قصة حبي لك

أفسدت على كل النساء

أفسدت على كل الأصدقاء

لم يعد بنظري امرأة جميلة

لم تعد بنظري امرأة مثيرة

أصبحت بدونك لا استمتع

بأي شىء من الأشياء

 

تعلمت منك أن أحب العالم 

تعلمت منك أن أكون مسالم

تعلمت منك أشياء كثيرة

ماذا تكونين أيتها الأميرة؟

هل أنت ساحرة 

أم حلم من الأحلام؟

 

أشعر بأنني أعيش في أحشائك

كالجنين يتغذى من غذائك

يسمع ويرى ويتنفس من خلالك

أشعر بأنني أولد من جديد

صفحة بيضاء يكتب فيها 

فقط قصة حبي لك. 

بقلم الكاتب


كاتب وشاعر وعضو الجمعية التاريخيه المصرية


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Apr 16, 2021 - جمال كتيل
Apr 12, 2021 - جمال كتيل
Mar 31, 2021 - سناء عنتر
Mar 30, 2021 - طارق السيد متولى
Mar 15, 2021 - طارق السيد متولى
Mar 8, 2021 - عماد عبدالله
نبذة عن الكاتب

كاتب وشاعر وعضو الجمعية التاريخيه المصرية