قرأت لك .. نصائح لتطوير الذات

قرأت لك .. نصائح لتطوير الذات .

-  إذا رأيت الناس يعجبون بك ؛ فأعلم أنهم يعجبون بجميل أظهره الله منك ؛ ولا يعلمون عن قبيح ستره الله عليك ؛ فأشكر الله ولا تغترّ !!

- إذا أردت أن تكون سعيداً ؛ لا تقف كثيراً على ذكريات ماضيك ، ولا تلهث خلف إنسان لا يفكر فيك ، فلا أحد يموت لفراق أحد ، واحمد الله على نعمة النسيان !!

-
لا تطمح أن تكون أفضل من الآخرين ؛ ولكن اطمح أن تكون أفضل من نفسك سابقاً !!

- تصغر العقول عندما تنشغل الآخرين ، وتكبر العقول عندما تركز على ذاتها !!

- الصمت في المواقف الصعبة يولد الاحترام ، بعكس الصراع والجدل الذي يولد التنافر والحقد !!

-  وقف رجل جميل المنظر والهندام أمام سقراط يتبختر ويتباهى بلباسه ويفاخر بمنظره ؛ فقال له سقراط : تكلم حتى أراك فتخير كلماتك ؛ فهي شخصيتك !!

- سألوا حكيماً ؛ لماذا لا تنتقم من الذي يؤذيك؟ فرد ضاحكاً ؛ وهل من الحكمة أن أعض كلباً عضني !

- تعامل مع كل إنسان على أنه أهم شخص في الوجود ؛ ليس لأنك ستشعر بالسعادة نتيجة لذلك ؛ ولكن سيكون لديك عدد أكبر من الأصدقاء يبادلونك نفس الشعور 


 -  
اختلط بالأشخاص الإيجابيين ؛ لأنهم سيؤثرون في أفكارك وعقلك وسلوكياتك ، وستتحول لشخص إيجابي بشكل لا شعوري ، ثم ستبدأ بالتأثير في الآخرين !!

-  
إذا نصحك شخص بقسوة لا تقاطعه ، واستفد من ملاحظته ، فوراء قسوته حب عميق ، لا تكن كالذي كسر ساعة منبهة لم يكن لها ذنب إلا أنها أيقظته !!

-  الابتسامة لا تشتري لك خبزا..!! لكنها تشتري لك أرواحا.!"
فسبحان من جعل الابتسامة في ديننا عبادة نؤجر عليها...*

-  قل عني ما تشاء لكن أنظر إلى كتفك الشمال هناك حقي محفوظ فتحدث كما شئت

-  عندما تتصدق فأنت لا تنفق نقودك بل ترسلها إلى نفسك في زمنٍ آخر وتزيد رصيد حساب الاخرة مع تزايد فرصة ربحك بالفوز بالجنة
مُـريحَة جداً هَذه الآية ؛ وَلَسَوفَ يُعطِيكَ رَبكَ فترضى

-  لو سمَعت صرير أقلامْ الملائكة وهي : تكتُب اسمُك من الذّاكرين لِ متّ شوقاً لقول لا إله إلا اللهّ ..

-  للأخلاق مراتب بالدنيا ، كلما زادت أخلاقك زاد قدرك بين الناس و ارتفعت مرتبه !

-  إن لم تستيقظ صباحا وتقول : أصبحنا واصبح الملك لله .. فعليك مراجعه بعض الامور التي ماتت بداخلك ..

-  زمن عجيب . . ! حينما تـمدح شخص فِـ الجميٌع يصِمْت ! وعندما تــذَمٌ شخص فـالكل يشارك ؛

-  صغيـر يشتهي الكبر وشيخ ودّ لو صغر ، وصاحب المال في تعب ، ۈفي تعب من افتقر ، وعاطل يبتغي عمل ، وذو عمل به ضجر ! الراحة في الجنة ..

بقلم الكاتب


معلم خبير


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب