قرصني عنكبوت ماذا أفعل؟

عزيزي القارىء هذا المقال ما هو إلا نتاج تجربة مرت بها الكاتبة ورغبت بنقلها لك لتستفيد.

بدأت القصة عندما لدغني عنكبوت بعد ارتدائي لقميص مباشرة عن منشر الغسيل، ما أن أقفلت أزرار القميص حتى شعرت بلدغة فما كان مني إلا أن فركت مكان القرصة وخلعت القميص لأجد عنكبوت أشقر اللون أرجله طويلة وللأسف لدغني، وكانت اللدغة على شكل نقطتين بجانب بعضهما البعض.  أول ما فكرت بعمله هو غسل منطقت اللدغة وتعقيمها بالكحول، وكما هي حال أغلبنا لم أعر الموضوع إهتمام  لأن مكان اللدغة لا يؤلمني وليس به شيء.

مكان قرصة العنكبوت بعد ساعتين من القرصة

بعد اللدغة بساعتين

مكان قرصة العنكبوت بعد 6 ساعات من القرصة

بعد اللدغة بست ساعات                      

بعد حوالي ساعتين بدأ مكان اللدغة يصبح أحمر لم أعر إهتمام و توقعت أن يكون الإحمرار شبيه بأي قرصة أخرى الجلد يعطي لها رد فعل عكسي طبيعي.. وبقي مكان اللدغة أحمر لمدة يومين.

بعدها باليوم الثالث بدأ مكان الإحمرار يتسع والإحمرار يزداد وإرتفعت درجة حرارة الجلد مكان الاحمرار، وارتفعت درجة حرارتي وما كان مني إلا التوجه للطبيب.

رآني طبيب الجراحة وحولني إلىطبيب الباطنية وكانو مذهولين هل من المعقول أن تكون هذه لدغة عنكبوت..!!

قاست لي الممرضة الحرارة لم تكن مرتفعة جداً ( طبيعية) وضغط الدم أيضاً وكان طبيعي ،ولكن عندما أخبرت الطبيب أنه لدغني عنكبوت كان أول ما قاله: " وجب عليك القدوم أول يوم لتأخذي إبرة الكزاز خوفاً من أن يكون سام ويؤثر عليك، فلا سمح الله يمكن لبعض أنواع العتكبوتات العالية السمية أن تقتل الإنسان".

وفي الحال أعطوني إبرة كورتيزون وإبرة أليرفين في العضل وعدت إلى المنزل.

قرصة العنكبوت ثالث يوم

 عندما ذهبت للمستشفى في اليوم الثالث

في اليوم الخامس من اللدغة زاد الأمر سوء حيث إتسعت أكثر منطقت اللدغة وأصبحتباللون الأحمر الغامق و حرارة منطقة الإصابةمرتفعة جداً. فتوجهت مرة أخرى لطوارىء المستشفى وهنا كانت صدمتي أن الطبيب تعامل معي كحالة طارئة .. و حدد بالقلم الحبر مكان الإصابة بالقلم الحبر ليرصد اتساع مكان الاحمرار حتى تتم معالجتي، وطلب مني فحوصات دم لكريات الدم البيضاء والحمراء؛ليتأكد هل وصل الإلتهاب في منطقة اللدغة إلى نسيج الجلد أم لا..!! وأعطوني مباشرة إبرة كورتيزون في العضل و أليرفين باليد.

في هذه الأثناء كنت أنا في حالة خوف شديد وهيأني الطبيب أنه في حال وصل الإلتهاب النسيج سيتوجب عليّ المبيت في المستشفى لأُعطى مضاد حيوي قوي بالوريد. خضعت للأمر الواقعتوكلت على الله و انتظرت النتائج.

أقل من ساعة ظهرت النتائج والحمدالله لم يكن الإلتهاب قد وصل النسيج، حيث أكد لي الطبيب أن مناعتي قوية والحمدالله وحاربت سميت لدغ العنكبوت، ويجب علينا مساعدة الجسم بأخذ بعض الأدوية وهي مميع دم ومضد حيوي قوي وأليرفين للتحسس وبرهم للجلدوأوصاني أن آتناولها بالموعد المحددلمدة أسبوع.

قرصة العنكبوت اليوم الخامس بعد العلاج

قرصة العنكبوت اليوم الخامس بعد العلاج

بعد ساعة من أخذ العلاج 

قرصة العنكبوت اليوم الخامس بعد العلاج بـ10 ساعات

بعد 10 ساعات من أخذ العلاج في اليوم الخامس

وتناولت الأدوية حسب ما وصف الطبيب والحمدالله من اليوم الثاني من بء أخذ أقراص العلاجبدأت أشعر بالتحسن الملحوظ، لكن لا يخلو من وجود حكة وخاصة في وقت الظهيرة لإرتفاع درجة حرارة الجو كوني لدغت في الصيف، لكن والحمدلله الآن ممتازة جداً وعادة الأمور لطبيعتها وبقي فقط علامة مكان اللدغة تشبه قرصة الناموس.

لا أخفيكم بقي مكان اللدغة لما يقارب الأسبوعين ومكان اللدغة به علامة كقرصة أو حبة، لكن مع الوقت أصبح لون المكان لا يختلف عن الجلد المجاور أبداً.

 

أعزائي كانت هذه تجربتي التي مررت بها.. لم أخفي عنكم شيء وأتمنى لكم الصحة والعافية

أتمنى أن تشاركوا قصصكم إذا مررتم بهكذا وضع لتعم الفائدة.

 

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب