فوائد الموز

الموز فاكهة شعبية. يعود أصله إلى جنوب شرق آسيا وإندونيسيا، اللتين نمت غاباتهما ذات مرة الموز البري. على مر السنين، أدى الاختيار بين أنواع الموز البري والرعاية الإنسانية إلى الموز الذي نتناوله الآن، وأصبح فاكهة شائعة في بلدان عبر آسيا وحوض البحر الأبيض المتوسط. استقر الأسبان في أمريكا الجنوبية وزرعوها فيها فنموها جيدًا لأنها نبات استوائي. تنمو شجرة الموز على مدار السنة في مناخ حار ورطب. تُقطف ثمارها وهي خضراء.

 

 

ينضج الموز أثناء عملية النقل. يتكون لب ثمرة الموز أساسًا من الماء والسكر (74٪)، والبروتين (20٪)، والدهون (2٪) والسليلوز (1.5٪) ومواد أخرى ( 1٪). يحتوي الموز على العديد من الفيتامينات، بما في ذلك فيتامينات A و C و B1 و B2. الموز فاكهة مغذية وسهلة الهضم.

 

يصنع الموز المجفف أيضًا من نوع من الدقيق. يوجد حوالي (200) شكل موز تنتمي إلى حوالي (30) نوعًا منها. لا ينمو الموز من البذور. بدلا من ذلك، قام بزرع أجزاء من تربته، تنبع مثل الجذور. تنمو الأشجار الجديدة بسرعة مفاجئة من البراعم، ويتراوح ارتفاعها بين (20) و (30) قدمًا، ولكل شجرة حوالي عشرة أوراق تحمل عنقودًا من الثمار. يبلغ طول ورقة الموز من 6 إلى 7 أقدام وعرضها من 1 إلى 2 قدم.

 

يوفر الموز الطاقة للعمل لمدة 90 دقيقة، لذا فإن الموز هو الفاكهة الأولى للرياضيين. لا تقتصر ميزة الموز على تزويدنا بالطاقة فحسب، بل يساعدنا في التغلب عليها ووقايتنا من العديد من الأمراض والاضطرابات، مثل:

 

1. الاكتئاب: وُجد أن مرضى الاكتئاب يتحسنون بعد تناول الموز لاحتوائه على مادة التربتوفان، وهو نوع من البروتين يحوله الجسم إلى مادة السيروتونين. يجعل الجسم أكثر استرخاءً، ويحسن ذاكرتك ويجعلك أكثر سعادة، كما أنه يحتوي على فيتامين ب 6 الذي يعدل مستويات السكر في الدم ويحسن المزاج. إذا فاتتك الحبة، خذ إصبع موزة بدلاً من ذلك.

 

2. قوة الدماغ: 200 طالب في مدرسة برمنجهام في بريطانيا أكلوا الموز أثناء الفطور والعطلة والغداء، وتحسن أدائهم الأكاديمي ومعدلات اليقظة.

 

3. الإمساك: يحتوي الموز على نسبة عالية من الألياف، لذا فهي تساعد في حركة الديدان في الأمعاء وتفيد في حالات الإمساك، ولا يحتاج الشخص إلى تناول أدوية مسهلة.

 

4. الحموضة المعوية: يعتبر الموز من مضادات الحموضة الطبيعية، لذلك إذا كنت تعاني من الحموضة المعوية، فكل ما عليك فعله هو تناول الموز.

 

5. دوار الصباح: تناول الموز بين الوجبات يوازن مستوى السكر في الدم وسوف يخفف من هذه الحالة.

 

6. وفقاً لدراسة نشرت في مجلة New England Journal of Medicine، وجدت أن تناول الموز كجزء من النظام الغذائي اليومي قلل الوفاة من النوبات بنسبة 40٪.

 

7. إذا كنت تعانين من نتوء أظافر في يدك أو رجلك، فما عليك سوى وضع نبتة قشر الموز عليها وتركها حتى الصباح، وستجد فائدة رائعة. لكن إذا عضتك بعوضة، امسح اللدغة داخل قشر الموز بسرعة، وسيختفي الألم وسيقل الاحتقان.

 

8-تقوية الأعصاب: الموز غني بفيتامين ب المركب لذلك فهو يساعد في تهدئة الأعصاب فقد وجد باحثون في المعهد النفسي بدولة أستراليا أن  الذين يتعرضون لضغوطات في أعمالهم يتناولون الكثير من الشوكولاته  والشبس.

 

إذا قارنا الموز بالتفاح، فسنجد أن محتوى البروتين في الموز هو أربعة أضعاف، ومرتان الكربوهيدرات، وثلاثة أضعاف الفوسفور، وخمس مرات فيتامين أ والحديد، ومرتان الفيتامينات والمعادن. قد تبدو مثل موزة تفاح. يمنعك تناول الموز كل يوم من زيارة الطبيب.

 

نصيحة أخيرة: لا تقم بتخزين الموز في الفريزر، وعندما تشعر بالجوع الشديد، تناول كوبًا من الموز الممزوج بالحليب والمحلى بالعسل.

 

 

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية