فوائد القهوة باللبن


القهوة هي واحدة من أغنى المصادر الطّبيعية بالكافيين في النّظام الغذائيّ، والكافيين منبه، وهو أحد الأسباب الرئيسة لشعبية القهوة، فهو يمنحك دفعة من الطاقة، ويساعدك على البقاء مستيقظًا عندما تشعر بالتعب.

ولكن إذا كنت تشرب القهوة في وقت متأخر من اليوم، فقد تتداخل مع نومك حيث يرتبط قلة النوم بجميع أنواع المشاكل الصحية. لهذا السبب، من المهمّ عدم شرب القهوة في وقت متأخّرٍ من اليوم، وإذا كان لا بدّ من ذلك؛ فاختر قهوة منزوعة الكافيين أو اختر كوبًا من الشاي بدلًا من ذلك، والّذي يحتوي على نسبة أقل من الكافيين في القهوة.

إنّ الامتناع عن القهوة بعد الساعة 2-3 بعد الظهر هو دليل جيد، ومع ذلك  لا يتساوى الجميع في الحساسية تجاه الكافيين، وقد ينام بعض الأشخاص جيدًا حتى لو تناولوا القهوة في وقت متأخر من اليوم. ومع ذلك، إذا كنت تشعر أنه يمكنك تحسين نومك، فقد يكون تجنب تناول القهوة في وقت متأخر من اليوم استراتيجية فعالة.

هناك العديد من الطرق الأخرى التي يمكنك من خلالها تحسين جودة نومك. اقرأ هذه المقالة لمزيد من النصائح العلمية:

1. لا تقم بتحلية قهوتك بالسكر.

على الرغم من أن القهوة صحية بحد ذاتها، إلا أنه يمكنك بسهولة تحويلها إلى شيء ضار، وأفضل طريقة للقيام بذلك هي وضع كمية كاملة من السكر فيه، ويمكن القول إن السكر المضاف هو أحد أسوأ المكونات في النظام الغذائي الحديث.

يرتبط السّكر - ويرجع ذلك أساسًا إلى احتوائه على نسبة عالية من الفركتوز - بجميع أنواع الأمراض الخطيرة مثل السمنة ومرض السكري.

إذا كنت لا تستطيع تخيل حياتك دون مُحلٍّ في قهوتك، فاستخدم مُحليًا طبيعيًا مثل (ستيفيا).

هناك العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها تقليل تناول السكر المضاف بشكل أكبر، فيما يلي 14 استراتيجية إضافية:

2.اختر علامة تجارية عالية الجودة، ويفضل أن تكون عضوية

يمكن أن تختلف جودة القهوة اختلافًا كبيرًا اعتمادًا على طريقة المعالجة وكيفية زراعة حبوب البن، حيث تميل حبوب البنِّ إلى رش المبيدات الحشرية الاصطناعية والمواد الكيميائية الأخرى التي لم تكن مخصصة للاستهلاك البشري.

ومع ذلك، فإن الآثار الصّحية لمبيدات الآفات في الغذاء مثيرة للجدل، يوجد حاليًا دليل محدود على أنها تسبب ضررًا عند العثور عليها عند مستويات منخفضة في المنتج.

ومع ذلك، إذا كنت قلقًا بشأن محتوى المبيدات الحشرية في قهوتك؛ ففكر في شراء حبوب البن العضوية، حيث يجب أن تحتوي على كميات أقل بكثير من مبيدات الآفات الاصطناعية.

3. تجنب شرب الكثير من القهوة:

في حين أنّ تناول القهوة باعتدال يعد أمرًا صحيًّا، إلّا أن الإفراط في تناول القهوة قد يقلل من فوائدها الإجمالية، وقد يكون للإفراط في تناول الكافيين آثار جانبية ضارة مختلفة، على الرغم من اختلاف حساسية الأشخاص.

بشكل عام، توصي وزارة الصحة الكندية بعدم تجاوز (1.1 مجم لكل رطل)، (2.5 مجم لكل كجم) من وزن الجسم يوميًا.

بالنظر إلى أن متوسط فنجان القهوة قد يحتوي على حوالي (95 مجم) من الكافيين، فإن هذا يعادل فنجانين من القهوة يوميًا لشخص يزن (176 رطلاً) ما يعادل (80 كجم). ومع ذلك، فإن الكميات الأعلى من الكافيين (400-600 مجم) يوميًا (حوالي 4-6 أكواب) لا ترتبط بأي آثار جانبية ضارة لدى معظم الأشخاص.

اقرأ هذه المقالة للحصول على معلومات مفصلة حول كمية الكافيين الموجودة في مشروبات القهوة المختلفة.

يدور تناول القهوة حول الموازنة بين مخاطرها وفوائدها، استمع إلى جسدك ولا تستهلك أكثر مما يمكنك تحمله بشكل مريح.

بقلم الكاتب


مهندس كهرباء


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

شكرا

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

مهندس كهرباء