قصة حياة اللاعب ميسي حتى انتقاله إلى باريس سان جيرمان


غالباً ما يُعَدُّ (ميسِّي) أفضل لاعبٍ في العَالم، ويعتبره الكثيرون من أعظمِ اللاعبين في تاريخ كُرة القدم، وقد فاز ميسِّي بستَّ جوائز من الكُرة الذَّهبية، وهو صاحبُ الرَّقم القياسيّ بستّة أحذية ذهبية أوروبية.

قضى كامل مسيرته الاحترافية مع برشلونة، حيث فاز بـ 35 لقباً مع النَّادي، بما في ذلك عشرة ألقاب في الدَّوري الإسباني، وأربعة ألقاب في دوري أبطال أوروبا، وسبعة ألقاب في كأس الملك.

يعتبر ميسي هدافاً وصانع ألعاب إبداعي، ويحمل الأرقام القياسية لأكثر عددٍ من الأهداف في الدَّوري الإسباني 474 هدفاً، وأكثرُ لاعبٍ سجَّل في موسم الدَّوري الإسباني وأي دوري أوروبي آخر 50 هدفاَ، وأكثر من سجل هاتريك في الدَّوري الإسباني 36 ودوري أبطال أوروبا 8، وأكثر من مرر تمريرات حاسمة في الدَّوري الإسباني 192، وأكثر من مرر تمريرات حاسمة في الدوري الإسباني، وأي دوري أوروبي آخر 21، وأكثر من مرر تمريرات حاسمة في كُوبا أمريكا 17، وقد سجل أكثر من 750 هدفاً رسميّاً مع النّادي والمُنتخب، وهو أكثر من سجَّل لنادٍ واحد.

وُلد ميسي ونشأ في وسط الأرجنتين، وانتقل إلى إسبانيا لينضم إلى برشلونة في سن 13 عامًا، حيث شارك لأوَّلِ مرّة في الدَّوري عندما كان عمره 17 عاماً في أكتوبر 2004م، لقد أثبت نفسه كلاعب أساسي للنًّادي خلال السنوات الثلاث المقبلة، وفي أوَّلِ موسمٍ له كأساسي في 9/2008م، ساعد برشلونة في تحقيق أوَّل ثُلاثيّة في كُرة القدم الإسبانية.

في ذلك العام، وحينما كان يبلغ من العمر 22 عاماً، فاز ميسي بأوّلِ كُرة ذهبية له.

تبع ذلك ثلاثة مواسم ناجحة، حيث فاز ميسي بأربع كُرات ذهبية متتالية، مما جعله أوَّلَ لاعبٍ يفوز بالجائزة أربع مرات متتالية.

خلال موسم 12/2011م حقّق رقماً قياسيّاً في الدَّوري الإسباني وأوروبا لأكثر عددٍ من الأهداف في موسمٍ واحد، بينما وضع نفسه كأفضلِ هدَّاف لبرشلونة في التَّاريخ.

في الموسمين الآتيين احتل ميسي المركز الثَّاني في جائزة الكُرة الذَّهبية خلف كريستيانو رونالدو - منافسه الأول - قبل أن يستعيد أفضل مستوياته خلال موسم 15/2014م، ليصبح هدَّاف الدَّوري الإسباني التَّاريخي ويقود برشلونة إلى ثُلاثيّة تاريخيّة أُخرى، وبعد ذلك حصل على جائزة الكرة الذهبية الخامسة في عام 2015م.

تولى ميسّي شارة قيادة برشلونة في عام 2018م، وفي عام 2019م حصل على الكرة الذهبية السادسة.

على المستوى الدُّولي مع الأرجنتين، ميسّي هو أفضل هدَّاف لمنتخب بلاده. على مستوى الشباب، فاز ببطولة العالم للشباب لعام 2005م، وأنهى البطولة بحصوله على كل من الكرة الذهبية والحذاء الذهبي، وفاز بالمدالية الأولمبية الذهبية في دورة الألعاب الأولمبية الصَّيفيَّة لعام 2008م.

جعل أسلوبه في اللعب كمُراوغٍ قصيرٍ بالقدم اليُسرى مقارنة مع مواطنه دييغو مارادونا، الذي وصف ميسي بأنَّه خليفته.

بعد مشاركته الأولى في أغسطس 2005م، أصبح ميسي أصغر أرجنتيني يلعب ويُسجِّل في كأس العالم خلال نسخة 2006م، ووصل إلى نهائي كوبا أمريكا2007م، حيث تم اختياره أفضل لاعبٍ شابٍ في البطولة.

كقائد للفريق منذ أغسطس 2011م قاد الأرجنتين إلى ثلاث نهائيات متتالية: كأس العالم 2014م، التي فاز فيها بالكرة الذهبية، وكوبا أمريكا 2015م و2016م.

بعد إعلانه اعتزاله دوليّاً في عام 2016م، تراجع عن قراره وقاد منتخب بلاده للتَّأهل إلى كأس العالم 2018م، والمركز الثالث في كُوبا أميركا 2019م.

يُعد ميسي أحد أشهر الرِّياضِيِّين في العالم، حيث تلقَّى رعاية من شركة الملابس الرياضية (أديداس) منذ عام 2006م، وأثبتَ نفسه كقائدٍ رئيسيٍّ لعلامتهم التُّجارية.

 وفقاً لفرانس فوتبول فقد كان أفضلَ لاعبِ كرة قدمٍ في العَالم لمُدَّة خمس سنوات من أصل ست سنوات بين عامي 2009م و2014م، وحصل على المرتبة الأولى من الرياضيين الأعلى أجراً في العالم من قبل فوربس في عام 2019م. وكان ميسي من بين 100 شخصٍ الأكثر نُفوذاً في العالم بحسب مجلّة تايم في 2011م و2012م.

 

في فبراير 2020م حصل على جائزة لوريوس الرياضيّة العالمية لرياضيِّ العام، وبذلك أصبح أوَّلَ لاعبِ كُرة قدمٍ وأيضاً أوَّل رياضيّ في رياضية جماعية يفوز بالجائزة.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب