في انتظار فصل الربيع

بعد أن ذبلت زهرة الخشخاش، وكادت أن تجف وتجردت من أوراقها إلا ورقتين؛ غيمت السماء وغطتها سحب داكنة تنزر بالمطر، فأيقظ ذالك فيها الأمل، ولم تلبس طويلاً حتى هطلت مطار فإرتوت، وكساها الربيع حللاً زاهية، وحملت الندى فوق أورقها.

كانت تلك زهراء، أصغر إخواتها، كانت فتاة جميلة روحها مرحة تحلق في سماء الحياة مثل الفراشات بألوانها الذاهية، احتفلت بذكرى ميلادها السابع عشر.        في أمسية يوم من أيام عيد الفطر جاء ابن عمها الذي ولد وتربى في أحد المحافظات مع أسرته وكانت تلك الزيارة الأولى؛ فسلمت زهراء على ابن عمها عاصم ويدها ترتجف وقلبها نبض بسرعة، أما عاصم فكان مندهشاً من جمال زهراء ومن عيناها البرجاءتنا، تلك هي البذرة الأولى لحبهما.                            مضى العيد وعاد عاصم إلى منطقته، وما استطاع كلاهما أن ينسى الآخر، وأخذ الحب ينمو في قلبيهما دون أن يصارح أحدهما الآخر، ظل الطرفين يتمنى أن يعود العيد أو يكون هناك شئ يجمعهما، إلى ان استجابة الله الدعوات وكانت هناك أسباب دعته للمجيء لمنطقة زهراء وكان ذالك اللقاء الثاني، فتبادلا أطراف الحديث بقلوب تكاد أن تخرج من مكانها، وألسن تتلعثم وعينان تلمع،كان ذالك آخر لقاء لهما. 

ظل الحب حبيساً بين الضلوع ثلاث أعوام، حتى تسلل اليأس والحزن غلى قلبيهما.

وفي صباح يوم جمعة من شهر يوليو استيقظت زهراء كسولة محبطة. سمعت نداء يخال لها بعيد، إنه صوت والده جاء ليخبرها أن إبن عمها عاصم نعم عاصم الذي حملت حبه متخفياً في قلبها، وهي لا تدري أحبها أم لا قد  تقدم لخطبتها، لا تدري ماذا تقول من شدة الفرح كأنها كانت في فصل صيف وفجأءة في لحظة صارت الحياة ربيع، حنت رأسها خجلاً وركضت نحو غرفتها. وافق والدها على الفور وتم عقد قرانهما، وملأت أيامهم أفراح.

كان حباً بكل ما تعنيه الكلمة خلدته الليالي وشهدت له النجوم حتى الثرى يعرف هذا الحب، سمع دعواتهما في السجدات التي كانت تتضرع لله متمنين أن يجمعهم، فمن الله عليما وكلل حبهم بالزواج.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

مقالات ذات صلة
Jul 1, 2020 - محمد صفي الدين البيلي
Jun 30, 2020 - سارة السيد معلاوي
Jun 30, 2020 - فريدة محمد
Jun 29, 2020 - ايمان ادم محمد
نبذة عن الكاتب