قداسة المعلومة


إن الهدف من البحث العلمي هو إلغاء قداسة المعلومة بإدخال بصمة الباحث في إطار مبدأ المراكمة، أي البناء على ما قدمه السابقون حتى لا نقع في فخ القميص الحديدي الذي يُقيد الإنسان، لا يسمح له بالتحرك يميناً ولا يساراً فلا بد من منح الإنسان حرية الحركة في إطار ضوابط حاكمة لتلك الحركة، فالإنسان بائس إذا أعطيته كل شيء ونزعة منه الحرية.

والبحث العلمي هو ذلك المسعى الرامي لاكتشاف المزيد من السُنن الكونية، وذلك يكون من خلال إتباع الرؤى الكلية والأُطر المرجعية المنبثقة من تلك الرؤى الكلية، أي أنك في حاجة إلى رؤية الطائر الذي يكتشف الكليات دون تفاصيل، وكأنك ترسم معالم الظاهرة دون الدخول في عمقها، ومن خلال الأُطر المرجعية تستطيع السير نحو هذه التفاصيل لتكتمل الصورة، وهنا يمكن أن نستخدم الاستقراء والاستنباط أي الانتقال من الكل للجزء، ومن الجزء إلى الكل وكأن هناك صورة كبيرة نقوم بتمزيقها ثم نقوم بتجميعها لنعيد تكوينها من جديد.

إن المعضلة تكمن في تبعية المركز البحثي الشرقي للمركز البحثي الغربي، وكأن الشرق يقول إنني صاحب فضل على الغرب وهذه حقيقة لا أحد يستطيع إنكارها، ثم يقول فلا إشكال من أن نمد إليهم أيدينا ونستنجد، وهنا تُبث السموم في العلاج فالحل يكمن في اتباع ثلاثية، وهي التخلية أي بإزالة العوار ثم التجلية بتجسيد الأفكار الصالحة على أرض الواقع بعد تجويدها، ثم التحلية أي بإضافة العناصر التي تصلح لأن تكون مُجدية، وذلك بعد محاولة تقويمية بتعزيز الوفورات مع تقليص العوار والمسالب، فلا بأس من أن يُعاد تشكيل الماعون الطيني بعد تحطيمه وذلك بإسقاط حبات المياه عليه فيتخذ شكلاً يكاد يكون أجود مما كان عليه.

وحتى لا ننسى أنه من الضرورة الخضوع للمراجعة فمهما كانت درجتك العلمية فلا بد من خضوع موضوعك للمراجعة والنقد العلمي، وهنا يجب الفصل بين شخصية الباحث وبين ما قدمه من محتوى، فالباحث له تقديره ومكانته العلمية، ولكن المحتوى يُراجع ويُنتقد حتى يتم تجويده إلى الأفضل.

بقلم الكاتب


معيد بقسم العلوم السياسية_ جامعه حلوان


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

معيد بقسم العلوم السياسية_ جامعه حلوان