قصة "اختفاء مسعودة".. قصص قصيرة

قديمًا في عام 1950 أي منذ أكثر من 70 عامًا، وقبيل ثورة الثالث والعشرين من يوليو، حيث يقبع جنود الاحتلال الإنجليزي في قناة السويس.

يوجد قصر الخربوطلي بك أحد البكوات الكبار في ذاك الحين، ويقع هذا القصر بين حي السكاكيني المجاور لمنطقة غمرة وبين حي قسم الظاهر المجاور لمنطقة بركة الرطل، التي لا تبعد كثيرًا عن ميدان باب الحديد (ميدان رمسيس حاليًا).

كانت مسعودة بطلة قصتنا البالغة من العمر نحو 10 سنوات، كانت الفاكهة الفريدة والحفيدة المدللة لجدها الخربوطلي عين الأعيان وصاحب الألف فدان.

ولما كانت هذه العائلة الثرية تجتمع كل مساء على سفرة العشاء حيث العز والعزوة، والخيرات ما لذ منها وما طاب، لاحظ الجميع اختفاء الطفلة مسعودة في هذه الليلة، فساد التوتر والقلق بين أفراد القصر.

وسرعان ما انتشر الخبر بين أفراد الخدمـ فأصيبوا بالخوف على مسعودة، وبالرعب من عقاب الخربوطلي باشا، وعج القصر بحركة غير عادية بين أفراد الخدم، باحثين عن فتاتهم الصغيرة، هذا يجري هنا وتلك تجري هناك ولكن دون جدوى وبلا أي أثر للطفلة مسعودة.

وهرول الخربوطلي الباشا الكبير باستدعاء القنصل الإنجليزي ليخبره بهذه الكارثة، وجرى الأب يهرول إلى أحد أصدقائه بالقلم السياسي، وهرول حراس القصر للبحث هنا وهناك عن الغالية المفقودة مسعودة، وارتفع النحيب للبعض وجمدت الدموع في مُقل آخرين، واهتزت أسلاك البرق وارتفعت سماعات التليفونات والكل له غاية واحدة.. العثور عن مسعودة!

ثم تقدم حارس القصر العجوز والخبير إلى الخربوطلي بك وهو يقول: في هذه الحالة يا سيدي ومن المعتاد إحضار الكلب هول.
فرد البك على الفور: تقصد تقول الكلب البوليسي يا عثمان؟
فأومأ له الحارس العجوز بالإيجاب.

ولم تمر دقائق معدودة حتى جاء فردان من رجال البوليس وهما يجران خلفهما الكلب هول، وبسرعة قدموا له بعض ملابس مسعودة، فاندفع الكلب في إصرار إلى حديقة القصر الخلفية، والجميع خلفه يهرولون في دهشة.

وخفتت الهمهمات فجأة واتسعت العيون عندما رأوا مسعودة ممددة على النجيلة الخضراء، وقد توقف الكلب يشمها حيث غلبها النوم فوق العشب وبصحبتها صديقتها نحمده بنت الطباخ، فهلل الجمع وحمدوا الله وابتسم الخربوطلي بك بعدما هدأ.

مهندس ومدون مصري، ولا عجب أن تجد المهندس في ميدان كتابة المحتوى، اسعى لمشاركة تجاربي في مجال العمل الحر والتدوين، للمزيد عني ستجدني في انتظارك هنا: madbology.com

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
مايو 29, 2023, 9:47 ص - عوض شرار
مايو 28, 2023, 12:20 م - خوله كامل عبدالله الكردي
مايو 27, 2023, 1:26 م - محمد محمد صالح عجيلي
مايو 27, 2023, 11:50 ص - محمد محمد صالح عجيلي
مايو 26, 2023, 8:02 م - نيفين عوض الله دميان
مايو 25, 2023, 7:54 م - احمد رجب دويدار
مايو 25, 2023, 11:51 ص - خوله كامل عبدالله الكردي
مايو 24, 2023, 10:30 ص - محمد محمد صالح عجيلي
مايو 24, 2023, 7:57 ص - احمد ايت علال
مايو 23, 2023, 12:40 م - محمد محمد صالح عجيلي
مايو 23, 2023, 9:12 ص - نسيم سعد الدين
مايو 22, 2023, 11:31 ص - محمد محمد صالح عجيلي
مايو 22, 2023, 8:17 ص - حسام طرميز
مايو 21, 2023, 3:43 م - وفاءعبدالمعبود
مايو 21, 2023, 3:34 م - ايمن عبد المنعم محمد موسي
مايو 21, 2023, 10:32 ص - محمد محمد صالح عجيلي
مايو 21, 2023, 9:14 ص - اسامه م السليمان
مايو 20, 2023, 10:26 ص - محمد محمد صالح عجيلي
مايو 19, 2023, 8:57 م - محمد محمد صالح عجيلي
مايو 19, 2023, 3:51 م - هدى أحمد داود
مايو 19, 2023, 3:36 م - أحمد نصر الدين أحمد
مايو 19, 2023, 1:20 م - محمد عبد القادر نوفل
مايو 18, 2023, 7:24 ص - وفاءعبدالمعبود
مايو 17, 2023, 11:47 ص - محمد إبهاب الأزهري
مايو 16, 2023, 9:30 ص - سارة الانصاري
مايو 15, 2023, 8:56 ص - وفاءعبدالمعبود
مايو 14, 2023, 9:27 ص - آية فرج زيتون
مايو 14, 2023, 8:51 ص - Marian naiem azmy
مايو 13, 2023, 3:39 م - طارق عبد الحليل الصافي
مايو 13, 2023, 11:43 ص - طارق عبد الحليل الصافي
مايو 12, 2023, 11:30 ص - أسماء السيد خشبة
مايو 12, 2023, 10:58 ص - محمد محمد صالح عجيلي
مايو 11, 2023, 1:09 م - آية فرج زيتون
مايو 11, 2023, 12:49 م - وفاءعبدالمعبود
مايو 11, 2023, 11:31 ص - مارو صلاح صلاح
مايو 11, 2023, 9:21 ص - آية فرج زيتون
مايو 10, 2023, 8:16 م - أسماء السيد خشبة
مايو 10, 2023, 3:58 م - عذراء الليل
مايو 10, 2023, 2:53 م - سداد طالب البغدادي
مايو 10, 2023, 2:06 م - خوله كامل عبدالله الكردي
مايو 10, 2023, 9:43 ص - حقي اسماعيل سلطان
مايو 10, 2023, 7:16 ص - مصطفى جاد ابو العز
مايو 9, 2023, 7:42 م - جمال عبدالرحمن قائد فرحان
مايو 9, 2023, 5:12 م - سداد طالب البغدادي
مايو 9, 2023, 3:28 م - محمد محمد صالح عجيلي
مايو 8, 2023, 4:41 م - أسماء السيد خشبة
مايو 8, 2023, 2:38 م - خوله كامل عبدالله الكردي
مايو 8, 2023, 2:28 م - وفاءعبدالمعبود
مايو 8, 2023, 9:07 ص - مصطفى جاد ابو العز
مايو 8, 2023, 8:39 ص - محمد عبد القادر نوفل
مايو 8, 2023, 6:41 ص - عبدالرحمان ازيض
مايو 7, 2023, 2:57 م - حقي اسماعيل سلطان
مايو 7, 2023, 2:51 م - مجانة يمينة
مايو 7, 2023, 12:07 م - أسماء السيد خشبة
مايو 7, 2023, 10:59 ص - مرهف رياض الحلبي
مايو 7, 2023, 9:13 ص - اسماعيل على لطفي محمد
مايو 7, 2023, 9:07 ص - آية فرج زيتون
مايو 6, 2023, 8:24 م - زبيدة محمد علي شعب
مايو 6, 2023, 5:13 م - اسماعيل على لطفي محمد
مايو 6, 2023, 3:20 م - حقي اسماعيل سلطان
مايو 5, 2023, 9:50 ص - اسماعيل على لطفي محمد
مايو 5, 2023, 8:16 ص - آية فرج زيتون
مايو 4, 2023, 1:41 م - عبدالرحمان ازيض
مايو 3, 2023, 2:54 م - ياسر إسماعيل منيسي
مايو 3, 2023, 2:50 م - ندى علي خلف
مايو 3, 2023, 1:53 م - عيسى رضوان حمود
مايو 3, 2023, 10:28 ص - أسماء السيد خشبة
مايو 3, 2023, 7:26 ص - جوَّك آداب
مايو 2, 2023, 10:31 ص - آية فرج زيتون
مايو 2, 2023, 8:42 ص - آية فرج زيتون
مايو 2, 2023, 8:34 ص - محمد محمد صالح عجيلي
مايو 1, 2023, 8:52 م - أسماء السيد خشبة
مايو 1, 2023, 7:39 م - أماني
مايو 1, 2023, 1:52 م - سارة الانصاري
نبذة عن الكاتب

مهندس ومدون مصري، ولا عجب أن تجد المهندس في ميدان كتابة المحتوى، اسعى لمشاركة تجاربي في مجال العمل الحر والتدوين، للمزيد عني ستجدني في انتظارك هنا: madbology.com