو التلفاز معاً ابتسمت مريم وذهبت اليهم وهم يأكلون الفطور سوياً وهي تنظر لهم وتقول في قلبها ربي ضحكتهم فقط اريدهم الي دائماً سعداء ليفعلوا لي مايشاؤون لأمرض انا بدل عنهم لكن ارجوك لا تريني فيهم سوء اكملو الفطور وذهبوا ليلعبوا نهضت مريم وثم تعثرت فانقلبت الصحون عليها نهضت باابتسامة حزينة وتقول الحمدلله فبدأت بلم الصحون وذهبت للمطبخ لتكمل الغداء قبل مجيء زوجها وترتيب البيت سريعاً .... 

مريم مريم مريم هيا انهضي ...

مريم :اين انا ؟ 

لماذا انت ممددة على الارض ..

مريم: لا اعرف لقد دارت في الارض ولا اعلم ماالذي حدث ارجوك اين اطفالي 

لا تخافي لقد خرجوا ليندهوا علي وجلبتهم معي 

مريم : شكرا لك 

يجب ان تعملي تحليلات لنفسك انت منهكة تماماً اين مريم التي كنت اعرفها لقد كنت امرأة مختلفة تماماً كيف اصبحت هكذا اتذكرين عندما جئت اليكم وكنت فتاة تتدلع وتهتم بأظافرها وشعرها قلت لك اجلبي لي الماء فقلت حاضر لكن كانت تخرج منك بأسلوب يتملق ويتدلع كنت اراك اجمل فتاة في العالم احضرت لي الماء فتعثرت ووقع الماء والكأس وضحكنا عليك وانت ايضاً ضحكتي وقلتي لم اجلبه من قلبي هاهاها لديك ثقة في النفس عالية لديك روح طفولية قوية شخصيتك لا يقدر عليها احد اخاك قال لك اذهبي بسرعة واجلبي المكنسة ونظفي وماهذه الملابس ارتدي غيرها 

يتبع ....

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب