4 فوائد مدهشة للضغط النفسي.. تعرف عليها الآن

الضغط النفسيّ هو واقع الحياة الّذي لا مفرّ منه، بدءًا من الضغوطات اليوميّة مثل المواعيد النهائيّة للعمل والمسؤوليّات الأسريّة إلى الضغوطات المفاجئة الّتي تداهم الإنسان فجأة مثل المرض أو حادث سير أو مشكلة مفاجئة عند أحد أفراد العائلة.

ما هو الضغط النفسيّ؟ 

الضغط النفسيّ هو استجابة جسديّة طبيعيّة، يمكن أن يزيد التوتّر من وعينا في المواقف الصعبة أو الخطيرة، ممّا يسمح لنا بالتصرّف بسرعة في الوقت المناسب. بدونها، لن يعيش البشر كلّ هذا الوقت.

أين تكمن الأهمّيّة الكبرى للضغط النفسيّ؟ 

في حقيقة الأمر تكمن الأهمّيّة الكبرى للضغط النفسيّ بكونها تجعل الإنسان أكثر مرونة في التعامل مع المشاكل والمصاعب والتحدّيات..

حيث يقول الإنسان لنفسه، لقد واجهت في الماضي الكثير من المشاكل والمصاعب المشابهة؛ لذلك أنا قادر على تجاوزها الآن..

بالإضافة إلى أنّ الضغط النفسيّ في حال استمرّ لوقت قصير، فإنّه يساعد على تنشيط الذهن، وتقوية الذاكرة، وتدريب الدماغ على الكثير من المهارات الجديدة..

وهو بمثابة امتحان حقيقيّ يكتسب بعده الإنسان شهادة تخوّله الدخول في تحدّيات جديدة تنقله إلى مستويات أعلى..

"ستجد أيضاً على منصة جوَّك: كيف نفهم طاقتنا الإيجابية والسلبية ونتحكم بها"

فوائد مدهشة للضغط النفسيّ:

تحسين الوظيفة المعرفيّة

الجانب الإيجابيّ هو أنّ الضغط النفسيّ الّذي تشعر به يمكن أن يعزّز أداء عقلك. هذا لأنّ الضغط المعتدل يقوّي الاتّصال بين الخلايا العصبيّة في دماغك، ويحسّن الذاكرة ومدى الانتباه، ويساعدك على أن تصبح أكثر إنتاجيّة.

يساعدك على تفادي نزلات البرد

الأمر المثير للاهتمام بشأن الجرعات المنخفضة من هرمون التوتّر، هو أنّه يساعد أيضًا في الحماية من العدوى..

حيث يحفّز الضغط النفسيّ المعتدل إنتاج مادّة كيميائيّة تسمّى إنترلوكين، ويعطي الجهاز المناعيّ دفعة سريعة للحماية من الأمراض.

يجعلك إنسانًا أقوى

ليس هناك من ينكر كيف أنّ المرور بموقف صعب يبني المرونة، عندما تواجه شيئًا ما لأوّل مرّة، قد تعتقد أنّه أسوأ موقف، وربّما تنهار أمامه؛ لأنّك لا تعرف كيفيّة التعامل معه..

لكن بينما تواجه مواقف مختلفة وتتغلّب على مشاكل مختلفة، فإنّك تدرّب نفسك على التعامل مع حوادث مماثلة في المستقبل..

يعزّز نموّ الطفل

صحيح أنّ مستويات التوتّر المرتفعة يمكن أن يكون لها تأثير سلبيّ على كلّ من الأمّ والطفل؛ لذا تبذل معظم الأمّهات الحوامل كلّ ما في وسعهن للبقاء بصحّة جيّدة، وتقليل التوتّر والقلق أثناء الحمل.

وجدت دراسة تمّ إجراؤها في جامعة هوبكينز أنّ الأطفال المولودين لنساء عانين من إجهاد خفيف إلى متوسّط ​​أثناء الحمل يتمتّعون بتطوّر روحيّ حركيّ أفضل في سنّ الثانية مقارنة بالأطفال المولودين لأمّهات لم يتعرّضن للتوتّر.

في نهاية هذا المقال، لنجري حوارًا بسيطًا مع أنفسنا، لو كانت الحياة عبارة عن مخطّط مكشوف كليا، وخال من أيّ تعقيدات أو أمور مجهولة لا نعلم عنها شيئًا، كم ستكون هذه الحياة مملّة، ولا يوجد فيها ما يثير الدهشة، وكيف يمكن أن نتطوّر لو كانت كلّ الظروف مناسبة ومواتية لنا في جميع الطرق الّتي نسلكها.

 

ستجد أيضاً على منصة جوَّك: 

العواطف الإيجابية والطاقات الإبداعية تحقق الريادة وسر نجاح القيادة (1)

 دلائل تدل على توازن الطاقة الإيجابية الداعمة لك بشكل مستمر دون أن تدري مواجهة للطاقة السلبية ج1

المصادر

https://www.verywellmind.com/what-kind-of-stress-is-good-for-you-3145055

https://www.healthline.com/health/benefits-of-stress-you-didnt-know-about

طبيب باختصاص الأمراض الجلدية والتجميلية، كاتب مقالات.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Oct 16, 2022 - زكريا مرشد على حسن الشميري
Aug 14, 2022 - سليمة البقلوطي
نبذة عن الكاتب

طبيب باختصاص الأمراض الجلدية والتجميلية، كاتب مقالات.